الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

استبيان يكشف سبب تراجع نسبة الزواج وسط الشباب الكوري

#بانوراما الأخبار الكورية l 2019-11-18

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

كشفت نتيجة استبيان أن من أهم الأسباب التي تقف وراء عزوف الشباب الكوريين عن الزواج هي أعباء الِإنجاب والأبوة والأمومة حسب وجهة نظر الشبان الذكور أما بالنسبة لعزوف الشابات الكوريات عن الزواج فتعود حسب نظرهن إلى زيادة الرغبة لديهن في الاستمتاع بالحياة الشخصية والترفيهية. وذلك وفقا لنتيجة استبيان أجرته بلدية مقاطعة كيونغ كي وشمل2009 شاب وشابة من مواطني المقاطعة خلال الفترة من يوم 15 إلى يوم 18 من نوفمبر الجاري. ووفقاً لنتيجة الاسبتيان، أكد المستجوبون من الرجال أن ارتفاع أعباء الإنجاب ومسؤوليات الأبوة والأمومة تعد بالنسبة إليهم أكبر أسباب العزوف عن الزواج لتشكل هذه الإجابة نسبة 32 بالمائة ثم جاء ارتفاع أسعار المساكن في المرتبة الثانية من مجموع الإجابات بنسبة 29 بالمائة فيما حلت الرغبة في الحياة الشخصية والترفيهية في المرتبة الثالثة بنسبة 17 بالمائة تلتها في المرتبة الرابعة الإجابة التي تفيد بعدم إيجاد شريك مثالي بنسبة 7 بالمائة. 


وأما بالنسبة للشابات فجاءت الرغبة في الاهتمام بالحياة الشخصية والترفيهية في المرتبة الأولى من مجموع الإجابات بنسبة 26 بالمائة تلتها في المرتبة الثانية ارتفاع أسعار المساكن بنسبة 21 بالمائة ثم جاءت الإجابة بزيادة أعباء الإنجاب ومسؤوليات الأبوة والأمومة في المرتبة الثالثة بنسبة 20 بالمائة وأخيراً جاء عامل إيجاد شريك مثالي في المركز الرابع من الإجابات بنسبة 12 بالمائة. حيث أنه يمكن الملاحظة بوضوح أن الشباب إناثا أو ذكورا كلاهما يشعر بعبء شديد عند التفكير بالزواج بسبب ارتفاع أسعار المساكن حسب هذه النتيجة. 


ويشار إلى أن أغلبية المستجوبين ونسبتهم 85 بالمائة قالوا إن انخفاض معدل الولادة أصبح يعد مشكلة خطيرة في المجتمع. وحول الأسباب التي تعود لهذه الظاهرة أي انخفاض معدل الولادة في البلاد أجاب 34 بالمائة منهم بأن ذلك يرجع لغلاء تكلفة الدروس الخصوصية وتكاليف تربية الأبناء فيما جاءت الإجابة التي بررت الظاهرة بزيادة العبء النفسي الناجم عن رعاية وتربية الأطفال في المرتبة الثانية بنسبة 13 بالمائة. وأجاب 13 بالمائة منهم بتزايد الاهتمام بالحياة الشخصية و12 بالمائة بارتفاع أسعار المساكن الباهظة وأخيراً 11بالمائة من الإجابات برر ذلك بالنظرة التشاؤمية التي تسيطر عليهم بشأن مستقبل المجتمع. وتبين بحسب الاستبيان أن لدى النساء قلق كبير يساورهن من الانقطاع المحتمل عن العمل وصعوبة الحصول على الإجازة التربوية لرعاية الأبناء وهو شعور يوجد لدى النساء أكثر منه لدى الرجال.  

ولكن ذلك لا يمنع رغبة الشباب في الزواج بمجرد تسوية كل تلك المشاكل حيث يعتقد 54 بالمائة من المستجوبين بضرورة الزواج كما يعتقد 70 بالمائة منهم بضرورة الإنجاب أيضا. فيما عبر جميع المستجوبين عن أملهم في أن تجد الحكومة حلولاً شاملة وحكيمة لحل قضية انخفاض معدل الإنجاب وعزوف الشباب عن الزواج في المجتمع في أسرع وقت ممكن.

موضوعات بارزة