الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

كوريا تشارك في استعادة السجلات المغربية القديمة

#أخبار كورية عربية l 2024-06-07

لقاء الجمعة

ⓒ Ministry of the Interior and Safety
يعمل خبراء تكنولوجيا الترميم الكوريون على استعادة السجلات المكتوبة قبل 100 عام، خلال فترة السلطنة في المغرب.
وقام معهد الأرشيف الوطني التابع لوزارة الإدارة العامة والأمن الكورية بتنظيم دورة تدريبية جديدة ستستمر لمدة 3 أعوام حول "تعزيز القدرة على حفظ وترميم الوثائق" لخدمة الأرشيف المغربي.
وفي هذه الدورة سيقوم خبراء كوريون بإلقاء محاضرات متخصصة حول حفظ وترميم السجلات الورقية لموظفي الحفظ والترميم في أرشيف المغرب.
وأوضحت الوزارة الكورية أنها قامت بتخطيط هذه الدورة تلبية لطلب الأرشيف المغربي بتقاسم تجربة كوريا في إدارة حفظ وترميم السجلات. 
ومن المعروف أن حفظ السجلات واستعادتها يعد أمرا ضروريا لتحسين الحفاظ على السجلات الوطنية المهمة، بما في ذلك الوثائق والصور والأفلام. 
أما السجلات التي طلب الجانب المغربي الدعم بشأنها فهي سجلات من فترة السلطنة المغربية تمت كتابتها في أوائل القرن العشرين.
وأرسلت الوزارة الكورية خمسة عشر خبيرا في الحفظ والترميم من الأرشيف الوطني الكوري إلى المملكة المغربية، خلال الفترة من العشرين إلى السابع والعشرين من مايو الماضي لدعم حفظ وترميم الوثائق من فترة السلطنة.
كما تخطط لإجراء تدريب لعدد من الخبراء المغاربة لمساعدتهم على تعزيز قدراتهم العملية. 
وتخطط أيضا لإجراء تدريب على طرق الحفاظ على السجلات ووضع استراتيجيات للتنمية في عام ألفين وستة وعشرين.
تجدر الإشارة إلى أن الأرشيف الكوري ظل ينظم دورات تدريبية دولية 470 شخصا من 28  دولة، بما في ذلك إندونيسيا وكمبوديا وبيرو، منذ عام 2008.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;