الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

تنظيم فعاليات متنوعة بمناسبة قدوم عيد تشوسوك

#بانوراما الأخبار الكورية l 2019-09-12

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

يعتبر من أهم خصائص عيدي "رأس السنة الجديدة القمرية " و"تشوسوك" إقامة الطقوس الخاصة تكريما للأجداد. حيث من أهم فعاليات تشوسوك إقامة الطقوس وصنع الكعك المسمى "سونغ بيون" وتقديمه إلى الأجداد وزيارة مقابرهم، ويزور الأحفاد خاصة مقابر أجدادهم قبل العيد من أجل إزالة الأعشاب الكثيفة حولها. وفي صباح العيد يزورون المقابر محملين بأطعمة العيد المتنوعة كي يقيموا طقوسهم الخاصة أمام تلك المقابر. حيث أن الأطفال الكوريين كانوا دوما ينتظرون العيد بفارغ الصبر لأنه يمثل فرصة بالنسبة لهم لارتداء ملابس جديدة إلى جانب تناول مختلف الأطعمة اللذيذة. وأيضا يتيح العيد فرصة الالتقاء بين أفراد العائلات الذين يسكنون في مناطق بعيدة خلال الأوقات العادية. وكان من الضروري إعداد الملابس الجميلة والنظيفة استعدادا للقاء. ومن المؤكد أيضا أنهم كانوا في حاجة إلى ملابس تساعدهم على التكيف مع تغير المناخ في نهاية الصيف. ولهذا فإنه يمكن القول بأن عادة إعداد الملابس الجديدة في عيد تشوسوك تكونت نتيجة للظروف المناخية  والحاجات الاجتماعية المتغيرة. 


الجدير بالذكر أن من أهم الأطعمة الخاصة بعيد تشوسوك كعك " سونغ بيون" هوالأرز حيث يتقدم الكوريون بالكعك لأجدادهم خلال الطقوس التذكارية ليتقاسمونه مع أفراد الأسر والأقرباء والجيران. وتقوم الزوجات الكوريات هذه الأيام بزيارة آباءهن بعد ظهر يوم العيد بعد الانتهاء من إقامة الطقوس التذكارية.

وأيضا من ضمن الفعاليات في العيد هي الألعاب الفولكلورية الخاصة لتشوسوك وهي لعبة مصارعة كورية تقليدية. وهي تقام عادة خلال عيدي " رأس السنة القمرية " وتشوسوك" بواسطة التلفزيون. حيث يظهر الرجال الكوريون قوتهم الجسدية من خلال ممارسة المصارعة في يوم العيد. ويقال إن لعبة المصارعة كانت تمارس من قبل الكوريين الرجال في مختلف الأعياد بما فيها تشوسوك. 

ومن أهم الألعاب الفولكلورية الأخرى التي كان الكوريون يمارسونها في تشوسوك لعبة " كانغ كانغ سول ليه" التي تمثل لعبة تشبه القمر الذي يرمز إلى الحصاد الوفير. فيما يشبه البدر المرأة الحامل التي توشك على الولادة. ولهذا فإن لعبة "كانغ كانغ سول ليه" في عيد البدر الكبير تعني ذروة الحصاد الوفير بمعنى لعبة النساء تحت ضوء القمر الممتلئ. كما كانت هناك سجلات تتحدث عن لعبة شد الحبل في كتاب "دونغ كوك سيه سي كي ". وورد فيها أنه من بين التقاليد في جزيرة "جيه جو" الكورية اجتماع الرجال والنساء للغناء والرقص في عيد البدر الكبير السنوي. كما ينقسمون إلى فريقين من أجل ممارسة لعبة شد الحبل. وإذا انقطع الحبل وتساقط أعضاء الفريقين على الأرض، تنطلق ضحكات الجميع. ويقال إن لعبة شد الحبل بدأت تمارس في ليلة السادس عشر من شهر أغسطس وتستمر حتى الصباح الباكر لليوم التالي.


وأيضا من الفعاليات المعروفة رؤية القمر المشرق اثناء تسلق قمة الجبال. حيث كان الكوريون القدماء يعتقدون أنه إذا سبقوا الآخرين في رؤية القمر فسيحظون بحظ سعيد. ولهذا فإنهم كانوا يتسلقون الجبال أو المرتفعات ويتمنون تحقيق أحلامهم من خلال رؤية القمر وقراءة البخت حسب الأشكال التي يتخذها القمر. وفي جنوب مقاطعة "جولا" كان يقال إن من يسبق غيره في رؤية القمر سيرزق بمولود ذكر. ولهذا فإن بعضهم يتنازل عن رؤية القمر للسماح للآخرين ممن يحلمون بمولود ذكر بتحقيق حلمهم. وفي جنوب مقاطعة تشونغ تشونغ كان السكان يعتقدون أن رؤية القمر بشكل واضح ستؤدي إلى حصاد الشعير الوفير ولهذا فإنهم كان يعدون الشعلة والقش بحيث يشعلون النار في القش مع طلوع القمر متمنين تحقيق أحلامهم وأمانيهم.

موضوعات بارزة