الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

تقرير مشترك خاص بالغبار الناعم بين سيول وبكين وطوكيو

#قضايا ساخنة l 2019-11-24

الأخبار

ⓒKBS News

كشف المعهد الوطني الكوري للبحوث البيئية يوم الأربعاء الماضي عن ملخص تقرير بعنوان "دراسة دولية مشتركة في المواد الملوثة للهواء المتنقلة بين مسافات طويلة في شمال شرق آسيا".

وتم إعداد هذا التقرير بناء على نتيجة تحليل آثار الغبار الناعم في المدن الرئيسية لثلاث دول، وهي كوريا الجنوبية والصين واليابان.

وبموجب التقرير، بلغ معدل الغبار الناعم الذي يتشكل داخل كوريا الجنوبية نسبة 51%، فيما بلغ معدل الغبار الناعم الذي يصل إلى كوريا الجنوبية قادما من الصين 32%، ومن اليابان 2%، والباقية من كوريا الشمالية ومنغوليا وجنوب شرق آسيا.

وأشار التقرير إلى أن معدل الغبار الناشئ في ست مدن صينية، بما فيها بكين، وتيانجين، وشنغهاي، وتشينغ تاو، وشنيانغ، ودارين" من إجمالي الغبار الناعم فيها، بلغ 91%، فيما بلغ معدل الغبار الناعم فيها، القادم من كوريا الجنوبية 2% ، ومن اليابان 1% فقط.

كما أشار إلى أن 55% من إجمالي حجم الغبار الناعم في ثلاث مدن يابانية، وهي طوكيو وأوساكا وفوكووكا، نشأت داخلها، بينما قدمت 25% منه من الصين و8% من كوريا الجنوبية.

وطبقا لنتائج الرصد الذي قام به فريق البحث الكوري الصيني الياباني المشترك للغبار الناعم المنتشر داخل الدول الثلاث خلال الفترة من عام 2000 وحتى عام 2017، انخفضت كثافة مادتي "أكسيد الكبريت" و"أكسيد النتروجين" المسؤولتين على زيادة كثافة الغبار الناعم فيها.

وأشارت النتائج إلى أن مستوى كثافة الغبار الناعم عام 2017 شهد انخفاضا بنسبة 12% في كوريا الجنوبية، و22% في الصين، و12% في اليابان مقارنة بعام 2015.

ويذكر أن هذا التقرير يعد الأول من نوعه الذي تعده حكومات الدول الثلاث حول نسب مساهمة الدول الأجنبية  في تشكل الغبار الناعم خارج حدودها.

وكان من المخطط أن يتم الكشف عن هذا التقرير في العام الماضي، لكن تم تأجيل ذلك بسبب دعوة الصين إلى أن يشمل التقرير البيانات الحديثة، مشيرة إلى أن الحكومة الصينية انتهجت سياسات هادفة إلى تقليل الغبار الناعم منذ عام 2013، ونجم عن تلك السياسات بالفعل انخفاض كبير في كثافة الغبار الناعم في الصين  خلال الآونة الأخيرة.

وقام وزير البيئة الكوري "تشو ميونغ ريه" بزيارة للصين في شهر فبراير الماضي، واتفق مع نظيره الصيني "لي كان جيه" على الكشف عن التقرير قبل اجتماع وزراء بيئة كوريا والصين واليابان الذي افتتح اليوم في مدينة كيتاكوشيو، باليابان.

 وقال المراقبون إن هذا التقرير سيكون نقطة انطلاقة للتعاون المشترك بين الدول الثلاث في مكافحة الغبار الناعم، وإن موافقة الصين على الكشف عن التقرير تشير إلى أن بكين تعتزم تقاسم المسؤولية عن قضية الغبار الناعم في شمال شرق آسيا.

وأعرب رئيس المعهد الوطني الكوري للبحوث البيئية "تشانغ يو سوك" عن أمله في أن يوفر التقرير بيانات علمية قيمة للمباحثات التي ستجري بين الدول الثلاث بشأن تحسين نوعية الهواء في شمال شرق آسيا.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;