الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

شركة "إي دين تي إن إس Edentns"

#شركة كورية ناجحة l 2020-01-20

أضواء على الاقتصاد

© EDEN TNS

سوف نتعرف هذا الأسبوع على شركة "إي دين تي إن إس Edentns"، المتخصصة في أتمتة العمليات الآلية في كوريا. 


رئيسها "كيم يون كي":

عندما أنهيت خدمتي العسكرية في عام 1988، قررت أن ألتحق بشركة لتكنولوجيا المعلومات حيث تخصصت في الهندسة الإلكترونية. ولذلك عملت في شركات لتصنيع الكمبيوتر لمدة حوالي 23 عاما. وخلال تلك الفترة، وجدت نفسي آمل في بدء مشروع تجاري خاص بي، وبالتالي أنشأت شركتي الخاصة في عام 2009. على مدار السنوات السبع التالية، أحضرت شركتي منتجات أجنبية إلى كوريا لممارسة أعمال تتعلق بإنشاء البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات. بعد ذلك اعتقدت أنه سيكون من الصعب توسيع نطاق أعمال الشركة بهذه الطريقة، ومن ثم بدأت في الاستعداد لتغيير الاتجاه في عام 2016. وكمزودة لحلول تكنولوجيا المعلومات، أنشأت شركة "إي دين تي إن إس 이든티앤에스" معهدًا للأبحاث في عام 2018، وأصدرت حلولها الخاصة في العام الماضي، أي في السنة العاشرة من تأسيسها.


بدأ السيد "كيم" حياته المهنية في شركة كورية لتصنيع أجهزة الكمبيوتر الشخصية لأول مرة في كوريا، كما عمل في شركة أجنبية لتكنولوجيا المعلومات قبل تأسيس شركته الخاصة في عام 2009. يمثل المهندسون 60% من إجمالي عدد العاملين في الشركة. وعلى خلفية تقنياتها القوية، أصبحت الشركة شريكة لمؤسسات عالمية مثل "إتش بيHP " ولكس ماركLexmark "، وبالتالي حققت مبيعات سنوية تبلغ 18 مليون دولار. لكن هذه الشركة الناجحة قررت مواجهة تحديات جديدة من خلال تطوير حلولها الخاصة في مجال أتمتة العمليات الآلية.


© EDEN TNS

رئيسها "كيم يون كي":

يقود سوق أتمتة العمليات الآلية المحلية حوالي أربعة منتجات أجنبية، كانت قد بدأت تدخل كوريا في عام 2017، حسب علمي. لقد قدمنا بالفعل حلولا أجنبية إلى كوريا، لكننا اعتقدنا أنه ليس من الضروري أن نعتمد بالضرورة على البائعين الأجانب ولكن يمكننا تطوير المنتجات بأنفسنا. تتطلب حلول أتمتة العمليات الآلية، التي تهدف إلى استبدال العاملين بالبشر، خدمات متابعة بعد تقديمها. يتم استيراد المنتجات الأجنبية بأسعار منخفضة للسيطرة على السوق في البداية، لكنها تتكلف الكثير للحفاظ عليها في وقت لاحق. بالنسبة لنا فإن أسعارنا معقولة كما أن التكاليف اللاحقة منخفضة، وبالتالي تمكن المستخدمون المحليون من تقليل اعتمادهم على المنتجات المستوردة. لقد قمنا بتنفيذ مشروعات بقيمة 2.7 مليون دولار مع شركات كبيرة في العام الماضي، وأعتقد أن هذا الرقم سيقفز إلى ما بين 9 ملايين و13 مليون دولار في هذا العام.


