الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

تراجع نمو الاقتصاد الكوري في الربع الثاني من هذا العام

#قضايا ساخنة l 2020-07-25

الأخبار

ⓒ Getty Images Bank

أعلن البنك المركزي الكوري يوم الخميس الماضي أن معدل النمو لإجمالي الناتج المحلي الحقيقي قد تراجع بنسبة 3.3% في الربع الثاني من هذا العام مقارنة بالربع الأسبق، مسجلا بذلك تراجعا للربع السنوي الثاني على التوالي، وأقل مستويات للنمو منذ الربع الأول من عام 1998 الذي ضربت فيه البلاد الأزمة المالية.

وأضاف البنك أن معدل النمو الاقتصادي الكوري في الربع الثاني من هذا العام تراجع أيضا بنسبة 2.9% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مسجلا بذلك أقل مستوياته منذ الربع الأخير من عام 1998. 

وقال تقرير صادر عن البنك المركزي إن حجم الصادرات الكورية شهد انخفاضا بنسبة 16.6% في الربع الثاني من هذا العام بسبب جائحة كورونا، وهي النسبة الأكبر على الإطلاق منذ الربع الأخير من عام 1963، فيما تراجع حجم الواردات بنسبة 7.4%.

وبهذا انخفض معدل مساهمة صافي الصادرات في النمو الاقتصادي ليصل إلى سالب 4.1%.

وقد انخفض حجم الاستثمار في المنشآت الصناعية بنسبة 2.9%، والإنشاءات بـ1.3%، بينما ارتفع حجم الاستهلاك المحلي بـ1.4% في الربع الثاني من هذا العام بعد أن كان قد انخفض بـ6.4% في الربع الأول، نتيجة لتقديم مدفوعات الإغاثة لجميع المواطنين وتخفيض نسبة ضريبة الاستهلاك الخاصة، كما زاد الإنفاق الحكومي بـ1%.

وبهذا بلغ معدل مساهمة الاستهلاك المحلي في النمو الاقتصادي 0.7%.

وأشار التقرير إلى أن حجم الإنتاج في أعمال التصنيع والزراعة والمصائد انخفض بنسبة أكثر من 9%، والخدمات بنسبة 11%، ليسجل معدل النمو لصناعات الإنتاج أقل مستوياته منذ الربع الثاني من عام 1963.

وشهد معدل النمو في إجمالي الدخل المحلي الحقيقي انخفاضا بنسبة 2%.

وأرجع البنك المركزي السبب في تسجيل معدل النمو الاقتصادي نسبة أقل مما كان متوقعا، إلى تراجع صادرات السلع والاستهلاك في القطاع الخاص، مشيرا إلى أن صادرات السيارات والهواتف المحمولة قد واجهت صعوبات نتيجة لحظرالتنقلات التي فرضتها الدول المستوردة للمنتجات الكورية، وتعليق تشغيل المصانع التي تديرها الشركات الكورية في الخارج.  

وفيما يخص احتمال انتعاش الاقتصاد الكوري في الربع الثالث من هذا العام، توقع البنك المركزي أن الاقتصاد الكوري سيتمتع بانتعاش إذا لم تعزز الدول الرئيسية حظرها المفروض على التنقلات خوفا من التباطؤ الاقتصادي، وإذا شهد الاقتصاد الصيني انتعاشا كبيرا في الربع الثاني.

لكنه أضاف أن وتيرة انتعاش الاقتصاد الكوري ستعتمد على الإنتاج الصناعي في يونيو، وحجم الصادرات في يوليو.

ويخطط البنك المركزي للكشف عن توقعاته لمعدل النمو الاقتصادي لهذا العام في شهر أغسطس القادم.

ومن أجل تحقيق سالب 0.2% من معدل النمو الاقتصادي لهذا العام، والذي توقعه البنك المركزي، لابد أن يتجاوز معدل النمو لكل من الربعين الثالث والرابع من هذا العام 3% مقارنة بالربعين السابقين.

ومن جانبه، قال نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية "هونغ نام كي" إن كوريا ستتمكن من تحقيق انتعاش اقتصادي في الربع الثالث من هذا العام إذا استمر وضع تفشى فيروس كورونا في كوريا في الاستقرار كما هو عليه الآن.

وأكد "هونغ" أنه سيبذل كل ما في وسعه لإيجاد زخم لانتعاش الاقتصادي الكوري من خلال مكافحة فيروس كورونا  باستخدام جميع الوسائل الممكنة، ومنها تعزيز نظام الحجر الصحي. وأضاف أن الحكومة ستنفق 75% من الميزانية التكميلية الإضافية الثالثة خلال 3 أشهر لدعم انتعاش الاقتصاد.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;