الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

شركة "بلوك زين BlockXen"

#شركة كورية ناجحة l 2020-10-05

أضواء على الاقتصاد

ⓒ BLOCKXEN

سنتعرف على شركة "بلوك زين BlockXen"، مطورة أجهزة الألعاب المحمولة.


مديرها التنفيذي "بارك جيه أو":

بعد الانتهاء من دراستي العليا، قمت بتأسيس شركة "بلوك زين 블록 젠" في عام 2018 مع بعض أصدقائي على أمل إنشاء شيء مبتكر يعتمد على التكنولوجيا الخاصة بنا وتسويقه حتى نتمكن من تحقيق بعض الأرباح. لم يتم تطوير صناعة أجهزة الألعاب كثيرا في كوريا. ولذلك تساءلنا عن كيفية صنع جهاز ألعاب يتناسب مع البيئة الكورية، وقررنا إنتاج جهاز ألعاب محمول باستخدام التكنولوجيا الجديدة لبث الألعاب.


تقوم شركة "بلوك زين" بإنتاج جهاز للألعاب يسمى "كلاود غير "Cloud Gear. ففي أثناء حديثه مع أصدقائه المولعين بالألعاب، وجد بارك نفسه يتساءل عن سبب عدم وجود الكثير من أجهزة الألعاب، على الرغم من أن الكثير من الناس يحبون الألعاب. كما تساءل عن سبب عدم تمكنه من العثور على أي وحدة تحكم في الألعاب تمثل كوريا، التي تعتبر دولة قوية في السلع الإلكترونية وتكنولوجيا المعلومات والألعاب على وجه الخصوص. وقد أدت هذه الأسئلة إلى تطوير وحدة تحكم في الألعاب تعتبر مثالية للبيئة المحلية.


مديرها التنفيذي "بارك جيه أو":

يعتمد جهاز "كلاود غير "Cloud Gear على تقنية بث الألعاب. باستخدام هذا الجهاز، يمكن للناس في أي مكان عن بُعد ممارسة الألعاب التي قاموا بتثبيتها في أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم أو في وحدات التحكم المنزلية الفردية مثل "بلاي ستيشن PlayStation". في هذه الأيام، يفضل الكثير من الناس البقاء في المنزل خوفا من انتشار فيروس كورونا. جهاز "كلاود غير" يتيح للاعبين الاستمتاع بأي لعبة وفي أي مكان يريدون، حيث يشعرون كما لو أن لديهم نادٍ للكمبيوتر في أيديهم.


ظلت ألعاب الكمبيوتر والهواتف المحمولة مهيمنة على سوق الألعاب. لكن ألعاب وحدة التحكم والألعاب السحابية نمت بسرعة في الآونة الأخيرة، متأثرة بثقافة عدم الاتصال التي نتجت عن جائحة كورونا. ومع تحول "التباعد الاجتماعي" ليصبح القاعدة في الحياة اليومية، زاد عدد الأشخاص الذين يبحثون عن أجهزة الألعاب بشكل حاد. وفي الواقع يصعب الحصول على الكثير من تلك الأجهزة في السوق. ولذلك فقد أعلنت شركات عالمية مثل "سوني" و"مايكروسوفت" عن خطط لإطلاق أجهزة ألعاب من الجيل التالي. وفي كوريا، تعمل شركات الألعاب الكبرى، مثل "نيكسون" و"إن سي سوفت"، على تطوير ألعاب جديدة تعمل بأجهزة الألعاب. ومن ناحية أخرى، تجذب الألعاب السحابية أيضا الكثير من الاهتمام. ويتم تشغيل الألعاب السحابية عن بُعد، حيث يتم تخزين بيانات الألعاب في مساحة افتراضية تتدفق إلى جهاز المستخدم. وتتطلع الثلاث شركات الرئيسية للهواتف المحمولة في كوريا إلى الألعاب القائمة على السحابة الإلكترونية باعتبارها "المحتوى الأكثر أهمية" في عصر الجيل الخامس من الاتصالات. وقد توقعت شركة "بلوك زين" بالضبط كيف سيتغير العرض والطلب في سوق الألعاب ومن ثم ابتكرت جهاز للألعاب باستخدام البث السحابي.