أتمتة العمليات الآلية عبارة عن برنامج روبوتي يقوم بأتمتة المهام الروتينية والبسيطة التي يؤديها عادةً عمال المكاتب. فعلى سبيل المثال، يقوم نظام أتمتة العمليات الآلية بالتحقق من الدرجات الأكاديمية أو الدرجات اللغوية للمتقدمين وتقييمها. وفي حالة واقعية واجهتها شركة "بوسكو" الرائدة في صناعة الصلب في كوريا، استغرق الأمر أكثر من أسبوعين لفحص السير الذاتية للمتقدمين بطلبات توظيف في الشركة، ولكن بعد تطبيق نظام الأتمتة، تمكنت الشركة من تقليل الفترة إلى ثلاثة أيام فقط. وبالإضافة إلى تقصير فترة العمل هكذا بشكل مثير للدهشة، فإن هذا النظام خالٍ من الأخطاء التي غالباً ما يرتكبها العمال البشريون. وبفضل هذه الفوائد، تم اعتماد هذا النظام بسرعة في كوريا، خاصة منذ إدخال نظام العمل لمدة 52 ساعة أسبوعيا. وفي هذا السياق، طورت الشركة حلولا مستقلة لضمان قدرة تنافسية عالية.


رئيسها "كيم يون كي":

في أثناء استيراد الحلول الأجنبية، اكتشفنا أنه من الصعب جدًا استخدامها. كانت منصة اللغة، على وجه الخصوص، جزءًا من التحديات. لذلك قمنا بتطوير نظام لغوي خاص بنا، والذي تقدمنا بطلب للحصول على براءة اختراع له في شهر أكتوبر الماضي. نحن نعتقد أن استخدام اللغة السهل سيجعل حلولنا تنافسية للغاية. في شهر سبتمبر الماضي، اتضح أن منتجنا أسرع بثلاث مرات من منتجات منافسينا وكان سعره ثلث سعر منتجات الشركات الأخرى.  


أفضل مميزات منتجات هذه الشركة هو أنها سهلة الاستخدام، حيث إن نظام أتمتة العمل يصبح بلا جدوى إذا كان من الصعب استخدامه. وقد ابتكرت الشركة حلاً باسم "ورك ترونيكس Worktronics"، يمكن تعلمه وتشغيله حتى من قبل المبتدئين في غضون أسبوع أو أسبوعين فقط. وبناء على نجاحها محليا تخطط الشركة للانتشار عالميا.


رئيسها "كيم يون كي":

نخطط للمشاركة في أسبوع تكنولوجيا المعلومات الياباني لربيع 2020 الذي سيبدأ في طوكيو في 8 أبريل. تعد سوق اليابان أكبر أسواق منتجات أتمتة العمليات الآلية في آسيا، والتي يقدر حجمها بنحو 55 مليار ين، أي أكثر من 500 مليون دولار أمريكي، في العام الماضي. إذا تمكنا من بيع منتجاتنا في السوق اليابانية، فأنا متأكد من أننا سوف نتمكن من التقدم إلى السوق العالمية أيضًا.


تستخدم اليابان بنشاط منتجات أتمتة العمليات لقيادة عصر التحول الرقمي. وتعتقد شركة "إي دين تي إن إس" أنه يمكنها أن تجد قبولا في أسواق مختلف البلدان الأخرى إذا تمكنت من اكتساب الاعتراف في اليابان، التي تعد دولة رائدة في مجال أتمتة العمليات الآلية.  


رئيسها "كيم يون كي":

لقد أحدثنا تغييرًا في العام الماضي من خلال الحل الخاص بنا، وسوف نقوم بتثبيت مبيعاته خلال هذا العام. قد تواجه شركة صغيرة مثلنا صعوبات عند القيام بهذا النوع من الأعمال وحدها، ولذلك فإنني دائما أخبر الموظفين عن الكلب البري الأفريقي الذي يكون لديه فرصة أكبر للصيد بنجاح إذا قام بعملية الصيد في جماعة، وليس وحده. وبالمثل، ستتعاون شركتنا مع العديد من الشركات المشاركة لنا، ولذلك ستؤدي براعتنا التكنولوجية إلى نجاح الأعمال. أتوقع في هذا العام أن نحقق تقدمًا كبيرًا في الأسواق الخارجية من خلال التعاون مع العديد من الشركاء الآخرين.


مع اقتراب عصر انتشار الروبوت وانخفاض التدخلات البشرية في مختلف الأعمال والمجالات، من المتوقع أن يزيد استخدام الناس لمنتجات ونظم أتمتة العمليات الآلية، وهو ما يعني أن هناك إمكانيات كبيرة لتوسع شركة "إي دين تي إن إس" بشكل أكبر، وحصول تقنياتها الكورية على اعتراف عالمي.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;