الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

المنتدى الكوري الإماراتي الافتراضي لصناعة المحتويات الثقافية

#أخبار كورية عربية l 2020-11-20

لقاء الجمعة

ⓒ https://www.albayan.ae

نظمت وزارة الثقافة والرياضة والسياحة في كوريا الجنوبية ووزارة الثقافة والشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة المنتدى الكوري الإماراتي الأول لصناعة المحتويات الثقافية تحت عنوان "تأثير كورونا على الصناعات الثقافية والإبداعية".

وجاء تنظيم هذا المنتدى ضمن فعاليات برنامج الحوار الثقافي الكوري الإماراتي تحت شعار "تقارب الثقافات"، وبمناسبة الذكرى الأربعين على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وحضر المنتدى الذي أقيم عبر الفيديو عدد من مسؤولي البلدين، بمن فيهم النائب الأول لوزير الثقافة والرياضة والسياحة الكورية "أوه يونغ أو"، والسفير الكوري لدى الإمارات "كوان يونغ أو"، وكيل وزارة الثقافة والشباب الإماراتية "مبارك الناخي"، والوكيل المساعد لقطاع التراث والفنون الإماراتي "سالم القاسمي"، إلى جانب عدد من ممثلي الجهات والقطاعات الحكومية والخاصة .

وخلال المنتدى عرض الجانبان دور وقيمة المحتويات الثقافية، وناقشا ردود صناعة المحتويات الثقافية في البلدين إزاء جائحة كورونا.

وفي كلمة افتتاحية ألقاها "مبارك الناخي" وكيل وزارة الثقافة والشباب الإماراتي، تناول علاقات التعاون بين سيول وأبوظبي في مختلف المجالات والقطاعات والتي شهدت تطورا استثنائيا وصولا إلى مرحلة المشاركة الاستراتيجية الخاصة.

وقال "الناخي" إن المنتدى يمثل محطة جديدة لاستكشاف فرص واعدة في قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، ويضع الأرضية لبناء مشاركات بين المجتمعات الإبداعية في البلدين، خاصة في مجال صناعة المحتويات الرقمية والوصول به إلى المجتمعات العالمية.

وأضاف أن المنتدى يستكمل الجهود الرامية إلى تعزيز العلاقات في مجال التعاون الثقافي بهدف ترسيخ التقارب الثقافي والمعرفي بين الشعبين الكوري والإماراتي، وتبادل الآراء والأفكار بشأن مجالات التعاون المشتركة، خاصة صناعة المحتويات والصناعات الثقافية والإبداعية، وتقديم الدعم للشباب والموهوبين.

ومن جانبه، أوضح النائب الأول لوزير الثقافة والرياضة والسياحة الكوري "أوه يونغ أو" أن تعزيز التعاون المتبادل في صناعة المحتويات الثقافية بين كوريا والإمارات سيساعد بشكل ملموس في تعزيز المشاركة الاستراتيجية بين البلدين، معربا عن أمله في أن يشكل هذا المنتدى فرصة جديدة لتعزيز التعاون والازدهار بين سيول وأبوظبي في المستقبل.

من جهة أخرى، ركز المتحدثون في كلماتهم على دور وقيمة المحتويات الثقافية في ظل جائحة كورونا، وكيفية استجابة صناعة المحتويات الثقافية لهذه الأزمة العالمية، كما استعرضوا الحالات الناجحة وأفضل الممارسات في القطاع الخاص بين البلدين. 

وفي ختام المنتدى، تم إصدار بيان مشترك تعهد فيه الجانبان بالتعاون في توزيع المحتويات الثقافية والترويج لها وتطبيقها. 

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;