الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

رحلة الإخلاء الثالثة للمواطنين الكوريين في ووهان تغادر مساء اليوم الثلاثاء

#ما وراء الأخبار l 2020-02-11

الأخبار

ⓒYONHAP News

تغادر طائرة ثالثة إلى مدينة "ووهان" الصينية مساء اليوم الثلاثاء لإجلاء حوالي 150 مواطنا كوريا وأفراد أسرهم من الصينيين من تلك المدينة التي شهدت اندلاع فيروس كورونا الجديد، وذلك بعد أن تم إجلاء 368 مواطنا على متن الطائرة الأولى، و333 مواطنا على متن الطائرة الثانية.

وكان أفراد أسر  هؤلاء الكوريين من الصينيين قد تم استثناؤهم من الرحلتين الأولى والثانية.

ووفقا لبيانات لوزارة الخارجية، بلغ عدد الكوريين المقيمين في مدينة "ووهان" الصينية 9800 شخص بحلول عام 2019، معظمهم يستقرون ويمارسون أنشطتهم الاقتصادية منذ فترة.

وأشارت البيانات إلى أن عدد المواطنين الكوريين المقيمين في "ووهان" بشكل مؤقت، وهم من العاملين في مكاتب فرعية للشركات الكورية ومن الطلبة يبلغ حوالي ألف شخص.

وفي حال تم إجلاء مجموعة ثالثة من الرعايا الكوريين كما هو مخطط له، فسيتم إجلاء معظم الكوريين المقيمين في "ووهان" بصفة مؤقتة.

وقامت الحكومة الكورية بعزل 701 من رعاياها العائدين إلى البلاد ضمن الرحلتين الأولى والثانية من مدينة "ووهان" الصينية في منشآت حكومية في مدينة "آسان" بمقاطعة جنوب "تشونغ تشنغ"، ومدينة "جينتشون" بمقاطعة شمال "تشونغ تشنغ" فور وصولهم إلى المطار.

وتم تأكيد حالة إصابة واحدة بفيروس كورونا الجديد ممن عادوا إلى البلاد حيث تم نقل المريض إلى المستشفى للعلاج.

وقررت الحكومة الإفراج عن 173 من المواطنين الكوريين الذين يخضعون حاليا للحجر الصحي في منشأة حكومية في مدينة "جينتشون"، من العزلة يوم السبت القادم إذا لم تظهر لديهم أي أعراض لفيروس كورونا الجديد خلال فترة حضانة الفيروس لمدة 14 يوما.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية والسلامة إن الأشخاص الذين سيتم إطلاق سراحهم من المنشأة سيعودون إلى ديارهم.

وأضاف أن المواطنين الباقين الخاضعين للحجر الصحي سيتم الإفراج عنهم أيضا بعد انتهاء فترة حضانة الفيروس.

وحتى بعد إجلاء 150 من الكوريين من مدينة "ووهان" ضمن رحلة الإخلاء الثالثة، سيبقى هناك أكثر من 100 آخرين من الرعايا الكوريين لأسباب مختلفة وبناء على إرادتهم الشخصية.

ولكن هناك احتمال في أن يرغب هؤلاء الكوريين لاحقا في العودة إلى البلاد حيث سيتم في هذه الحالة إرسال طائرة رابعة إلى المدينة الصنيية لإجلائهم.

وأكد بعض المراقبين على ضرورة أن تأخذ الحكومة في حسبانها السلامة ليس فقط لصالح المواطنين الكوريين المقيمين في مدينة "ووهان" بل أيضا لبقية الكوريين المنتشرين في أنحاء مختلفة من الصين.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;