الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

توقعات بانضمام كوريا لتحالف تشيب 4 الذي تقوده الولايات المتحدة

#قضايا ساخنة l 2022-07-30

الأخبار

ⓒKBS News

وسط زيادة احتمال انضمام كوريا الجنوبية إلى الحوار الخاص بسلسلة توريد أشباه الموصلات المعروف باسم تحالف" تشيب 4"، كشفت مجموعة "إس كي" الكورية عن خطة استثمارات ضخمة في صناعة أشباه الموصلات في الولايات المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة قد اقترحت في شهر مارس الماضي إنشاء تحالف "تشيب 4" بين أربع دول، تشمل أيضا كوريا الجنوبية واليابان وتايوان، بهدف مواجهة الصين، التي أعربت عن معارضتها القوية لتلك الخطوة.

وتبين أن الولايات المتحدة طالبت كوريا الجنوبية باتخاذ قرار نهائي بشأن الانضمام إلى التحالف حتى نهاية شهر أغسطس القادم.

وبالنظر إلى أهمية أشباه الموصلات في حياة الجنس البشري في كل مكان في عصرنا الحالي، يعد تحالف "تشيب 4" ليس فقط تحالفا للتعاون التكنولوجي، بل أيضا تحالفا محوريا سيؤدي إلى إعادة ترتيب النظام الدولي.

وقد حظيت مسألة تطوير الرقائق والمواد الرئيسية لتصنيع أشباه الموصلات باهتمام متزايد من قبل الولايات المتحدة خلال السنوات الأخيرة، حيث وقع الرئيس الأمريكي "جو بايدن" على أمر تنفيذي لحل مشكلة نقص إمدادات أشباه الموصلات في شهر فبراير الماضي، وعقد مؤخرا قمة عبر الإنترنت حول مشاكل سلسلة التوريد في صناعة أشباه الموصلات، وذلك في محاولة للسيطرة على الصين وضمان المركز المهيمن للولايات المتحدة عالميا، بما في ذلك منع تسريب التكنولوجيا المتعلقة بالرقائق إلى الصين.

ويمكن القول إن الولايات المتحدة هي التي تمتلك التكنولوجيا الأصلية لأشباه الموصلات، بينما تعد كل من كوريا الجنوبية وتايوان واليابان أكثر دول العالم في إنتاج أشباه الموصلات.

وإذا تم تكوين تحالف خاص بأشباه الموصلات بين الدول الأربع، فمن الواضح أنه سيهيمن بقوة على سلسلة التوريد العالمية لأشباه الموصلات، ولذلك من الطبيعي أن تعترض الصين على تشكيل ذلك التحالف وتتخذ إجراءات مضادة.

وفي هذا الصدد، التزمت الحكومة الكورية بموقف حذر، وأصبحت الشركات الكورية لصناعة أشباه الموصلات قلقة من انضمام كوريا إلى تحالف "تشيب 4"، لأنها تحتاج إلى التكنولوجيا الأصلية الأمريكية لإنتاج أشباه الموصلات، لكنها في الوقت نفسه تعتمد اعتمادا كبيرا على السوق الصينية في تصدير منتجاتها، وهذا هو السبب في أن الولايات المتحدة تحث كوريا بقوة على المشاركة في تحالف "تشيب 4".

وقد بلغ إجمالي قيمة صادرات كوريا من أشباه الموصلات في العام الماضي 128 مليار دولار، منها 50.2 مليار دولار للصين. 

وتبلغ حصة الصين من إجمالي حجم مبيعات شركتي "سام سونغ" للإلكترونيات و"إس كي هاينكس" لأشباه الموصلات أكثر من 30%.

بالإضافة إلى ذلك، تقوم هاتان الشركتان العملاقتان لأشباه الموصلات بإنتاج منتجاتهما في مصانعهما في الصين، وهو ما سيتسبب في تعرضهما لتأثيرات سلبية مباشرة من تدهور العلاقات بين سيول وبكين الناجم عن انضمام كوريا الجنوبية إلى تحالف "تشيب 4".

وفي حقيقة الأمر، تفكر الحكومة الكورية إيجابيا في المشاركة في تحالف "تشيب 4"، لكنها في الوقت نفسه تتخذ موقفا يدعو إلى مشاركة المزيد من الدول الرائدة الأخرى في مجال أشباه الموصلات، مثل هولندا، من أجل إضعاف المعنى المغلق للتحالف.

كما تدعو كوريا الجنوبية إلى توسيع آفاق مهام تحالف "تشيب 4" لتشمل تدريب القوى العاملة، وعمليات البحث والتطوير، والتعاون الدولي في دعم صناعات أشباه الموصلات ماليا.

وعلى هذه الخلفية، أعلن "تشيه تيه وان" رئيس مجلس إدارة مجموعة "إس كي" عن خطة المجموعة لاستثمار 22 مليار دولار في الولايات المتحدة، منها 15 مليار دولار في مجال صناعة أشباه الموصلات. وجاء ذلك خلال مؤتمر عبر الفيديو مع الرئيس الأمريكي "جو بايدن" يوم الثلاثاء الماضي.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;