الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

شركة "آي آر إم IRM"

#شركة كورية ناجحة l 2020-05-18

أضواء على الاقتصاد

ⓒ IRM

سنتعرف على شركة "آي آر إم IRM"، مقدمة حلول تكنولوجيا المعلومات الطبية.


مديرها التنفيذي "تشيه سونغ أوك":

اسم الشركة هو "آي آر إم IRM"، وهو اختصار لهذه العبارة باللغة الإنجليزية : "Idea to Reality in Medicine". هذا الاسم يشير إلى أملنا في تحقيق أفكار جديدة في المجال الطبي بطريقة مفيدة. يرتبط الاسم أيضًا بتجربتي الشخصية في مجال تكنولوجيا المعلومات والروبوتات والطب. فقد درست أشباه الموصلات في مرحلة الماجستير. وفي ذلك الوقت، كان مستشاري الأكاديمي هو البروفسور "تشيه كي يونغ" الذي يشغل حاليا منصب وزير العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. لم يكن لديّ أي نية للتسجيل في مرحلة الدكتوراه، ولذلك التحقت بشركة تدعى "مديسون MEDISON" كبديل للخدمة العسكرية، وقد كانت تلك الشركة واحدة من شركات المشروعات الطبية الناشئة. وأصبح ما فعلته في الشركة هو عملي طوال الحياة.


السيد "تشيه" متخصص في الهندسة والطب، فقد حصل على درجة الماجستير في الهندسة الإلكترونية، ودرجة الدكتوراه في الطب من جامعة سيول الوطنية. وقد التحق بشركة "مديسون"، التي كانت عبارة عن مشروع للمعدات الطبية، وقامت بتطوير جهاز تشخيص بالموجات فوق الصوتية في الثمانينيات من القرن الماضي. وفي أثناء عمله في تلك الشركة، زاد اهتمامه بالعلوم الطبية. وبصفته المؤسس المشارك لشركة تابعة لشركة "مديسون"، ساهم في ترقية نظام أرشفة الصور والاتصال في كوريا إلى مستوى عالمي، كما شغل منصب الرئيس المشارك لشركة إنتاج نظام الأشعة السينية للأسنان، المسمى "راي Ray"، وهي شركة استحوذت عليها شركة سام سونغ للإلكترونيات بعد أن بدأت نشاطها التجاري في المعدات الطبية. وهناك، طور جهازا لطب الأسنان عالي الدقة يعمل بالكمبيوتر. بالإضافة إلى ذلك، عمل على تطوير روبوت لجراحة المناظير باستخدام التكنولوجيا الكورية. وبعد إنشاء "آي إم آر"، بدأ في إبراز خبراته الواسعة.


مديرها التنفيذي "تشيه سونغ أوك":

اعتقدت أنه سيكون من الرائع استخدام التكنولوجيا لمساعدة المزيد من الناس على الاستفادة من الرعاية الطبية. لذا، وجهت عيني إلى البلدان النامية. بشكل عام، المنتجات الطبية باهظة الثمن ويتم توفيرها للمستشفيات الكبيرة فقط، ولا يستطيع العديد من الناس في جنوب شرق آسيا وفي أفريقيا تلقي العلاج الطبي أو مزايا الرعاية الصحية بشكل صحيح. كنت أعتقد أن الحلول الطبية إذا تم استخدامها على مستوى مناسب، ستفيد العديد من المرضى بطريقة أكثر كفاءة وأكثر اقتصادية.


اهتمت شركة "آي إم آر" بالدول النامية، التي لا يستطيع فيها العديد من المرضى استخدام معدات طبية باهظة الثمن بسبب ضعف البنية التحتية الطبية. وبالتالي ظل الدكتور "تشيه" يطور العديد من منتجات الرعاية الصحية، وظل يحلم بتوفير خدمات طبية يمكن للجميع استخدامها بسهولة. وبينما كان مستعدًا لتحقيق أحلامه من خلال شركته الخاصة، قام بتطوير حل للرعاية الصحية يسمى "إم- تريزا". 


ⓒ IRM

مديرها التنفيذي "تشيه سونغ أوك":

تم تصميم حلنا، "إم- تريزا m-Teresa"، خصيصًا للمناطق النائية أو المحرومة في البلدان النامية، حيث ينقطع التيار الكهربائي كثيرًا ولا تتوفر شبكة الإنترنت على نطاق واسع. في تلك المناطق، يجمع حلنا البيانات باستخدام منصات ذكية أو أجهزة كمبيوتر لوحية ويرسل البيانات إلى الأطباء في المدن والمناطق الحضرية، وبالتالي يقوم الأطباء بعد ذلك بتحليل البيانات وإجراء التشخيصات، ومن ثم يتم تسليمها للمرضى في المناطق النائية. يدعم الحل 13 لغة مختلفة، بما في ذلك اللغات المستخدمة في كمبوديا ولاوس، لأن اللغة الإنجليزية نادراً ما تستخدم في أجزاء متخلفة من الدول النامية. لذلك تم تحسين هذه الأداة للبيئات المحلية.


