الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الاقتصاد

شركة "إس أوه إس لاب SOS LAB"

#شركة كورية ناجحة l 2019-11-11

أضواء على الاقتصاد

© SOS Lab

سوف نتحدث عن شركة أخرى واعدة فازت بجائزة الابتكار في معرض كوريا للإلكترونيات لعام 2019، وهي شركة "إس أوه إس لاب SOS LAB".


المدير التنفيذي والمؤسس المشارك للشركة "جونغ جي صونغ":

تتطلب معظم نظم التحكم الأوتوماتيكي في السيارات ذاتية القيادة، والمسماة اختصارا باسم "ليدار LiDAR"، والمتوفرة في السوق حاليًا، أن يكون المحرك في حالة تشغيل. لذلك فإن تلك النظم ليست مناسبة كحل مدمج في السيارات لأنها لا تعيش لسنوات عديدة. وقد قامت شركتنا بصنع نظام "ليدار" على شكل رقاقة من أشباه الموصلات، وهو ما يضمن قدرًا أكبر من المتانة والقدرة التنافسية السعرية، مقارنةً بنظم "ليدار" التقليدية الموجودة حاليا.


في السيارات ذاتية القيادة، يجب أن يتعرف الكمبيوتر على ظروف الطريق والبيئة المحيطة تمامًا. المكون الرئيسي الذي يلعب هذا الدور هو نظام "ليدار". وهذه الكلمة تشير  إلى نظام للكشف عن البيئة يعتمد على الليزر ويقوم بتمثيل ثلاثي الأبعاد للبيئة المحيطة باستخدام حزم الليزر ذات الأطوال الموجية الأقصر من الضوء. بمعنى آخر، يمكن لنظام "ليدار" إنشاء خريطة ثلاثية الأبعاد تكون مفهومة بسهولة للكمبيوتر. كما يمكن لهذا النظام أن يتعرف بسرعة على البيئة المحيطة حتى في الأحوال الجوية السيئة، ولذلك يطلق عليه لقب "عين" السيارات ذاتية القيادة. لكن نظم "ليدار" الموجودة حاليا لا تفي بمتطلبات السوق الشاملة لأسباب مختلفة، بما في ذلك ارتفاع الأسعار. وبناء على هذه الحقيقة، طورت شركة "إس أوه إس لاب" نظام "ليدار" أكثر متانة وبأسعار معقولة وبحجم أصغر من البدائل التقليدية. 


المدير "جونغ جي صونغ":

تأسست الشركة في يونيو من عام 2016 بواسطة أربعة من الباحثين في مرحلة الدكتوراه، الذين ظلوا يدرسون نظام "ليدار" لمدة 15 عاما في معهد "كوانغ جو" للعلوم والتكنولوجيا. في العام الماضي، حصلنا على تمويل للمشروع بقيمة حوالي 6 ملايين دولار. وفي الوقت الحاضر، لدى الشركة 45 باحثًا، منهم 12 باحثا حاصلا على درجة الدكتوراه. أستطيع أن أقول إن شركة "إس أوه إس لاب" هي أكبر مطور لنظام "ليدار" في كوريا. في أثناء العمل في معهد "كوانغ جو"، شاركنا في بحوث صناعية جامعية لتطوير منتجات جديدة. ولكن خلال هذه العملية، اكتشفنا قيودًا في نقل التكنولوجيا. وهكذا، اعتقدنا أننا كباحثين سوف نحسن من أدائنا إذا ركزنا على التطوير التكنولوجي بمفردنا، كما كنا نعتقد أيضًا أن سوق المركبات ذاتية القيادة ستتوسع قريبا، وبالتالي قررنا إنشاء شركتنا الخاصة.


اجتذبت هذه الشركة اهتمامًا خاصًا من وسائل الإعلام الأجنبية في معرض الإلكترونيات الإستهلاكية لهذا العام، وهو أكبر معرض للإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات على مستوى العالم، كما تم تصنيفها ضمن أكبر أربع شركات عالمية لإنتاج نظام "ليدار". فما هو السر وراء نجاح هذه الشركة الكورية؟


المدير "جونغ جي صونغ":

