الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الإجراءات لدعم الشركات المتضررة من تفشي فيروس كورونا-19

#قضايا ساخنة l 2020-02-15

الأخبار

ⓒYONHAP News

بدأت وزارة الشركات الصغيرة والمتوسطة والمغامرة الكورية يوم الخميس الماضي تقديم مبلغ 250 مليار وون لفائدة الشركات المتضررة من تداعيات تفشي فيروس كورونا-19 بواسطة أربع مؤسسات مالية تابعة لها.

جاءت هذه الخطوة بناء على خطة دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وأصحاب المشروعات الصغيرة التي أعلنت عنها الحكومة الكورية يوم الأربعاء الماضي ضمن الجهود الرامية إلى تعزيز القوى الاقتصادية للبلاد.

وطبقا لهذه الخطة، سيتم تقديم 25 مليار وون من الميزانية الطارئة لاستقرار الإدارة لمؤسسة الترويج لصالح الشركات الصغيرة والمتوسطة والصغيرة، و105 مليارات وون من صندوق الضمان التكنولوجي، لفائدة الشركات المتضررة.

ومن بين الشركات التي ستستفيد من الدعم المالي الحكومي، شركات صغيرة ومتوسطة في مجالات السياحة والعروض الفنية والرحلات تعرضت لخسائر مالية بسبب انكماش الاستهلاك، إضافة إلى شركات تحويلية صغيرة ومتوسطة تعرضت لخسائر مالية نتيجة تعطل الإنتاج في شركات متعاونة معها، علاوة على شركات صغيرة ومتوسطة تضررت بتعطل استيراد المواد الخام من الصين وتصدير المنتجات إليها.

كما سيتم تقديم 20 مليار وون من الميزانية الخاصة بتخفيف صعوبة الإدارة لمؤسسة تنمية أسواق أصحاب المشروعات الصغيرة، و100 مليار وون من صندوق الضمان الائتماني لفائدة أصحاب مشروعات صغيرة، ممن تضرروا بآثار فيروس كورونا - 19.

ومن بين المستفيدين من هذا الدعم، أصحاب مشروعات صغيرة واجهت تراجعا في مبيعاتها أو خسائر تتعلق بعمليات الاستيراد والتصدير من وإلى الصين في قطاع الخدمات ذات الصلة بالأطعمة والإقامة والبيع بالتجزئة والجملة واللوجيستية، والتسلية والرحلات.

كما ستقدم الحكومة الدعم لصالح الشركات التي تواجه صعوبات في تسديد قروضها القائمة من خلال تمديد مهلة التسديد أو تأخير موعد تسديدها.

وتم اختيار كوريا الجنوبية من بين الدول الثلاث الأكثر تضررا بتداعيات تفشي فيروس كورونا-19.

وقالت وكالة "بلومبرغ" للأنباء إن بنك "ناتيسيس" الاستثماري توقع أن يتعرض الاقتصاد الآسيوي لتداعيات تفشي فيروس كورونا-19 بشكل أكثر مما كان عليه عند انتشار فيروس "سارس" عام 2003، لأن دور الصين في الصناعات التحويلية العالمية وحجم تصديرها من البضائع الوسيطة أصبح أكبر بكثير مما كان عليه سابقا.

كما توقع البنك أيضا أن تكون صناعات الإلكترونيات والسيارات والآلات والأنسجة في كوريا الجنوبية واليابان وتايوان الأكثر تضررا بتعطل الصناعات التحويلية في الصين.

بالإضافة إلى ذلك، شهد عدد الصينيين الزائرين لكوريا الجنوبية انخفاضا كبيرا بعد انتشار فيروس كورونا – 19، حيث بلغ العدد 65 ألفا و328 خلال الأحد عشر يوما الأولى من شهر فبراير الجاري، بانخفاض قدره 62% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وهو ما أثر تأثيرا سلبيا على صناعات الخدمات الكورية.

وفي هذا السياق قالت "بارك يونغ سون" وزيرة الشركات الصغيرة والمتوسطة والمغامرة إن وزارتها ستعمل على توفير الأموال بشكل مبكر ودقيق لفائدة الشركات المتضررة، حتى تتغلب على الصعوبات الحالية وتكرس جهودها للقيام بالأنشطة الاقتصادية الفعالة. وأضافت أنها ستخصص ميزانية إضافية إذا لزم الأمر.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;