الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

ازدهار شعبية الكتب المسموعة في كوريا

#بانوراما الأخبار الكورية l 2020-12-15

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

شهد هذا العام نموا ملحوظا في سوق كتب الأوديو المحلية حيث حاولت مختلف أنواع المنصات الالتقاء بالقراء ليتم تعزيز نوع جديد من ثقافة القراءة يتمثل في القراءة المسموعة. وأعلنت منصة "ويلا윌라" للمحتويات المعرفية أمس عن نتيجة أداء كتب الأوديو لهذا العام واتجاهها للعام القادم. وقامت بإعداد خارطة كتب الأوديو الأكثر شعبية لهذا العام من خلال تعداد ساعات تشغيل المستخدمين من شهر يناير إلى الثلاثين من نوفمبر من هذا العام. أولا اختارت "ويلا" أربع كلمات رئيسية تدل على اتجاه كتب الأوديو لهذا العام، وهي قوة النفوذ وقوة القراءة وقوة الجاذبية والقوة القوية. وقدرت أن هذا العام شهد نموا ملحوظا في السوق المعنية من خلال الزيادة الكمية في المحتويات والنمو في نسبة استخدام "ويلا". 

وكانت قد زادت محتوياتها من كتب الأوديو بتسعين بالمائة هذا العام مقارنة مع العام الماضي بينما زاد عدد أعضائها بحوالي ثلاثمائة وتسعين بالمائة أيضا. وخاصة ازداد عدد القراء المشتركين فيها من خلال دفع رسوم العضوية زيادة كبيرة بأكثر من ثمانمائة بالمائة. أما عدد ساعات التشغيل لكل عضو واحد لها شهريا فقد تضاعف من صفر فاصل تسعة ساعة في العام الماضي إلى اثنين فاصل ثلاثة ساعة بينما زادت نسبة القراءة التامة من ثمان وثلاثين بالمائة في العام الماضي إلى واحد وأربعين بالمائة هذا العام. 

كما أثرت كتب الأوديو تأثيرا إيجابيا على قوة القراءة أيضا. وحسب مسح جرى على أعضاء "ويلا"، بلغ معدل عدد الكتب الورقية التي قرؤوها شهريا كتابا واحدا فقط بينما بلغ عدد كتب الأوديو التي قرؤوها شهريا حوالي سبعة كتب. وأوضحت ويلا أن السبب الرئيسي في هذه الزيادة في كمية القراءة يرجع إلى إمكانية القراءة في مختلف الأماكن والظروف من الحياة اليومية. وحول سؤال عن أكثر الأماكن التي يقرؤون فيها الكتب الورقية بالفعل، أجاب تسعة وأربعون بالمائة منهم بداخل بيوتهم. بينما أجاب ستة عشر بالمائة منهم بأوقات استخدام وسائل المواصلات العامة، وإثنا عشر بالمائة منهم بأماكن العمل أو المدارس. ولكن بالنسبة لكتب الأوديو أجاب إثنان وثلاثون بالمائة منهم بأوقات استخدام وسائل المواصلات العامة بينما أجاب ثلاثة وعشرون بالمائة منهم بداخل البيوت، وعشرون بالمائة منهم بأوقات ممارسة الرياضة أو التمشي. وبرزت الإجابات بالتمتع بالقراءة باستخدام كتب الأوديو في الظروف التي كان لا يمكن فيها القراءة بما في ذلك ممارسة الرياضة والتمشي وقيادة السيارات مما يشير إلى تغيير طرق القراءة.

من ناحية أخرى، اختارت منصة ويلا كلمتي "الرواية" و"المراهق" ككلمتين رئيسيتين لاتجاه سوق كتب الأوديو للعام القادم. وقالت إن هذا العام شهد نموا كبيرا في بيع المؤلفات الأدبية التي تخفف من الصعوبات في الواقع  مع زيادة الملتزمين ببيوتهم نتيجة لتفشي وباء كورونا. وتوقعت أن تستمر شعبية الروايات عوضا عن الكتب الاقتصادية أو العملية في العام القادم، مشيرة إلى أن فئة المراهقين المعتادين على التعلم عبر الإنترنت واستخدام الأجهزة الذكية ستلعب دورا كبيرا في نمو سوق كتب الأوديو. 

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;