الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

شركة "إيللوم iloom"

#شركة كورية ناجحة l 2020-06-22

أضواء على الاقتصاد

ⓒ iloom lnc.

سنتعرف على شركة "إيللوم iloom"، وهي شركة إبداعية لتصنيع الأثاث.


"كيم تيه أون 김태은"، رئيس فريق تخطيط الأعمال في الشركة:

شركة "إيللوم 일룸" هي شركة تصنيع الأثاث المنزلي ضمن مجموعة "فورسيس Fursys". على مدى السنوات العشرين الماضية منذ إنشائها، كرست الشركة نفسها لإنتاج أثاث من شأنه أن يخلق قيمة جديدة في مساحة معيشة الناس وتحسين نوعية حياتهم. وقد تبنت بشجاعة مفاهيم جديدة لم تكن موجودة من قبل، وقدمت منتجات إبداعية تجذب العملاء بشكل كبير، وهي الآن معترف بها كشركة رائدة في هذه الصناعة وتسعى إلى اتباع أسلوب حياة ذكي ومبتكر.


حتى منتصف الثمانينيات، لم تكن هناك علامة تجارية لصنع الأثاث المكتبي في كوريا. وكانت شركة "فورسيس" هي أول من أنشأ خطا إنتاجيا لأثاث المكاتب في كوريا. تأسست شركة "فورسيس" في عام 1983، وساهمت في جعل سوق الأثاث الكورية أكثر تنوعا وتخصصا، مما أدى إلى تطوير جديد في هذه الصناعة. ثم أطلقت علامتها التجارية للأثاث إيللوم، في عام 1998. وبدءا من تصنيع أثاث للطلاب، وسعت إيللوم نطاقها إلى الأثاث المنزلي. وبفضل استعدادها لقبول أفكار جديدة ومبتكرة، أنشأت الشركة بالفعل مساحات لم تكن موجودة من قبل إلا في مخيلة الناس.


رئيس الفريق "كيم تيه أون":

في مرحلة التخطيط، تحدد إيللوم ما يريده المستهلكون، وما يمكن أن تقدمه بالفعل، وهي تدير العملية برمتها بدءا من التخطيط ومرورا بالتصميم ووصولا إلى الإنتاج. الشركة مجهزة ببنية تحتية ممتازة للإنتاج، حيث إن مجموعة "فورسيس" قادرة على تحويل الأفكار إلى منتجات على الفور، كما أن لديها معهدها الخاص بها لأبحاث الأثاث، والذي يسمى "ستوديو وان Studio One"، وهو يضم فريقا مخصصا لأبحاث الأثاث المنزلي. بالتعاون مع الباحثين من الفريق وقسم تخطيط العلامة التجارية، تدير إيللوم عملية الإنتاج بأكملها.


تم إنشاء شركة فورسيس، الشركة الأم لشركة إيللوم، بواسطة مصممين ومهندسين محترفين. وقد أنشأت أول مركز لبحوث الأثاث في كوريا في عام 1989، وغيرت من الاعتقاد العام بأن المتانة هي الشيء الوحيد الذي يهم فيما يتعلق بأثاث المكاتب. في عام 2018، افتتحت الشركة "ستوديو وان"، وهو أول معهد لبحوث الأثاث بنظام متكامل، حيث يعمل المصممون والمهندسون معا. ومن خلال هذا النظام التعاوني، عززت الشركة خبراتها في البيئة المعيشية وأنماط حياة المستهلكين. واستنادا إلى خبرة فورسيس الغنية، تمكنت إيللوم من تحليل أحدث الاتجاهات بدقة، وإنشاء أفضل التصميمات الممكنة وتطوير قطع أثاث أنيقة وعملية لضمان ميزة تنافسية في سوق الأثاث المحلية. ولذلك فازت بجوائز في التصميم ذات شهرة عالمية عدة مرات، وحصلت على تقدير عالمي لتفوق منتجاتها وأصالتها. وقد أدى بحث إيللوم المكثف حول أنماط حياة الناس والمساحات حولهم إلى خلق بعض المنتجات المبتكرة.


رئيس الفريق "كيم تيه أون":

تجري إيللوم أبحاثا حول كيفية تغيير أنماط الحياة وتقدم قطع أثاث مناسبة. سريرنا العائلي هو مثال جيد على ذلك. فهنا في كوريا عادة ما يستخدم الزوجان نفس السرير، وبعد ولادة الطفل ينام الأب على السرير وحده، بينما تنام الأم والطفل في غرفة أخرى، أو ينام الوالدان والطفل معا على الأرض. وفي هذه الحالة، تتم إزالة السرير. مع ملاحظة أن العديد من الآباء الكوريين الشباب يعيشون على هذا النحو، تساءلنا عن كيفية تخفيف هذا الإزعاج. يمكن استخدام سرير الأسرة الخاص بنا كسرير بحجم "كوين queen" للزوجين ولكن يمكن إرفاق سرير مفرد مع قضبان أمان للطفل حديث الولادة. وعندما يكبر الطفل، يمكن فصل السرير المفرد وإعادة وضعه في غرفة الطفل. لذا، فإن هذا السرير العائلي قابل للفك والتوصيل، بما يتماشى مع مراحل الحياة المختلفة.


