الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

العقوبات الأمريكية على شركة هواوي الصينية وتأثيراتها على الشركات الكورية

#قضايا ساخنة l 2020-09-12

الأخبار

ⓒYONHAP News

من المقرر أن تدخل العقوبات الأمريكية الإضافة المشددة على مجموعة الاتصالات االصينية العملاقة "هواوي" حيز التنفيذ يوم الخامس عشر من سبتمبر الجاري، وهو ما يجعل الشركات الكوري قلقة من احتمال تعرضها لتأثيرات سلبية.

ومن المتوقع أن يتسبب تشديد العقوبات الأمريكية على "هواوي" في انخفاض حجم مبيعات الشركات الكورية لأشباه الموصلات وعدد من الشركات الأخرى ذات الصلة، حيث تعتمد مبيعات الشركات الكورية لأشباه الموصلات اعتمادا كبيرا على الصين خاصة مجموعة "هواوي".

وكانت وزارة التجارة الأمريكية قد فرضت قيودا على "هواوي" في شهر مايو الماضي لمنعها من الحصول على أشباه الموصلات التي تم إنتاجها باستخدام الأدوات والبرمجيات والتصميمات الأمريكية دون ترخيص أمريكي مسبق.

وأعلنت الوزارة الأمريكية يوم السابع عشر من أغسطس الماضي أنها ستقوم بتشديد قيودها على "هواوي"، حيث ستدخل القيود المشددة حيز التنفيذ يوم الثلاثاء القادم.

وفي الواقع، هناك في سوق أشباه الموصلات عدد قليل جدا من المجالات التي لا تتضمن التكنولوجيا الأمريكية، من التصميم والبرمجة وحتى أدوات الإنتاج، هو ما يشير إلى أن القيود الأمريكية تشمل جميع أنواع أشباه الموصلات.

ويعنى هذا أيضا أن الشركات الكورية لأشباه الموصلات، منها "سام سونغ" للإلكترونيات، و"إس كي هاينكس"، لن تتمكن من تصدير منتجاتها إلى "هواوي" دول الحصول على ترخيص من الولايات المتحدة.

وتبين أن الشركات الكورية لأشباه الموصلات تخطط للتوقف عن تصدير منتجاتها إلى "هواوي" اعتبارا من يوم الخامس عشر من سبتمبر الذي ستدخل فيه القيود الأمريكية حيز التنفيذ.

وتعد "هواوي" واحدة من أكبر خمسة مستوردين لمنتجات شركة "سام سونغ" للإلكترونيات، وأكبر المشترين لشركة "إس كي هاينكس"، حيث بلغت حصة "هواوي" من إجمالي حجم مبيعات شركة "سام سونغ" للإلكترونيات 3.2% ، أي بقيمة 7.3 تريليون وون في العام الماضي، فيما بلغت حصتها من إجمالي حجمم مبيعات شركة "إس كي هاينكس" 11.4%، أي بقيمة 3 تريليونات وون.

ولن تقتصر تأثيرات القيود الأمريكية على "هواوي" على الشركات الكورية لأشباه الموصلات، بل تشمل الشركات الكورية لشاشات العرض، ومن بينها "سام سونغ" و"إل جي" ، لأن أشباه موصلاتها الخاصة بتشغيل لوائح شاشات العرض تخضع للعقوبات الأمريكية.

بالإضافة إلى ذلك، تفرض الولايات المتحدة ضغوطا على شركة "إل جي يو بلاس" الكورية التي تستورد معدات الاتصالات الخاصة بالجيل الخامس للاتصالات من مجموعة "هواوي"، إيجاد مصدر جديد آخر للاستيراد.

ومن المعلوم أن شركتي "سام سونغ" و"إس كي هاينكس" الكوريتين تقدمتا بطلب للولايات المتحدة للحصول على ترخيص للتداول مع "هواوي" الصينية، لكن يقول الخبراء إن احتمال موافقة الولايات المتحدة على ذلك سيكون ضئيلا لفترة من الزمن.

ويرى بعض الخبراء أن تأثيرات القيود الأمريكية لن تطول، لأن الشركات الصينية الأخرى ستحل محل "هواوي" ، حيث بدأت الشركات الكورية منذ فترة في البحث عن شركات بديلة صينية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;