الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

وزيرة الخارجية الكورية تعقد مباحثات مع عدد من نظرائها العرب

#أخبار كورية عربية l 2020-12-11

لقاء الجمعة

ⓒ Ministry of Foreign Affairs

بمناسبة حضور وزيرة الخارجية الكورية "كانغ كيونغ هوا" حوار المنامة لعام 2020 الذي عقد من 4 إلى 6 من هذا الشهر، التقت كانغ بالعديد من نظرائها العرب من أجل مناقشة سبل تعزيز علاقات التعاون.

وصرحت وزارة الخارجية الكورية بأن الوزيرة كانغ عقدت مباحثات يوم الأحد الماضي مع نظيرها الإماراتي "عبد الله بن زايد آل نهيان" حيث اتفق الطرفان على أن البلدين نجحا في توسيع العلاقات باستمرار لتكون مناسبة لعلاقات المشاركة الاستراتيجية الخاصة بينهما هذا العام رغم أوضاع تفشي وباء كورونا.

وأعربت الوزيرة الكورية عن تقديرها الكبير لاستمرار البلدين في إجراء التبادلات البشرية والاقتصادية الوثيقة باستخدام مختلف الطرق الإبداعية لمكافحة جائحة كورونا، بما في ذلك نظام تسريع دخول رجال أعمال البلدين وتقديم وحدات جمع العينات وأدوات التشخيص الكورية وتسهيل عودة المواطنين الكوريين إلى بلادهم.

أما الوزير الإماراتي فقد قال إنه يعتقد أن بلاده مباركة بالعلاقات الوثيقة مع كوريا خاصة في ظل تفشي الجائحة،  معربا عن أمله في أن تحقق علاقات المشاركة الاستراتيجية الخاصة الكورية الإماراتية مزيدا من التطور في المستقبل.

كما تابع الوزيران أوضاع مختلف مشروعات التعاون بين البلدين في مجالات التعليم والصحة وتقنية المعلومات والاتصالات والعلوم والتكنولوجية وغيرها إلى جانب مناقشة سبل تسريعها.

ووعدت كانغ بأن تدعم الحكومة الكورية نجاح معرض إكسبو دبي ألفين وعشرين الذي تم تأجيله إلى العام القادم بسبب الوباء، كما طلبت من الحكومة الإماراتية تعاونا فعالا مع كوريا في عملية الحصول على حق استضافة إكسبو بوسان الدولي لعام 2030.

وفي نفس اليوم قدمت الوزيرة الكورية بالنيابة عن الرئيس الكوري "مون جيه إين" وسام الخدمة الدبلوماسية لوزيرة الثقافة والشباب الإماراتية "نورة الكعبي" تقديرا لجهودها في دعم وتطوير العلاقات الإماراتية الكورية من خلال تشجيع التبادل الثقافي والإبداعي بين البلدين.

وقد سبق للوزيرة الكورية أن عقدت مباحثات مع وزراء الخارجية السعودي والأردني والبحريني.

والتقت الوزيرة كانغ بنظيرها الأردني "أيمن حسين الصفدي" حيث نقلت إليه خطاب باسم الرئيس الكوري تدعوه فيه إلى مؤتمر قمة "بي فور جي (P4G )" الذي من المقرر عقده في شهر مايو من العام القادم في العاصمة الكورية سيول.  

وأعرب الوزيران عن الرضا بشأن التعاون الوثيق بين البلدين في قضية المساعدات الإنسانية بما في ذلك دعم اللاجئين السوريين إلى جانب مناقشة القضية الفلسطينية. 

ومن ناحية أخرى، التقت الوزيرة كانغ مع نظيرها السعودي " فيصل بن فرحان" حيث قرر الطرفان تعزيز الجهود الرامية إلى تعزيز التعاون في المزيد من المجالات بالإضافة إلى التعاون الاقتصادي.

وأعربت الوزيرة الكورية عن الشكر على سماح الحكومة السعودية بالدخول الاستثنائي لرجال الأعمال الكوريين، كما قدمت بالتهنئة باستضافة السعودية لقمة مجموعة العشرين بنجاح.

بالإضافة إلى ذلك، أكدت كانغ على أهمية توزيع اللقاحات والعلاجات المضادة لفيروس كورونا بشكل عادل وكاف كما اقترحت السعودية. ومن جانبه أعرب الوزير السعودي عن الشكر قائلا إن كوريا ساهمت كثيرا في عقد قمة مجموعة العشرين واقترح التعاون الوثيق بين البلدين في توزيع اللقاحات ضد الوباء بشكل عادل في المجتمع الدولي. 

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;