الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

تشويه التاريخ في الكتب المدرسية اليابانية

#قضايا ساخنة l 2021-04-03

الأخبار

ⓒYONHAP News

تزداد عمليات تشويه الحقائق الجغرافية والتاريخية في التعليم الياباني، لدرجة أن معظم الكتب المدرسية اليابانية صارت تضم ادعاءات اليابان بملكية جزر دوكدو. والآن، وافقت الحكومة اليابانية على كتاب تاريخي مدرسي يزعم أن اليابان حكمت الأجزاء الجنوبية من شبه الجزيرة الكورية منذ ما يقرب ألفي عام.

وأرجع بعض الخبراء السبب في زيادة تشويه التاريخ في الكتب المدرسية اليابانية إلى إجراء الحكومة اليابانية عملية التحقق من محتوياتها، ووصفوا ذلك بأنه انتهاك للمادة الحادية والعشرين من الدستور الياباني التي تحظر عمليات التحقق.

وقالت وزارة التعليم اليابانية أنها وافقت يوم الثلاثاء الماضي على استخدام 296 كتابا مدرسيا لطلاب السنة الأولى في المدارس الثانوية اعتبارا من العام القادم، بما في ذلك 30 كتابا للدراسات الجغرافية والتاريخية يحتوى معظمها على ادعاءات الحكومة اليابانية بملكية جزر دوكدو الكورية.

والشيء المثير للقلق هو أن الحكومة اليابانية وافقت على استخدام كتاب تاريخي مدرسي ألفته منظمة يمينية، وهذا الكتاب يدعي أن اليابان حكمت الأجزاء الجنوبية من شبه الجزيرة الكورية قبل حوالي ألفي عام، كما يمجد حرب المحيط الهادئ التي شنتها اليابان.

وكانت الحكومة اليابانية قد رفضت الموافقة على استخدام هذا الكتاب في العام الماضي، لكن المنظمة اليمينية جددت تقديم طلبها للحصول على موافقة على استخدامه، وبالفعل حصلت على الموافقة في نهاية المطاف.

ووفقا للمجموعة المدنية الكورية الجنوبية "التضامن من أجل السلام الآسيوي وتعليم التاريخ"، فإن هذا الكتاب المدرسي المعني لا يشير صراحة إلى النظرية التي تدعمها بعض الجماعات اليمينية والتي تقول إن حكومة "ياماتو" الياباني حكمت بعض أجزاء في المناطق الجنوبية من شبه الجزيرة الكورية بين القرنين الرابع والسادس الميلادي.

لكن المجموعة الكورية الجنوبية أشارت إلى أن الكتاب يدعم آراء تلك النظرية، ويقول إن اليابان هزمت مملكة "بيكجي" الكورية في عام 391، وبالتالي تم تنصيب ملك مملكة "كوكوريو" العظيم "كوانغ غيه تو"، على الرغم من أن ذلك يتعارض مع نتائج غالبية الدراسات.

ويمكن من خلال التحقق من الكتب المدرسية اليابانية ملاحظة أن تشويه التاريخ في تلك الكتب أصبح أشد مما كان عليه سابقا بسبب السياسات ذات الميول اليمينية القوية التي تابعتها إدارة رئيس الوزراء السابق "شينزو آبي".

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;