في المناطق المحرومة في البلدان النامية، يضطر السكان للسفر بعيدًا للوصول إلى مستشفى، حيث لا يمكنهم حتى معرفة مدى مرضهم حقًا وما إذا كانوا سيتعافون بعد العلاج أم لا، لأنهم لا يستطيعون التواصل مع الأطباء بشكل صحيح. لذلك تم تصميم نظام "إم- تريزا" لحل هذه المشاكل. فباستخدام وسادة ذكية، يمكن للجهاز التقاط صور للجزء المصاب من جسم المريض وتسجيل صوت المريض أيضًا. ويتم إرسال تلك البيانات الصحية إلى طبيب في يوجد مدينة بعيدة من أجل تشخيص حالة المريض. 


مديرها التنفيذي "تشيه سونغ أوك":

تتوافق هذه المنصة بشكل صارم مع المعايير المتعلقة بالرعاية الصحية، بحيث يمكن دمجها مع الأنظمة الأخرى بسرعة وثبات. هذه هي قوتنا العظيمة. من الصعب جدًا ربط نظامين مختلفين إذا لم يكن أحدهما يتبع المعايير العامة. أيضا فإن عددا قليلا جدا من أنظمة الرعاية الصحية يمكن أن تعمل من تلقاء نفسها. وتحتاج معظم الأنظمة إلى الاتصال بالأنظمة الموجودة من أجل التشغيل بشكل سليم. لذلك تعد قابلية التشغيل البيني عنصرًا مهمًا جدًا. نحن نفخر بالربط البيني على مستوى عالمي، وليس لدينا مشكلة كبيرة في التواصل مع الأنظمة الطبية في أي بلد.


تمتثل منتجات شركة "آي إم آر" للمعايير الطبية الدولية، رغم أن ذلك ليس إلزاميا، كما أنه ليس من السهل تطوير منتجات تتوافق مع المعايير الدولية. وقد شاركت "آي إم آر" في عدد من الأحداث الدولية كل عام لاختبار قابلية التشغيل البيني للأنظمة المختلفة. والآن، قطعت الشركة شوطا كبيرا في مشروع تبادل المعلومات الصحية.


مديرها التنفيذي "تشيه سونغ أوك":

عملنا الرئيسي ينطوي على تبادل المعلومات الصحية. في السابق، كانت هناك قيود على مشاركة المعلومات حول العلاجات الطبية بين المستشفيات في كوريا. فعندما كان مريض يريد الانتقال من العيادة "أ" إلى العيادة "ب"، كان يتوجب عليه نسخ قرص مضغوط يحتوي على الصور الطبية، وطباعة المستندات ذات الصلة في العيادة "أ"، وإحضارها إلى العيادة "ب". ولكن في عام 2017، قامت وزارة الصحة والرفاهية بتنفيذ مشروع رقمنة العمل الطبي. وبموجب هذا النظام الجديد لتبادل المعلومات الصحية، لا يحتاج المرضى إلى إحضار أقراص مضغوطة أو أوراق. وبدلاً من ذلك، تجري إدارة المعلومات الصحية في سحابة إلكترونية، بحيث يمكن أي مستشفى الحصول عليها فوريا. في مشروع الرقمنة الطبية، تعمل شركتنا على الجزء الخاص بالصور. هذا العام، تسعى الحكومة الكورية لتمكين أكثر من 4000 مستشفى وعيادة محلية لتبادل البيانات بناءً على المعايير الدولية. أنا متأكد من أن شركتي هي الشركة الأولى في كوريا من حيث التكنولوجيا المتعلقة بالصور اللازمة للتواصل الذكي بين المستشفيات.


شركة "آي إم آر" ظلت تعمل بجد لتطوير التكنولوجيا الأمثل للبيئة الصحية في البلدان النامية. وفي نفس الوقت، تقوم هنا في كوريا بإرساء الأسس لنظام تبادل المعلومات الصحية. وبالإضافة إلى ذلك، قامت الشركة بتطوير حل إلكتروني لصحة كبار السن في أوربا خلال العامين الماضيين، بالتعاون مع 13 فريقًا في خمس دول أوربية. ومن خلال كل هذه الجهود، تسهم هذه الشركة الكورية في تحسين البيئة الطبية للمجتمع العالمي.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;