الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

مشاركة 3 شباب تونسيين في سباق التزلج الجماعي ضمن أولمبياد بيونغ تشانغ الشتوية

#أخبار كورية عربية l 2024-01-12

لقاء الجمعة

ⓒ Getty Images Bank
من المتوقع أن يشارك 3 شباب تونسيين في سباق التزلج الجماعي ضمن الأولمبياد الشتوية للشباب لعام ألفين وأربعة وعشرين التي ستقام في مقاطعة كانغ وان الكورية اعتبارا من التاسع عشر من هذا الشهر.
وهم "جوناثان لوريمي "، و"صوفي جوربال "، و"بيا مقراني " وجميعهم في الخامسة عشر من العمر. 
تجدر الإشارة إلى أن مشاركة الشباب التونسيين تأتي نتيجة لمشروع تنمية لاعبي الرياضات الشتوية من الدول النامية لعام ألفين وثلاثة وعشرين الذي نفذته إدارة منطقة بيونغ تشانغ ومؤسسة بيونغ تشانغ التذكارية لعام ألفين وثمانية عشر.
فقد ظلت المؤسسة تعمل على اكتشاف ورعاية العديد من الرياضيين الشباب من البلدان النامية في رياضة التزلج الجماعي واختراق الضاحية على مدار العامين الماضيين من أجل تعزيز الرياضيين الشباب من البلدان التي لا توجد فيها ثلوج، والسماح لهم بالمشاركة في هذه المنافسة.
واختارت المؤسسة خمسة عشر رياضيا من ست دول، هي: ليسوتو، وتونس، وكولومبيا، والبرازيل، وجامايكا، وتايلاند، من خلال توصيات رياضية من اللجان الأولمبية الوطنية في تلك البلدان.
وتلقى هؤلاء اللاعبون بمن فيهم التونسيون الثلاثة، تدريبات عبر الإنترنت وفحوصات تدريبية مع المدرب الكوري "كيم جون هيون 김준현" وهو عضو سابق في الفريق الوطني، منذ شهر مارس الماضي.
وفي شهر يوليو الماضي، شاركوا في تدريب صيفي مكثف في منطقة بيونغ تشانغ في مقاطعة كانغ وان، كما اكتسبوا خبرات عملية من خلال المشاركة في العديد من المسابقات الدولية. 
خاصة أظهر اللاعب التونسي "جوناثان لوريمي" نموا كبيرا وملحوظا، حيث يتمتع بلياقة بدنية متينة ويبلغ طوله مائة وتسعين سنتيمترا ووزنه ثمانية وثمانين كيلوغراما. كما يتمتع بقدرة رياضية ممتازة من خلال لعب كرة القدم والهوكي منذ صغره.
وقال إنه صادف برنامج الدعم الشتوي الكوري وتقدم بطلب للحصول عليه، وأنه سيشارك في المسابقة بكل فخر كأول ممثل لتونس في الألعاب الأولمبية الشتوية للشباب.
وأعرب عن طموحه قائلا إنه على الرغم من أن التزلج الجماعي رياضة غير معروفة في تونس، إلا أنه بالتأكيد يريد الفوز بميدالية.
وقالت صوفي جوربال التي كانت لاعبة لكرة اليد إنها ولدت من جديد كلاعبة في التزلج الجماعي في كوريا، معربة عن أملها في أن تحقق نتيجة جيدة في أولمبياد كانغ وان ثم تشارك في الأولمبياد الشتوية لعام ألفين وستة وعشرين.
أما اللاعبة "بيا مقراني" فقد قالت إن هدفها الأساسي هو إظهار مهاراتها بنسبة مائة بالمائة في هذه المسابقة، ثم المشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية لعام ألفين وستة وعشرين بعد ذلك.
وقال المدرب الكوري كيم إن هؤلاء الرياضيين التونسيين تناولوا الطعام الكوري جيدا وتأقلموا جيدا مع المضمار الكوري، متوقعا أن يفوزوا بميداليات إذا أظهروا قدراتهم على نحو كامل. ونتمنى لهم جميعا حظا سعيدا في هذه المنافسات.
ومن المتوقع أن تقام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية للشباب لعام ألفين وأربعة وعشرين في مقاطعة كانغ وان في كوريا الجنوبية، وهي الأولى التي تقام في آسيا، خلال الفترة من التاسع عشر من شهر يناير الجاري وحتى الأول من فبراير القادم.
ومن المتوقع أن يشارك فيها حوالي خمسة عشر ألف رياضي شاب تتراوح أعمارهم بين خمسة عشر وثمانية عشر عاما من أكثر من ثمانين دولة حول العالم. وسوف يكون الدخول إلى جميع المسابقات مجانيا باستثناء حفل الافتتاح الذي سيقام في مدينة كانغ ننغ. 

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;