الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

معاناة كوريا الجنوبية من ظاهرة الضعف الثلاثي للأسهم والعملة والسندات

#قضايا ساخنة l 2021-10-09

الأخبار

ⓒYONHAP News

في ظل حالة عدم اليقين المتزايد بشأن التعافي الاقتصادي العالمي، تعاني السوق المالية في كوريا الجنوبية من ظاهرة الضعف في الأسهم وسعر الصرف والسندات.

وقد بدأت تسحق السوقَ المالية الكورية بشكل متزايد عواملُ سلبية في السوق المالية العالمية، مثل زيادة المخاوف من التضخم المحتمل، وعدم اليقين بشأن المفاوضات حول السقف المحدد للاستدانة في الولايات المتحدة، وأزمة مجموعة "إيفرغراند" العقارية الصينية العملاقة، وصدمة سلاسل التوريد العالمية.

وفي هذا السياق، أغلق مؤشر سوق الأسهم الكورية "كوسبي" يوم الأربعاء الماضي عند مستوى 2908.31 نقطة، بانخفاض نسبته 1.82% مقارنة باليوم الأسبق، مسجلا بذلك أقل مستوي منذ يوم الثلاثين من شهر ديسمبر من العام الماضي الذي تم فيه تسجيل 2873.47 نقطة.

وأما مؤشر كوسداك التكنولوجي فقد أغلق عند مستوى 922.36 نقطة، بانخفاض قدره 3.46% مقارنة باليوم الأسبق، مسجلا بذلك أيضا أقل مستوى منذ يوم السادس والعشرين من شهر فبراير الماضي.

ومن ناحية أخرى، شهد سعر صرف الوون الكوري انخفاضا أمام الدولار الأمريكي، حيث بلغ سعر الدولار الواحد 1192.3 وون يوم الأربعاء الماضي، بارتفاع مقداره 3.6 وون مقارنة باليوم الأسبق. وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتجاوز فيها سعر الولار في كوريا 1190 وون منذ يوم الرابع من شهر أغسطس من العام الماضي.

كما شهد سعر فائدة السندات الحكومية ارتفاعا ليسجل أعلى مستوياته منذ بداية هذا العام.

وبلغ سعر فائدة السندات الحكومية لمدة 3 سنوات 1.719% يوم الأربعاء الماضي، بارتفاع نسبته 0.069%، فيما بلغ سعر الفائدة للسندات الحكومية لمدة 10 سنوات 2.399%، بارتفاع قدره 0.108%.

وأرجع الخبراء الاقتصاديون السبب في معاناة السوق المالية الكورية من هذا الضعف الثلاثي إلى عدد من العوامل السيئة المتراكمة، وحساسية الأسواق المالية المحلية والعالمية للعوامل السلبية بشكل أكبر من العوامل الإيجابية.

وفي الواقع، تزداد الأوضاع المالية والاقتصادية العالمية سوءا بسبب صدمة سلاسل التوريد الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، وأزمة الطاقة، والمخاوف بشأن تباطؤ النمو.

إلى جانب هذا، سجلت أسعار النفط العالمية أعلى مستوياتها منذ 7 سنوات، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الخام، والتضخم في الأسعار الاستهلاكية. 

وفي هذا الصدد، أعرب بعض الخبراء عن قلقهم من احتمال تعرض العالم للتضخم المصحوب بركود اقتصادي.

ويرى بعض الخبراء الاقتصاديين أن السبب الرئيسي في ظاهرة الضعف الثلاثي في السوق المالية الكورية إلى قيام المستثمرين الأجانب بسحب أموالهم من كوريا الجنوبية خوفا من التضخم المالي العالمي وارتفاع سعر الفائدة في الولايات المتحدة بشكل مبكر.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;