الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

"منصة تمثال دون تمثال" في واشنطن

#بانوراما الأخبار الكورية l 2024-05-14

سيول بانوراما

"منصة تمثال دون تمثال" في واشنطن

في العاصمة الأمريكية "واشنطن" المليئة بالآثار التذكارية التي تخلد شخصيات تاريخية مهمة مثل الرؤساء والقادة العسكريين، يجذب الاهتمامَ عملٌ يطرح أسئلة مثيرة أنتجه فنان كوري.

وهذا العمل بعنوان "الشعب العام" للفنان "سو دو هو"، ويُعرض في الفناء الأمامي لمتحف "سميث سونيان" الوطني للفنون الآسيوية هناك منذ السابع والعشرين من أبريل الماضي احتفالا بالذكرى المئوية على تأسيس المتحف. 

وبدلا من تنصيب تمثال لشخصية عظيمة محددة فوق منصة، تم تصوير حوالي أربعمائة "قاعدة شعبية"، وقد مر أقل من شهر على عرضه إلا أنه أثبت نفسه كأحد المعالم المهمة في ذلك المتحف الأمريكي.

وتشتهر واشنطن بأنها "مدينة للآثار" بما في ذلك نصب واشنطن التذكاري الذي يبلغ ارتفاعه مائة وسبعين مترا، والنصب التذكاري للرؤساء لنكولن وجيفرسون وأيضا مارتن لوثر كينغ. وغالبا ما تتميز هذه الآثار بتماثيل شاهقة، لكن عمل "الشعب العام" للفنان الكوري حاول اتباع نهج مختلف. 

وأوضح الفنان سو أنه نصب تذكاري يشكك في القوة والبنية التي اعتدنا عليهما. ويمكن وصف هذا العمل الذي يبلغ طوله ثلاثة أمتار بأنه "منصة تمثال بدون تمثال". فإذا نظرنا إلى جزئها السفلي، يمكننا رؤية حوالي أربعمائة شخص عادي يدعمون منصة التمثال. 

وقالت أمينة المتحف "كارول هو" إن الجزء العلوي من منصة التمثال فارغ لكنه يصور أشخاصا مجهولين يدعمونه بالتفصيل، موضحة أنه يطرح سؤالا حول من هو الأكثر أهمية، الحكومة أم الشعب؟ 

أيضا فإن حقيقة أنه تم بناؤه على العشب لها مغزى خاص، حيث قال الفنان سو لمجلة "سميث سونيان" إن يوجد في كوريا مفهوم "القاعدة الشعبية" التي لا تموت أبدا، والتي تتجدد دائما، وتمارس قوة أكبر عندما تتحد.

وقدرت صحيفة واشنطن بوست أن عمل سو قلب الفن العام رأسا على عقب. ومن المقرر أن يتم عرض هذا العمل في الفناء الأمامي للمتحف الأمريكي على مدى السنوات الخمس القادمة بدعم من المؤسسة الكورية للتبادلات الدولية. 

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;