الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

غزو تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لمجال اللغات

#بانوراما الأخبار الكورية l 2024-01-16

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank
يقال إن استخدام البشر للغات متعددة يعتبر نقمة، حيث يوجد حاليا ما يقرب من 7100 لغة مستخدمة حول العالم. ومع ذلك، بسبب تقدم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، من المتوقع أن يتم كسر هذه الحواجز اللغوية في المستقبل القريب. فغزو تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لمجال اللغات صار وشيكا، حيث من المتوقع أن يبدأ عصر جديد، يتحدث فيه شخص من الغرب مع آخر من الشرق بكل حرية. 
شهدنا مؤخرا، خلال سنوات قليلة فقط، ارتفاعا ملحوظا في قدرات تكنولوجيا الترجمة الآلية القائمة على الذكاء الاصطناعي. وبفضل الشبكة العصبية الاصطناعية التي تتعرف على اللغة على أساس كل جملة بدلا من الكلمات والعبارات، أصبحت الترجمة السلسة ممكنة حتى لو كانت القواعد النحوية أو ترتيب الكلمات مختلفا.
ويتوقع الخبراء في هذا المجال أنه خلال عام أو عامين، سيرتفع مستوى الترجمة الفورية والترجمة بواسطة الذكاء الاصطناعي إلى درجة لن يشعر فيها الناس بالحرج بعد الآن، لأن مقدار تعلم الذكاء الاصطناعي قد زاد مع استمرار انخفاض معدل الخطأ.
هكذا بدأت الترجمة الآلية بالفعل في كسر الحواجز اللغوية، حيث إن الترجمة الآلية تقوم بترجمة النصوص المكتوبة، وكذلك التعرف أيضا على النصوص الموجودة في الصور، بالإضافة إلى تمييز الكلمات المنطوقة، في الوقت الفعلي.
وفي هذا السياق، تخطط شركة سام سونغ للإلكترونيات لتجهيز أحدث سلسلة من هواتفها الذكية غالاكسي إس 24، والتي ستصدر يوم 17 يناير الجاري، بوظيفة "خدمة الترجمة الفورية" باستخدام الذكاء الاصطناعي. ومن المتوقع أن تتيح هذه الميزة إمكانية الترجمة الفورية للمكالمات. ومن المتوقع أن يؤدي انتشار مثل هذه التقنيات والخدمات إلى تخفيض الطلب على تعلم اللغات الأجنبية، بما في ذلك اللغة الإنغليزية. لأن أي شخص يعرف لغته الأم جيدا لن يجد صعوبة في الوصول إلى المعرفة والمعلومات المنتجة حول العالم.
وحتى الآن، خصصت معظم الدول غير الناطقة باللغة الإنغليزية، بما في ذلك كوريا واليابان، الكثير من الوقت والمال لتعلم اللغة الإنغليزية. وحاليا، يصل عدد ساعات دروس اللغة الإنغليزية في المناهج الدراسية الابتدائية والمتوسطة والثانوية العادية في كوريا إلى 787 ساعة. 
والسبب الرئيسي الذي يجعل الآباء الكوريين يشعرون بعبء الإنفاق على التعليم الخاص هو "اللغة الإنغليزية". ووفقا لمسح أجرته هيئة الإحصاءات الكورية، فإن المادة التي تكلف معظم التعليم الخاص هي اللغة الإنغليزية، حيث ينفق الشخص الواحد في المتوسط 236 ألف وون شهريا. ورغم أن رياض الأطفال التي تقدم كل التعليم باللغة الإنغليزية هي أكاديميات للغة الإنغليزية للأطفال الصغار، فإن متوسط رسومها الدراسية الشهرية يبلغ حوالي ألف دولار.
وكما اختفى معلمو العد مع انتشار الآلات الحاسبة وبرنامج Excel، فمن المتوقع أن يتخلى معلمو اللغات الأجنبية قريبا عن مناصبهم لصالح الذكاء الاصطناعي. أي يقوم معلمو الذكاء الاصطناعي الذين يمكنهم تصحيح نطق المتعلمين وحتى التحدث حول بعض الموضوعات مجانا، بدور المعلمين البشريين إلى حد ما. ولذلك، في المستقبل، مع انهيار حواجز اللغة، من المتوقع أن يهتم معظم الناس أكثر بما يقال ويركزون عليه بدلا من اللغة التي يتم التحدث بها.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;