الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

فريق بحثي كوري يثبت أهمية مسطحات المد والجزر في امتصاص ثاني أكسيد الكربون

#بانوراما الأخبار الكورية l 2021-07-07

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

أظهرت نتائج بحث أجراه فريق بحث بجامعة سيول الوطنية استمر مدة 4 سنوات، أن مسطحات المد والجَزر الكورية المسماة "غِت بول"(갯벌) تمتص غازات الاحتباس الحراري المنبعثة من 110 ألف سيارة سنويًا. وهذه هي المرة الأولى في العالم التي تُحدّد دور ووظيفة مسطحات المد والجزر الكورية في امتصاص ثاني أكسيد الكربون على المستوى الوطني، مما يشير إلى أن ''الكربون الأزرق'' (Blue Carbon) ، الذي يشمل مسطحات المد والجزر والأنظمة البيئية الساحلية للأراضي الرطبة، يمكن أن يكون إجراءً مضادًا لتغير المناخ.

ويشير مصطلح الكربون الأزرق إلى الكربون الذي تمتصه النظم البيئية النباتية التي تعيش على الساحل، مثل النباتات المِلْحِيَّة والأعشاب البحرية التي تنمو في البحر، ومسطحات المد والجزر بما في ذلك الرواسب. وكان قد قام فريق البحث بقيادة البروفيسور جونغ سيونغ كيم من جامعة سيول الوطنية بالتحقيق في إجمالي محتوى الكربون العضوي ومعدل ترسُّب الكربون العضوي في الرواسب التي تم جمعها من حوالي 20 مسطحًا من المد والجزر على طول ساحل البلاد خلال السنوات الأربع الماضية. كما تم تقييم كمية الكربون الأزرق وامتصاص غازات الاحتباس الحراري في الأراضي الرطبة الساحلية في جميع أنحاء البلاد من خلال تقنية الاستشعار عن بعد باستخدام البيانات المصورة بالأقمار الصناعية. ومن خلال ذلك، وجد فريق البحث أن مسطحات المد والجزر في كوريا تُخَزِّن حوالي 13 مليون طن من الكربون وتمتص 260 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون سنويًا. وهذا يعادل كمية ثاني أكسيد الكربون المنبعثة من 110 ألف سيارة سنويًا، مما يثبت علميًا أن كميات هائلة من ثاني أكسيد الكربون تمتصها مسطحات المد والجزر بشكل طبيعي. الجدير بالذكر أن هذه الدراسة هي الأولى في العالم التي تبحث في إمكانية امتصاص ثاني أكسيد الكربون من قبل مسطحات المد والجزر، والتي لم تحظ باهتمام كبير من المجتمع الدولي، وعلى المستوى الوطني.

في هذا السياق، قال البروفيسور كيم: "إنه لأمر مشجع أن كوريا أثبتت علميًا دور مسطحات المد والجزر لأول مرة في العالم كجزء من جهد عالمي للاستجابة لتغير المناخ. وأن هذه الدراسة ذات مغزى كبير، لأنها أكَّدت قيمة مسطحات المد والجزر في كوريا، وهي واحدة من أكبر خمسة مسطحات للمد والجزر في العالم، باعتبارها تمتص الكربون. على أمل أن يعرف الناس أهمية مسطحات المد والجزر الكورية، وكذلك المجتمع الدولي في المستقبل حتى يتمكن المجتمع العلمي الكوري من قيادة الأبحاث حول الكربون الأزرق للاستجابة لتغير المناخ.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;