الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

حوار الرئيس مون مع المواطنين حول سياساته الرئيسية

#قضايا ساخنة l 2021-11-27

الأخبار

ⓒYONHAP News

عقد الرئيس الكوري "مون جيه إين" اجتماعا في مجلس بلدية سيول للإجابة على أسئلة المواطنين حول سياساته الرئيسية. 

وقد حضر هذا الحدث الذي بثته قناة "كي بي إس" على الهواء مباشرة مساء يوم الأحد الماضي حوالي 300 مواطن تم اختيارهم من خلال وكالات الاقتراع. وتعد هذه هي المرة الثانية التي يعقد فيها "مون" حوارا مع المواطنين منذ شهر نوفمبر من عام 2019.

وخلال الحوار، وصف الرئيس "مون" قضية العقارات بأنها أكثر القضايا المؤسفة خلال فترته الرئاسية.

وفيما يتعلق بتعرض البلاد لزيادة كبيرة في عدد حالات الإصالة الجديدة بفيروس كورونا بعد تطبيق نظام "التعايش مع كورونا"، أعرب عن الرئيس قلقه من النقص المحتمل في عدد أسرّة المستشفيات لاستيعاب مرضى كورونا بسبب زيادة عدد المرضى ذوي الأعراض الخطيرة بوتيرة سريعة. وأضاف أنه من المرجح أن يتم تعزيز قواعد التباعد الاجتماعي مرة أخرى إذا شهدت البلاد زيادة في عدد المرضى ذوي الأعراض الخطيرة إلى مستوى لا يمكن للنظام الطبي التعامل معه.

وقدم الرئيس "مون" اعتذارا عن فشل الحكومة في اتخاذ الإجراءات الاحترازية المناسبة لمنع الإصابة بعدوى الاختراق فيما بعد التطعيم.

وحول الجدل المثار بشأن دفع إغاثة مالية لجميع المواطنين، قال "مون" إنه يثق بالقرار الذي اتخذه مجلس الوزراء لدفع تلك الإغاثة بشكل انتقائي وليس لجميع المواطنين.

وكان المرشح الرئاسي للحزب الديمقراطي الحاكم "لي جيه ميونغ" قد دعا إلى دفع الإغاثة لجميع المواطنين، ثم سحب دعوته بعد أن أثارت جدلا حادا.

ووصف قضية العقارات بأنها أكثر القضايا المؤسفة خلال فترة رئاسته، قائلا إنه كان من الأفضل لو كانت الحكومة قد بذلت المزيد من الجهود لتوفير المنازل في وقت سابق. وكان الخبراء قد أكدوا على أهمية توفير عدد كاف من المنازل لتحقيق الاستقرار في أسعار العقارات، لكن الحكومة لم تقبل نصيحتهم، مما تسبب في الارتفاع الحاد في أسعار العقارات. 

وبدأت الحكومة في اتخاذ التدابير اللازمة لتوفير المنازل منذ أوائل هذا العام.

وقال الرئيس "مون" إنه سيتم حل مشكلة توفير المنازل، مشددا على أن أسعار العقارات تتمتع الآن باستقرار. 

وأعرب عن أسفه لزيادة البطالة بين الشباب وفشل الحكومة في خلق وظائف ذات جودة عالية. 

وفي هذا السياق، قال وزير التوظيف والعمل "آن كيونغ دوك" الذي حضر حوار الرئيس مع المواطنين إنه يدرك جيدا أن العاطلين عن العمل والباحثين عن العمل لا يشعرون بأي تحسن في التوظيف، مؤكدا أنه سيبذل كل ما في وسعه لخلق وظائف ذات جودة عالية.

وكانت ردود الفعل الحزبية متباينة بشأن حوار الرئيس مع المواطنين، حيث قال حزب قوة الشعب المعارض الرئيسي إن الرئيس "مون" هو بمثابة "دون كيشوت"، ووصف الحوار بأنه "حوار مع معجبيه". وشدد على أن الحكومة نجحت في التعامل مع جائحة كورونا بفضل صبر أفراد الشعب، وأن النهضة التي تتمتع بها موجة الثقافة الكورية "هالليو" هي نتاج للجهود التي يبذلها العاملون في المجالات الفنية والثقافية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;