الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

نائب تابع لحزب المحافظين الجديد يدعو إلى الاندماج مع الحزب المعارض الرئيسي

#ما وراء الأخبار l 2020-02-10

الأخبار

ⓒYONHAP News

دخلت مسألة التوحيد بين الفئات المحافظة مرحلة جديدة.

وبذلك أصبح هناك احتمال كبير بإجراء مباحثات حول الاندماج بين حزب كوريا الحرة المعارض الرئيسي وحزب المحافظين الجديد بعد أن قال النائب "يو سونغ مين" من حزب المحافظين الجديد في مؤتمر صحفي عقده أمس الأحد في البرلمان إنه سيسعى إلى الاندماج في محاولة لتشكيل جبهة محافظة موحدة.

ودعا النائب "يو" إلى إنشاء حزب محافظ جديد من خلال الاندماج بين الحزبين، قائلا إنه لن يخوض الانتخابات العامة القادمة حتى يتمكن من تركيز كل جهوده على إصلاح المعسكر المحافظ.

وأضاف أنه لن يطلب من الحزب المحافظ الجديد الذي سيتم إنشاؤه أي حق في تقديم مرشحيه للانتخابات العامة أو أي منصب في الحزب الجديد، مشيرا بذلك إلى أنه سيكرس جهوده كاملة لتوحيد فئات المحافظين.

وأكد "يو" أنه سيلبي نداء الشعب في جمع المحافظين معا لمنع استمرار حكومة الرئيس "مون جيه إين" المتهور التي تدمر البلاد وفق تعبيره.

وفي الوقت نفسه، أثار النائب "يو" مرة أخرى المبادئ الثلاثة الأساسية لإعادة بناء المحافظين، والتي كان قد عرضها في شهر أكتوبر من العام الماضي، وهي : إنهاء المناقشة المتعلقة بإقالة الرئيسة السابقة "بارك كون هيه"، وتحرك المعسكر المحافظ نحو الإصلاح، وإنشاء حزب محافظ جديد، مما يدعو حزب كوريا الحرة المعارض الرئيسي إلى الاعتراف بعزل الرئيسة السابقة "بارك" والقضاء على الجدل بين المحافظين بشأن تلك القضية. 

وتجدر الإشارة إلى أن ظاهرة الانقسام بين المحافظين يرجع سببها إلى إقالة الرئيسة السابقة، حيث كان النائب "يو سونغ مين" وأنصاره قد وافقوا على إقالتها مما دفعهم في نهاية المطاف إلى الانشقاق عن حزب كوريا الحرة وتأسيس حزب جديد معروف باسم حزب الإصلاح المستقبلي بالتعاون مع النائب السابق "آن تشول سو" والنواب الآخرين المنتمين إليه.

وانشق النائب "يو" مؤخرا عن حزب الإصلاح المستقبلي بسبب خلافاته مع قيادة الحزب وأنشأ حزبا جديدا باسم حزب المحافظين الجديد.

هكذا، يبدو أن الكتلة المحافظة تعاني حاليا من الانقسام الحاد، وهو ما يتسبب في زيادة عدد الناخبين غير المنتمين لحزب معين.

ويرجع السبب في هذا الاتجاه إلى فشل الحزب المعارض الرئيسي في جعل المعارضين للحكومة الحالية مؤيدين له لأن هؤلاء الناخبين يرغبون بشدة في توحيد الكتلة المحافظة كخطوة أولى للقضاء على الانقسام ولمنع استمرار حكومة الرئيس "مون جيه إين" في خطوة ثانية.

ومن جانبه، أعرب رئيس حزب كوريا الحرة المعارض الرئيسي"هوانغ كيو آن" عن ترحيبه بالخطة التي عرضها النائب "يو سونغ مين" بالاندماج بين الحزب الرئيسي وحزب المحافظين الجديد.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;