الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

التشجيع على استخدام اللقاحات تزامنا مع فعاليات أسبوع التطعيم العالمي

#بانوراما الأخبار الكورية l 2021-04-26

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

يوافق هذا الأسبوع فعاليات أسبوع التطعيم العالمي، والذي تحتفل به منظمة الصحة العالمية سنويا في الأيام الأخيرة من شهر أبريل من أجل التشجيع على استعمال اللقاحات لحماية الناس من الأمراض أيّا كانت أعمارهم. وموضوع هذا العام هو بعنوان "اللقاحات تقرَّبنا أكثر"، حيث يرسل رسالة أمل بإمكانية الوقاية من الوباء وإنهاء التباعد الاجتماعي من خلال اللقاحات.

تجدر الإشارة إلى أن التطعيم له أهمية كبيرة للجميع بغض النظر عن العمر، إلا أن البالغين لا يضعون أهمية على تطعيم أنفسهم بالمقارنة بأطفالهم نسبيا. الا أنه من السهل للبالغين أن يتعرضوا للإصابة بأمراض معدية جديدة أو إعادتها بانخفاض المناعة مع تقدم السن لكنهم لا يهتمون بأنفسهم بكثير. وتقول "إي جي أون 이지은"، الطبيبة المختصة في الأمراض الباطنية، إنه يتزايد هذه الأيام أهمية تطعيم البالغين في كوريا نظرا لزيادة عدد سكان المسنين مع زيادة متوسط طول العمر.

في هذا الصدد، تُقدّم الجمعية الكورية للأمراض المعدية قائمة باللقاحات المُوصى بها للبالغين الذين تزيد أعمارهم عن ثمانية عشر عاما، على أساس أعمارهم والأمراض المزمنة التي يعانون منها، حيث هناك أنواع كثيرة من الأمراض التي يحتاج البالغون إلى التطعيم ضدها، مثل الإنفلونزا والتهاب الكبد، وحتى الهربس النطاقي والعقدية الرئوية. وبالنسبة للإنفلونزا، يمكن الوقاية منها بالتطعيم خلافا للبرد. ومن الأفضل التطعيم ضدها مرة كل سنة.

يذكر أنه في فصل الربيع، من السهل الإصابة بالتهاب الكبد من نوع "إيه" خاصة عند الشباب في فئتي العشرينيات والثلاثينيات من العمر، فهم الأكثر عرضة لهذا المرض. ويرجع السبب في ذلك إلى عدم وجود مناعة نتيجة لقلة الفرص لتعرضهم للفيروس بفضل ظروف المعيشة النظيفة عند الطفولة. لذلك من الأفضل التطعيم ضد التهاب الكبد " إيه" مرتين في السنة، أي كل ستة أشهر. وهناك الحزام الناري المعروف أيضا باسم "الهربس النطاقي" الذي يسمى بملك الألم بسبب المعاناة الشديدة منه. ويظهر هذا المرض عادة في الخمسينيات من العمر أو أكثر. ولكن في هذه الأيام يعاني منه كثيرا أيضا الشباب خاصة في العشرينيات والثلاثينيات من العمر، بسبب التوتر الحاد واضطرابات نظام المناعة وغير ذلك من الأسباب. ورغم المعاناة الشديدة الناجمة عنه، إلا أنه يمكن الوقاية منه بمجرد التطعيم مرة واحدة فقط.

ويوصى الأطباء بإجراء التطعيم في الصباح من أجل الاستعداد لزيارة المستشفى فورا عند حدوث أي آثار جانبية محتملة. وكذلك عند شعور المريض بأعراض مثل حمى صداع أو ألم في موضع التطعيم، فأنه يجب عليه أن يستريح بشكل كاف. ومن المهم أن يتم إجراء التطعيم المناسب في الوقت المناسب من أجل حماية الجسم من الأمراض المعدية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;