من أجل تحسين الدقة في نظام "ليدار"، يتوجب زيادة عدد أجهزة الليزر، حتى إنه يصل في بعض المنتجات إلى 128 حزمة ليزر لإنتاج دقة عالية، وهو أمر مهم جدًا للملاحة والسلامة في المركبات ذاتية التحكم. ولكن بفضل تقنية المسح الهجين الخاصة بنا، فإن منتجنا يستخدم مصدر ليزر واحدا فقط، ويمكنه أن يولِّد نفس التأثير الذي يحدثه المنتج مع 40 أو 80 حزمة ليزر. هذه هي نقطة قوتنا. حاليًا، أنظمة "ليدار" الموجودة في السوق غالية جدًا، بسعر تقريبي يصل إلى 9 آلاف دولار. أعتقد أنه يجب تخفيض الأسعار إلى أقل من 450 دولارا ليتم تثبيتها في السيارات بسهولة. ولحل مشكلة القدرة على تحمل التكاليف، فإن التغيير الهيكلي أمر لا مفر منه، وبالتالي من الضروري تبسيط عملية الإنتاج. وهذا تحديدا ما فعلناه في منتجاتنا.


قامت "إس أوه إس لاب" بتطوير نظام "ليدار" غير مكلف ويوفر قدرات استشعار في حزمة أصغر، ويمكن إنتاجه بسهولة على نطاق واسع، كما يوفر زوايا رؤية واسعة، وهو صغير بما يكفي لوضعه في مقدمة السيارة، ويمكن أن يعمل لمدة 15 عامًا أو لمسافة 300 ألف كيلومتر، والأهم من ذلك كله، أنه ذو سعر منخفض. ورغم ذلك، تسعى شركة "إس أوه إس لاب" للمزيد من التحسين وتخفيض السعر لنشر السيارات ذاتية القيادة بين عامة الناس.


© SOS Lab

المدير "جونغ جي صونغ":

اختبرنا النظام الذي أنتجناه كوريا وسوف نختبره في الخارج العام القادم. يتعين على شركات صناعة السيارات وشركات إنتاج قطع غيار السيارات العمل بشكل مشترك من أجل تطبيقه فعليًا في السيارات، وأتصور أن هذه العملية ستستغرق عامين. هذا يعني أننا يمكن أن نبدأ في الإنتاج التجاري لنظام "ليدار" الخاص بنا في غضون 2 - 3 سنوات. وبالإضافة إلى نظام "ليدار" للسيارات، نحن نعمل أيضًا على نظام "ليدار" مخصص للأغراض الصناعية. وقد طورنا أجهزة استشعار تحل محل المنتجات اليابانية منذ صيف العام الماضي، والآن هذه الأجهزة في المرحلة النهائية من اختبارات الجودة.    


حصلت شركة "إس أوه إس لاب" على براءة اختراع عن تقنيتها في إنتاج نظام "ليدار" الهجين. وبخلاف "ليدار" للسيارات ذاتية القيادة، تمتلك "إس أوه إس لاب" أيضًا تقنيات لإنتاج نظم "ليدار" المستخدمة في مجموعة متنوعة من التطبيقات الصناعية، بما في ذلك أتمتة المصانع، والروبوتات الآلية، والطائرات بدون طيار، وأنظمة الأمن لاكتشاف العقبات القريبة من الميدان. ويتركز هدف الشركة على أن تصبح واحدة من أبرز مطوري نظم "ليدار" على مستوى العالم.


المدير "جونغ جي صونغ":

نهدف إلى إنتاج "ليدار" بأسعار معقولة وبكميات كبيرة حتى يمكن تثبيت منتجاتنا في جميع أنواع المركبات. سوف نستمر في إجراء عمليات البحث والتطوير لتوفير أنظمة مساعدة متقدمة للسائقين بطريقة أكثر موثوقية واقتصادية. بعد أن نقوم بتطوير نظم "ليدار" بأفضل جودة للسيارات ذاتية القيادة في كوريا، سوف نقوم أيضا باختراق السوق العالمية. نحن نكرس أنفسنا لتطوير أفضل تقنية استشعار ضمن نظام "ليدار" على مستوى العالم، للسيارات ذاتية التحكم.


"إس أوه إس لاب" تجاوزت حدود المنتجات السابقة ضمن تقنيات نظم "ليدار"، وقدمت منتجا جديدا ذا إمكانيات ممتازة. ونحن نتطلع لأن نرى مستقبل هذه الشركة الواعدة التي تتجه نحو هدفها المتمثل في أن تصبح أكبر مزود لنظم "ليدار" على مستوى العالم.

موضوعات بارزة