الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

«أثناء الفراق» للكاتبة «كيم هي-جين 김희진»

2023-11-21

ⓒ Getty Images Bank
'في عيد زواجنا الثاني، جلب روي مع كيك الشيفون المفضل لدي. كان روي ذكيًّا ومهذبًا ولطيفًا. وكان أفضل ما في الأمر هو أنه مريح، وهادئ، ونظيف. وهو أمر متوقع إذ أن روي لم يكن يحتاج إلى الإطعام أو الاستحمام. عادت محادثاتنا وضحكاتنا القديمة إلى الحياة مجددًا بوجود روي، وكانت قد اضمحلت قبل ذلك. وكان التغير الإيجابي الآخر هو أننا بدأنا نتواصل أكثر ونبني علاقة أقوى حول روي'.


'كان روي حيوانًا أليفًا آليًّا يعمل بأقل تقنيات الذكاء الاصطناعي المتاحة ضمن شركة «أول إيه آي». ولكن روي كان يستطيع التفاعل بصورة ذكية رغم ذلك. كان يستطيع فهم اللغة الإنسانية، وأن يقرأ تعابير الوجه، والسلوكيات، وأن يميز عشر مشاعر إنسانية. أزعجني أن يدخل روي حيزنا الشخصي الخاص، خاصة غرفة نومنا. كان هذا يزعجني فكنت أركله بعيدًا عنا حفظًا للخصوصية، ولكن زوجي كان يهتم به وبتطييب خاطره مهملًا إياي. قلت: «لا أحب عينيه، لم يعجباني منذ البداية»'.


# من شريط المقابلة مع الناقدة الأدبية "جون سو-يونغ"
تظهر شركة «أول إيه-آي» في القصة كشركة مصنعة للروبوتات التي تعمل بالذكاء الصناعي حسب حاجة العميل. وكانت بطلة القصة قد طلبت رجلًا بمواصفات محددة، كأن يكون مؤلفًا موسيقيًّا، وأن تفوح منه رائحة الصابون. وهكذا وفرت الشركة الروبوت المطلوب لإشباع احتياجات سوق المواعدة والزواج. ولكن المرأة تبدأ في الشعور بانزعاج كبير حين يدخل الكلب الروبوت في حياتهما ويشغل زوجها عنها ويقتحم دائرة خصوصياتهما. وهو أمر مزعج بصورة مفهومة لأي بشري، ولكن الزوج الروبوت لا يجد في الأمر أي غضاضة أو إزعاج. وهي اللحظة التي تبدأ فيها المرأة في إدراك الخلل في علاقتهما. وتصف القصة العصر الذي يمكن فيه للمرء أن يختار زوج أو زوجة الأحلام الإلكترونية بالمواصفات التي يريد. وتطرح القصة سؤالًا مهمًا هو: ما هو الحب؟ وما هو الزواج؟ وما هو الفراق؟


'أقفلت هاتفي ورحت أراقبه. عندما يقفل بعد عشر دقائق، ستعاد برمجته ليصبح نسخة أخرى من نفسه لها وظيفة أخرى وميول أخرى وشخصية أخرى. لن تفوح منه رائحة الصابون. وستتغير نبرة صوته وطريقة مشيه. ربما في المرة القادمة لن يحب الطهو، ولن يكون قد جرب مرارة الفقد. ربتُّ على رأسه المنكس لمرة أخيرة قبل أن أقف. هل سأتمكن من الوقوع في الحب مجددًا؟ ماذا عن الزواج؟ لماذا أجد نفسي أتساءل عن المرأة التي سيقابلها فيما بعد؟ كنت على وشك ارتداء حذائي عند مدخل المنزل حين ألقيت نظرة عليه. كانت رأسه الآن متدلية، وبدا وكأنه يشير إليّ قائلًا: أراك لاحقًا'.



«كيم هي-جين 김희진»
- وُلدت في كوانغ-جو في 12 ديسمبر عام 1976.
- أول أعمالها: رواية بعنوان «اللسان» في عام 2007، والتي فازت في مسابقة «سي غييه إيلبو» الأدبية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;