الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

السفير بارك أونغ تشول: حياة الدبلوماسي هي حياة البدو

#ضيف على الكي بي إس l 2022-01-21

لقاء الجمعة

السفير "بارك أونغ تشول" الذي عمل كدبلوماسي وسفير لكوريا في عدد من الدول العربية بما في ذلك مصر والسعودية والعراق وليبيا وفلسطين، منذ عام 1992 وحتى العام الماضي، يصف هذه الرحلة الدبلوماسية بأنها كانت رحلة طويلة، خاصة وأنه عاش وترعرع في الدول العربية بداية من الأردن منذ عام 1975، وتخرج في الجامعة في مصر.

وفي مقابلة مع القسم العربي يقول السفير بارك إنه خدم في العراق في أثناء الحرب، وكانت تلك أصعب فترة بالنسبة له. ونظرا لأنه عاش في الأردن لوقت طويل لمدة 17 عاما، فإنه يعتبره بلده الثاني. ويؤكد السفير بارك أنه يعتبر نفسه محظوظا، وأن الله حفظه في كل مراحل حياته، حيث لم يشهد أي مشاكل خلال فترة حياته الدبلوماسية في تنفيذ جميع برامج الزيارات والتعاون بين كوريا والدول التي خدم فيها. ويحكي السفير بارك عن خبراته الدبلوماسية وتجاربه في الترجمة في القمم العربية الكورية، ولكبار المسؤولين العرب، وفي مقدمتهم الملك سلمان عاهل السعودية عندما كان أميرا لمنطقة الرياض ووزيرا للدفاع.



ويقول السفير بارك أيضا إن حياة الدبلوماسي عموما هي حياة البدو، بمعنى التنقل الدائم، وهو ما شهده طوال عمره، حتى قبل أن يعمل في المجال الدبلوماسي، حيث كان والده رجل أعمال يعيش في الأردن. وينصح الدبلوماسيين ورجال الأعمال الكوريين في العالم العربي بضرورة التعامل بتواضع وبطريقة إنسانية، وفهم التقاليد العربية وقواعد الدين الإسلامي. 

المزيد في حلقة هذا الأسبوع من برنامجكم المحبب: "لقاء الجمعة"، وسوف نذيع في الأسبوع القادم الجزء الثاني من المقابلة مع سعادة السفير بارك. 


موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;