الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

كوريا الجنوبية السابعة عالميا التي تطلق قمرا اصطناعيا بتقنيات مطورة محليا

#قضايا ساخنة l 2022-06-25

الأخبار

ⓒYONHAP News

مع نجاحها في إطلاق الصاروخ الفضائي محلي الصنع "نوري" إلى الفضاء الخارجي، أصبحت كوريا الجنوبية الدولة السابعة على مستوى العالم التي تطلق قمرا اصطناعيا بتقنيات مطورة محليا.

وقد تم فصل القمر الاصطناعي من الصاروخ "نوري" بعد وصوله إلى الارتفاع المستهدف البالغ 700 كيلومتر، ليوضع في مداره بنجاح، بعد أن تم إطلاق الصاروخ "نوري" من مركز "نارو" الفضائي في منطقة "كوهنغ" بمقاطعة جنوب "جولا" في الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم الثلاثاء الماضي. وبعد 123 ثانية من الإطلاق، تم فصل المرحلة الأولى من الصاروخ عند وصوله إلى ارتفاع 62 كيلومترا، ثم فصل غطاء الصاروخ بعد 227 ثانية، والمرحلة الثانية بعد 269 ثانية.

ووصل الصاروخ "نوري" إلى المدار المستهدف مع توقف محرك المرحلة الثالثة بعد حوالي 13 دقيقة من إطلاقه.

وفي الساعة الرابعة و15 دقيقة و45 ثانية، تم فصل القمر الاصطناعي الوهمي البالغ وزنه 1.3 طن، والقمر الاصطناعي الآخر البالغ وزنه 162.5 كيلوغراما والخاص بالتحقق من الأداء، وجرى وضعهما في المدار المستهدف بسلاسة. 

وأعلن وزير العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "لي جونغ هو" رسميا عن نجاح إطلاق الصاروخ "نوري"، قائلا إن هذا النجاح سجل صفحة جديدة في تاريخ العلوم والتكنولوجيا في كوريا.

ومن جانبه أكد الرئيس "يون صوك يول" أنه تم فتح طريق من كوريا الجنوبية إلى الفضاء، قائلا إن حلم الشعب الكوري والشباب الكوريين وأملهم سيصل نحو الفضاء. وأشاد الرئيس "يون" بالجهود التي بذلها العلماء لإنجاح إطلاق أول صاروخ فضائي تم تصميمه وتطويره بتقنية كورية محلية. 

وكانت كوريا الجنوبية قد أطلقت الصاروخ "نوري" يوم الحادي والعشرين من شهر أكتوبر من العام الماضي، لكن انتهى الإطلاق بالفشل عندما توقف محرك المرحلة الثالثة للصاروخ بشكل مبكر عما كان مخططا له بـ45 ثانية، رغم النجاح في فصل المرحلتين الأولى والثانية وغطاء الصاروخ.

وكان من المقرر أن يتم إطلاق الصاروخ "نوري" يوم الخامس عشر من شهر يونيو الجاري، لكن تم تأجيله مرتين بسبب الرياح القوية واكتشاف خلل فني. 

وقد بدأت كوريا الجنوبية في تطوير صاروخ علمي في أعوام التسعينيات من القرن الماضي، ونجحت لأول مرة في إطلاق الصاروخ العلمي "كي إس آر-1" عام 1993، ونجحت أيضا في إطلاق الصاروخ العلمي الآخر "كي إس آر-3"، وهو أول صاروخ محلي الصنع يعمل بالوقود السائل، في عام 2002. ثم قامت بتطوير الصاروخ الفضائي صغير الحجم "نارو" بالتعاون مع روسيا، وأطلقته ثلاث مرات خلال الفترة من عام 2009 وحتى عام 2013.

وكان الإطلاق الأول عام 2009 والإطلاق الثاني عام 2010 فاشلين، لكن الإطلاق الثالث الذي جرى عام 2013، كان ناجحا، مما مكن كوريا الجنوبية من بناء حجر أساس لتطوير صاروخ فضائي محلي الصنع.

وفي عام 2018، نجح المعهد الكوري لأبحاث الفضاء الجوي في إطلاق صاروخ فضائي مكون من مرحلة واحدة ويحمل قمرا اصطناعيا وهميا للتحقق من الأداء فئة 75 طنا، وبمحرك يعمل بالوقود السائل تم تطويره بتقنية كورية.

ومن المتوقع أن تحقق كوريا الجنوبية المزيد من الاستقلالية في برنامجها الفضائي لأنها نجحت في إطلاق الصاروخ الفضائي "نوري" الذي تم تصميمه وتطويره باستخدام تقنيات محلية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;