السرير العائلي من إيللوم يمكن استخدامه في مراحل حياتية مختلفة، مثلا عندما يكون المستخدمون متزوجين حديثا، ثم عندما يولد طفل، وأيضا عندما يكبر الطفل. ولذلك ليس عليهم شراء أسرّة جديدة في كل مرة، ولكن يمكن تعديل السرير عند الحاجة. وقد حاولت إيللوم إيجاد حلول مبتكرة في مجالات أخرى أيضا.


ⓒ iloom lnc.

رئيس الفريق "كيم تيه أون":

عدد الأسر المكونة من شخص واحد يتزايد بسرعة في كوريا. أولئك الذين يعيشون وحدهم يقيمون في الغالب في أماكن صغيرة. ونتيجة لذلك، هناك طلب متزايد على قطع الأثاث متعددة الوظائف التي يمكن استعمالها في المساحات الصغيرة جدا. بشكل عام، يشغل السرير أكبر مساحة في الغرفة. ولكن يتم استخدامه فقط عند النوم، ولذلك يمكن اعتباره غير فعال من حيث استخدام الفضاء. السرير المتحرك الذي ننتجه يمكن نقله بسهولة، ويمكن استخدامه ككرسي أو كنبة. عند استخدامه كأريكة، يمكن أيضا توصيل طاولة به. يجذب هذا المنتج الذي يجمع بين السرير والأريكة والطاولة الكثير من الانتباه من الأسر الفردية.


وفقا لهيئة الإحصاءات الكورية، شكلت الأسر المكونة من شخص واحد 29.8% من إجمالي عدد الأسر في كوريا في العام الماضي. وتماشيا مع هذا الاتجاه، أنتجت إيللوم أثاثا مخصصا للأشخاص الذين يعيشون بمفردهم لخلق مساحة معيشية أكثر راحة ومتعة بالنسبة لهم. أما أولئك الذين يمتلكون حيوانات أليفة تعيش معهم كأفراد عائلاتهم، فقد كشفت الشركة لهم في العام الماضي عن أثاث يلبي وجود الحيوانات الأليفة في المنزل. وقد لقي هذا الأثاث الخاص بالحيوانات الأليفة ردود فعل إيجابية، حيث نما إنتاجه بنسبة 40% خلال ستة أشهر فقط من إطلاقه. ونظرا لأن لكل من الأسر المكونة من عروسين، والأسر المكونة من فرد واحد، والأسر التي لديها أطفال صغار أو حيوانات أليفة، أنماط حياة خاصة ومختلفة، فإن هذه الشركة تسعى إلى تلبية احتياجاتهم المتنوعة في عملية إنتاج أثاثها. وتحقيقا لهذه الغاية، تقوم فرق متعددة في الشركة بتطوير المنتجات في مجالاتها الخاصة، مثل أثاث الطلاب وغرف النوم وغرف المعيشة والأرائك وغيرها. وقد استكشفت الشركة بعض الأسواق الخارجية في تايوان وهونغ كونغ وسنغافوره وفيتنام.


رئيس الفريق "كيم تيه أون":

نحن نركز أكثر على الحصول على "حصة في القلوب" أكثر من الحصول على "حصة في السوق". بالنسبة لنا، الأكثر أهمية هو كيف ينظر العملاء إلى إيللوم، وليس فقط مدى النمو في المبيعات. بمجرد أن يستخدم العملاء منتجات الأثاث الخاصة بنا، فإنهم يثقون في هذه المنتجات، ويعيدون شراءها ويوصون بها لأصدقائهم ومعارفهم. هكذا، في نهاية المطاف، سيستمتع المزيد من الناس بالقيمة الرائعة التي أنشأتها إيللوم، وهذا هو هدفنا. نأمل أن تكون إيللوم محفورة في أذهان العملاء كعلامة تجارية رائعة للأثاث تعزز جودة الحياة.


استنادا إلى خبراتها ومنهجها الإبداعي، ظلت شركة إيللوم تبحث باستمرار عن طرق جديدة لتعزيز جودة الحياة، من خلال إضافة الأصالة والمواصفات العملية على منتجاتها من الأثاث التي تلبي كل احتياجات العملاء.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;