الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

إطلاق أول مسبار كوري للقمر

#قضايا ساخنة l 2022-08-06

الأخبار

ⓒYONHAP News

تم إطلاق أول مسبار كوري للقمر من محطة "كيب كانافيرال" الفضائية في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة، ليبدأ رحلته نحو القمر، والتي ستستغرق حوالي 4 أشهر.

وتم إطلاق المركبة "باث فايندر" المعروفة أيضا باسم "دانوري" في الساعة الثامنة و8 دقائق من صباح يوم الجمعة الماضي بتوقيت كوريا، أي الساعة السابعة و8 دقائق من مساء يوم الخميس بتوقيت شرق الولايات المتحدة، على متن صاروخ من طراز "فالكون 9" لشركة الفضاء الأمريكية "سبيس إكس".

وقد غادر المسبار كوريا الجنوبية يوم الخامس من يوليو متوجها إلى الولايات المتحدة على متن طائرة، ووصل إلى محطة "كيب كانافيرال" الأمريكية يوم السابع، حيث أكمل جميع الفحوصات والاستعدادات للإطلاق، بما في ذلك فحص الحالة، واختبار الاتصال، وشحن الوقود، والتحقق من الواجهة، وربط وحدة المحول بالصاروخ.

ودخل المسبار الذي تم فصله عن الصاروخ على ارتفاع ألف و656 كيلومترا من الأرض، بعد 40 دقيقة من إطلاقه، في المسار المستهدف من خلال تشغيل برنامج آلي مركب فيه، ثم نجح في إجراء أول اتصال مع المحطة الأرضية في الساعة التاسعة و40 دقيقة.

وإذا تم بنجاح وصول المسبار إلى مداره المستهدف حول القمر، فسوف تكون كوريا الجنوبية سابع دولة على مستوى العالم تنجح في إرسال مسبار إلى القمر بعد روسيا والولايات المتحدة واليابان والاتحاد الأوربي والصين والهند.

وتسمية المسبار الكوري للقمر "دانوري" هي عبارة عن مزيج من الكلمتين "قمر" و"استمتاع"، وهي تسمية تحتوي على الرغبة في استكشاف القمر بنجاح والأمل في الاستمتاع بالرحلة إلى القمر والعودة بسلامة.

وتم تجهيز المسبار الذي طوره المعهد الكوري لأبحاث الفضاء بـ6 أدوات خاصة لتنفيذ مهامه، منها 5 أدوات تم تطويرها محليا وأداة طورتها وكالة "ناسا" الأمريكية.

ومن بين الأدوات الخمس المطورة محليا: كاميرا عالية الدقة، وكاميرا مستقطبة واسعة الرؤية، وأداة لقياس المجال المغناطيسي، وجهاز للإنترنت الفضائي.

وسوف يتم تصوير مناطق مظللة دائمة في قطبي القمر الجنوبي والشمالي بدقة عالية باستخدام الكاميرا الظلية التي طورتها وكالة "ناسا" الأمريكية.

وتم تجهيز المسبار الكوري بهذه الكاميرا بعد أن انضمت كوريا الجنوبية إلى برنامج "أرتميس"، وهو برنامج للرحلات الفضائية تابع لوكالة "ناسا"، في شهر مايو من العام الماضي. 

ويعود تاريخ مشروع المسبار الكوري للقمر إلى عام 2013، حيث قامت كوريا الجنوبية بإجراء دراسة ما قبل الجدوى للمشروع خلال عامي 2013 و2014، ثم وافقت لجنة الفضاء الوطنية الكورية على هذا المشروع في عام 2016 ضمن المرحلة الأولى من خطة استكشاف القمر.

لكنه واجه بعض التقلبات والانعطافات نتيجة لتغيير خطته 4 مرات بسبب التأخيرات في تصميم المسبار، ووزن المسبار الزائد، وتغيير مسار المسبار للوصول إلى القمر.

وكانت كوريا الجنوبية قد نجحت في إطلاق صاروخها الفضائي محلي الصنع "نوري" إلى الفضاء الخارجي يوم الحادي والعشرين من شهر يوليو الماضي، ونجحت أيضا في إطلاق مسبارها للقمر، مما مكنها من تعزيز مكانتها في العالم كدولة قوية في تطوير الفضاء.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;