الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الاقتصاد

شركة "هابيميلي Happymily"

#شركة كورية ناجحة l 2019-10-14

أضواء على الاقتصاد

© HAPPYMILY

سنتعرف على شركة  "هابيميلي Happymily" المتخصصة في منتجات السلامة ذات التصيميات الأنيقة.


مديرها التنفيذي "يو تيه أونغ":

تأسست شركة "هابيميلي" في مايو من عام 2017 كشركة مصنعة لمنتجات السلامة ذات التصميمات الأنيقة. اسم الشركة مزيج من الكلمتين الإنجليزيتين: "هابي" التي تعني "سعيد" و"فاميلي" التي تعني "أسرة"، وهو ما يشير إلى مساعيها لإيجاد أسر سعيدة من خلال تعزيز ثقافة الأمان في البيوت. كان أبي وأمي يعملان في قطاع إطفاء الحرائق، ولذلك، فهمت منذ الطفولة مدى خطورة حوادث الحريق. وفي أحد الأيام، صادفت طفاية حريق بينما كنت أصعد الدرج، وتساءلت لماذا يتم تلوين طفايات الحريق باللون الأحمر فقط؟ كما فكرت في أبي وأمي اللذين كرسا نفسهما للحماية من الحرائق على مدار أكثر من 30 عامًا، ووجدت نفسي آمل في المساهمة في الوقاية من الحرائق أيضا، ولكن بطريقة أبسط. ولذلك بدأت في البحث في إنتاج طفايات حرائق تكون أسهل استعمالا وأكثر فاعلية.


كان والد السيد "يو" رئيس محطة الإطفاء في مدينة "تيبيك"، بينما كانت والدته تعمل أيضا رئيسة لمركز الإطفاء في مدينة "وان جو". ولذلك، ظل منذ صغره يظهر اهتماما كبيرا بمسألة السلامة من الحرائق. وبناء على هذا الاهتمام، أنشأ "يو" شركته الخاصة التي بدأت تنتج طفاية حريق خاصة جدًا.


مديرها التنفيذي "يو تيه أونغ":

معظم منتجات السلامة لم تكن تهتم بالتصميمات، لكن الزمن قد تغير وأصبحت التصميمات جزءًا لا يتجزأ من أي منتج. طفاية الحريق التي تنتجها شركتنا سهلة الاستخدام جدا، وهي تتميز بتصميم جميل. الأهم من ذلك كله، أنه يمكن تثبيتها في أي مكان بحيث يراها الناس بسهولة لكي تذكرهم بأهمية السلامة من الحرائق طوال الوقت. طفاية الحريق الخاصة بنا اسمها "فوا لاVoila " وتُعرف أيضًا باسم "الطفاية البرميلية" لأنها تشبه البرميل، وهي تتميز بتصميم فريد غير مسبوق في طفايات الحريق الحالية، بحيث يمكن للناس من جميع الأعمار استخدامها بسهولة شديدة. أيضا، يوجد فيها بخاخ لمواد إخماد الحريق بسعة 450 غراما، وهو الأعلى من بين أجهزة إطفاء الحرائق المحمولة الموجودة في كوريا، حيث يمكنه إطلاق رشاش لمسافة تتراوح بين 3 إلى 4 أمتار لمدة 23 ثانية. ويبلغ طول الطفاية  27.5 سنتيمترًا ووزنها 745 جرامًا فقط.  


وفقًا لوكالة الإطفاء الوطنية الكورية، وقع 440 ألف حادث حريق في كوريا فيما بين عاميْ 2008 و2017، مما تسبب في أضرار في الممتلكات بقيمة 3 مليارات دولار. ولذلك تعد طفايات الحرائق ضرورية جدا من أجل احتواء النيران بمجرد اندلاعها بسرعة، حتى لا تتسبب في أضرار جسيمة. ولكن بشكل عام، ليس من السهل استخدام طفايات الحرائق العادية التي يتم تركيبها في المنزال في كوريا. ولذلك، قام السيد "يو" بتطوير جهاز مبتكر لإطفاء الحرائق باسم "فوا لا Voila" وبألوان مختلفة وأنيقة، بحيث تتسق مع الديكورات الداخلية للبيوت. وكلمة "فوا لا" هي كلمة فرنسية تعني "نعم، ها هي". وكما تشير الكلمة، فإن الطفاية "فوا لا" متاحة دائما عند الضرورة، وهي تعتبر طفاية حريق مناسبة للاستخدام المنزلي، حيث يمكن استخدامها مثل البخاخات المعطرة للجو.