ⓒ BLOCKXEN

مديرها التنفيذي "بارك جيه أو":

نمت سوق الألعاب العالمية بأكثر من 10% سنويا، حيث بلغت قيمتها 151 مليار دولار في عام 2019. وتماشيا مع هذا الاتجاه، تتوسع سوق أجهزة الألعاب أيضا. نظرا لانتشار غرف الكمبيوتر الشخصي في كوريا، قد لا يشعر الناس حقا بأن حصة الألعاب القائمة على الكمبيوتر في سوق الألعاب قد انخفضت شيئا فشيئا. في المقابل، زادت حصة الألعاب المحمولة وأجهزة الألعاب أو وحدات التحكم في السوق. أجهزة الألعاب المحمولة، على وجه الخصوص، لم تشهد أبدا انخفاضا في حصتها في سوق أجهزة الألعاب إلى أقل من 40% منذ عام 2008. نحن نستغل هذا الاتجاه المشجع للغاية.


قبل ذلك، لم يكن لدى المسؤولين الشباب في الشركة، بمن فيهم بارك، أدنى فكرة عن إدارة وتشغيل الشركات، كما لم يكن من السهل عليهم تطوير جهاز مبتكر محمول للألعاب، فقط بحماسهم وتطلعاتهم، ولذلك كان عليهم التغلب على الصعوبات المالية وتحسين التكنولوجيا بأنفسهم. وقد أدت جهودهم الحثيثة للتغلب على تلك الصعوبات إلى تطوير جهاز للألعاب يختلف بوضوح عن البدائل الأخرى.


مديرها التنفيذي "بارك جيه أو":

في الواقع، هناك العديد من أجهزة الألعاب المحمولة موجودة في السوق. لكن معظم أجهزة الألعاب التي تنتجها الشركات الكبرى تعمل على تشغيل الألعاب على منصتها الخاصة. وهذا يعني أنه يتعين على اللاعبين شراء أجهزة باهظة الثمن إذا كانوا يريدون ممارسة ألعاب معينة، بدلا من الوصول إلى أي محتوى ترفيهي باستخدام جهاز واحد. من ناحية أخرى، يتيح منتجنا الفعال من حيث التكلفة للمستخدمين ممارسة الألعاب التي جمعوها في أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم من قبل، حيث يمكنه تشغيل الألعاب القديمة والحديثة معا. وبخلاف منتجات الشركات الكبيرة، تقدم الصين نماذج منخفضة التكلفة بحوالي 100 دولار، وذلك من أجل اقتحام السوق العالمية. وقد رصدنا فجوة في السوق بين المنتجات التي تنتجها الشركات الكبيرة ومنتجات الشركات الصينية، وقمنا بإنتاج جهازنا الخاص لسد تلك الفجوة. 


يمكن لجهاز "كلاود غير" تشغيل الألعاب المستندة إلى السحابة باستخدام تقنية البث. سيجد مستخدمو هذا الجهاز أيضا أنه يمكن تشغيل الألعاب القديمة والاستمتاع بها بدون إنترنت. ليس هذا فقط، حيث تتيح وحدة التحكم في الألعاب تخزين الرسوم المتحركة أو الأفلام ومشاهدتها. وقد تم تطوير هذا الجهاز الترفيهي متعدد الأغراض بواسطة المدير التنفيذي للشركة "بارك جيه أو" وكبير مسؤولي التكنولوجيا "لي سانغ مين"، اللذين كانا في الواقع يحلمان بأن يصبحا مخترعين، وليس رجال أعمال.


مديرها التنفيذي "بارك جيه أو":

على المدى القصير، هدفنا هو إطلاق لاعب لعبة كورية جديدة في السوق المحلية، التي تعتبر فقيرة في أجهزة الألعاب. على المدى الطويل، نهدف إلى استكشاف مجالات أخرى مثل البث والشبكات ونشر منتجات جديدة على نطاق تجاري. من خلال القيام بذلك، نأمل أن نحقق ابتكارات كمخترعين شباب. بحلول نهاية عام 2020، نأمل أن يذكر العديد من الأشخاص شركتنا كشركة ناشئة واعدة يديرها مخترعون.


من المتوقع أن يحصل جهاز "كلاود غير" الذي تنتجه شركة "بلوك زين" على تمويل جماعي في إطار مشروع الدعم التكنولوجي من وكالة سيول للأعمال. ونأمل أن يترسخ هذا الجهاز الجديد في السوق بنجاح، وأن يساعد كوريا على أن تصبح قاعدة لتطوير أجهزة الألعاب على مستوى العالم.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;