مديرها التنفيذي "يو تيه أونغ":

 يمكن للطفاية "فوا لا" إطفاء الحرائق العامة، والحرائق البترولية، وأيضًا حرائق زيت الطعام التي يمكن أن تحدث في المطابخ. طفايات البودرة التقليدية قد تطفئ حريق زيت الطهي، لكن الحريق قد يندلع مجددا. ولإطفاء الحريق بالكامل، من الضروري تخفيض درجة حرارة زيت الطهي نفسه، وهو ما تقوم به طفايتنا التي يمكنها السيطرة على الحرائق بفعالية. وهناك ميزة أخرى لها، وهي أنها لا تتطلب عمليات تفتيش منتظمة أو إدارة منفصلة، فعندما لا تكون قيد الاستعمال، يمكن الاحتفاظ بها كما هي بشكل دائم.


بعد استخدام "فوا لا" يمكن للمستعمل تنظيف البقايا ببساطة ببعض الماء، دون أي قلق بشأن حدوث أضرار ثانوية ناتجة عن المواد المسحوقة التي يتم تفريغها من طفايات الحريق التقليدية. ولذلك، حصلت "فوا لا" على ردود فعل إيجابية من السوق بسبب تصميمها المتطور وأدائها الفائق، وتم اعتمادها بواسطة المعهد الكوري لإطفاء الحرائق.


© HAPPYMILY

مديرها التنفيذي "يو تيه أونغ":

تم إطلاق الطفاية "فوا لا" في سبتمبر من عام 2017، بعدما تمكنت من جمع 335% من هدفها من خلال منصة "واديزWadiz " للتمويل الجماعي، حيث أبدى العديد من الناس اهتمامًا بطفايات الحريق أكثر مما توقعت. أيضا لفتت "فوا لا" انتباه وسائل الإعلام وفازت بجوائز، وتم عرضها في قناة محلية للتسوق المنزلي. الآن معظم مبيعاتها تتوجه إلى الناس في الأربعينيات وحتى الستينيات من العمر. ومن المثير للاهتمام أن بعض الناس في الثلاثينيات من العمر اشتروها كهدايا لأصدقائهم. في الماضي، كان من غير المعقول ببساطة إعطاء طفاية حريق لشخص ما كهدية. ولكن هذا هو بالضبط ما كنا نسعى إليه. ولذلك نحن نرحب بهذا التغيير الإيجابي.


يبدو أن الناس اشتروا هذه الطفاية بسبب أناقتها وتصميمها الجميل إلى جانب سهولة استخدامها وفاعليتها. وقد قامت شركة "هابيميلي" بتطوير منتج جديد لتوسيع وجودها في السوق بشكل أكبر. والآن تفكر في دخول الأسواق البريطانية والتايوانية.


مديرها التنفيذي "يو تيه أونغ":

هابيميلي سوف تستمر في الكشف عن منتجات للسلامة ذات تصميمات أنيقة. منتجنا الأول "فوا لا" مرتبط بالسلامة من الحرائق، أما منتجنا الثاني "تيتشر تيتشر Teacher Teacher" فهو يتعلق بالسلامة على الطرق، حيث إنه قادر على اكتشاف مواقع السيارات الأخرى وممرات المرور، بحيث يمكن للسائقين الحفاظ على مساراتهم، وبالتالي تزويدهم بتجربة قيادة أكثر أمانًا. ومن خلال تقديم مختلف المنتجات التي تجمع بين الأفكار الإبداعية والسلامة والتصميمات الأنيقة، ستنمو شركتنا أكثر وأكثر. 


شركة "هابيميلي" تنبه الجمهور بأهمية السلامة في الحياة اليومية من خلال منتجاتها التي تتميز بالفاعلية والتصميمات الجميلة. وسوف يؤدي نمو هذه الشركة، التي نجحت بالفعل في خلق نموذج جديد لمنتجات السلامة، إلى نشر ثقافة السلامة في المجتمع، وزيادة الوعي بها.

موضوعات بارزة