الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الاقتصاد

شركة "كورنرز CORNERS"

#شركة كورية ناجحة l 2020-02-24

أضواء على الاقتصاد

© CORNERS

سنتعرف على شركة "كورنرز CORNERS" الفائزة بجائزة الابتكار في معرض "سي إي إس CES" لعام 2020.


رئيسها التنفيذي "كيم دونغ أوه":

لقد حصلنا على جائزة الابتكار في معرض "سي إي إس CES" لعام 2020 من خلال حلنا المسمى "إنتل إيفاك IntelEvac"، وهو اختصار لعبارة "الإخلاء الذكي" باللغة الإنجليزية. يكتشف نظام "إنتل إيفاك" موقع إطلاق النار ويتعقبه، ويوجه الناس إلى الخروج أو يرشدهم إلى الاختباء على الفور وبأمان. هناك حل في الولايات المتحدة يتعرف على صوت إطلاق النار ويبلغ الشرطة، ولكن يستغرق وصول الشرطة إلى مكان الحادث 12 دقيقة في المتوسط، وقد يؤدي حادث إطلاق النار إلى سقوط عشرات الضحايا خلال 12 دقيقة. ولذلك فإن نظامنا يعطي تعليمات بالإخلاء قبل وصول الشرطة حتى يمكن تقليل الخسائر البشرية.


كشفت شركة "كورنرز" عن نظام استجابة ذكي لحوادث إطلاق النار في معرض "سي إي إس" الذي أقيم في الولايات المتحدة في الفترة من 7 إلى 10 يناير الماضي. يقوم النظام عند وقوع حادث إطلاق نار بإرشاد الناس سريعًا إلى كيفية الاستجابة ويقترح خطط الإخلاء والإنقاذ استنادًا إلى ظروف الموقع. وقد لفت هذا النظام غير العادي انتباه المشاركين في المعرض هذا العام، حتى إن مسؤولاً في وزارة الأمن الداخلي الأمريكية قال إنه سيعمل على تطبيق هذا النظام. وتقديرا لتقنيتها الجديدة، حصلت الشركة على جائزة الابتكار في المعرض ضمن فئة "التكنولوجيا من أجل عالم أفضل". وقد تكون هذه الجائزة إشارة ممتازة للغرض من تأسيس هذه الشركة.


رئيسها التنفيذي "كيم دونغ أوه":

تأسست الشركة في 9 نوفمبر 2014. كانت هناك كوارث وحوادث أودت بحياة العديد من الأشخاص في تلك السنة. لقد أنشأنا الشركة إيمانا منا بأنه لا ينبغي لمطوري التكنولوجيا أن يغضوا الطرف عن المشكلات الاجتماعية، بل يجب عليهم استخدام التقنيات في خدمة المجتمع. في أثناء التفكير في اسم الشركة الجديدة، صادف أنني كنت أسمع ترنيمة في كنيسة كاثوليكية، وقد دهشت من كلماتها التي تقول: "إذا استطعنا خلق عالم مليء بالحب، فإنني أتمنى أن أكون حتى ولو قطعة صغيرة من الطوب تدعم زاوية، رغم أنني قد أكون ضعيفًا". وبوحي من هذه العبارة، قررت تسمية الشركة باسم "كورنرز" أي "زوايا".


يُظهر يوم تأسيس الشركة، 9 نوفمبر، عزمها على الاستجابة الفعالة لأية أزمة، لأن الرقم 119 هو رقم الإبلاغ هم حالات الطوارئ في كوريا، كما أن العام الذي أنشأت فيه هو عام  2014، كان عاما حزينا في كوريا، حيث وقع فيه حادث غرق العبارة "سيه وال" الذي راح ضحيته أكثر من 300 معظمهم من طلاب إحدى المدارس الثانوية. ولذلك قرر ثلاثة مبرمجين، من بينهم السيد "كيم"، تأسيس الشركة بهدف منع وقوع حوادث كارثية مماثلة. فعند وقوع حادث أو كارثة، يجب توجيه الناس إلى التدفق من مواقع مختلفة وإلى مخارج مختلفة، ويجب عدم تركهم يتدفقون في اتجاه واحد أو إلى مكان واحد. وبالتالي قام مبرمجو الشركة بتطوير خوارزمية رياضية في هذا الشأن، وفي عام 2016، أكملت الشركة حل إرشادات الإخلاء الذكي.


رئيسها التنفيذي "كيم دونغ أوه":

عندما يندلع حريق لا يتم توجيه الناس عادة إلى طرق الإخلاء السريعة والآمنة حتى لا يتعرضوا للخطر، لكنهم يميلون ببساطة لمتابعة الشخص الموجود أمامهم. ولكن حتى لو كان ذلك الشخص يعرف الطريق، فربما ليس لديه فكرة عن المكان الذي بدأ فيه الحريق بالضبط. ولذلك، إذا واجهوا عقبات مثل بعض الغاز السام، فإن عليهم أن يسيروا في الاتجاه المعاكس. وفي مثل هذه الأحوال الطارئة يعتبر الوقت عنصرا حيويا حاسما، حيث إذا استمروا في الارتباك في المرحلة الأولية، فإن فرص البقاء على قيد الحياة تنخفض بشكل كبير. كل هذه المشاكل يعالجها منتجنا بشكل ذكي.


تم تثبيت نظام توجيه الإخلاء الذي تنتجه شركة "كورنرز" في المكاتب العامة والشركات والمصانع في كوريا، بما في ذلك هيئة شبكة السكك الحديدية الكورية، والمعهد الكوري لعلوم المحيطات والتكنولوجيا. وحاليا يخضع النظام لمرحلة الاختبار في الولايات المتحدة، حيث تحدث حوادث إطلاق النار بشكل متكرر.


© CORNERS

رئيسها التنفيذي "كيم دونغ أوه":

بدأنا استكشاف السوق في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2018، ونعمل على استكمال بعض الاختبارات هناك. حاليا، يتم تنفيذ مشروع اختبار في أكاديمية التدريب على السلامة العامة في ولاية "نيو جيرسي" لقياس الأداء الفني لمنتجنا. وبمجرد إثبات قدرته، أعتقد أن الشركات والمؤسسات العامة الكبرى في الولايات المتحدة سوف تتبنى هذا النظام.


الولايات المتحدة الأمريكية ليست السوق الوحيدة التي تستهدفها شركة "كورنرز". فقد أوصى "بنك التنمية" الكوري هذه الشركة بتوسيع نطاق أعمالها لتشمل أمريكا الوسطى والجنوبية، حيث توجد العديد من الدول التي تشهد حوادث إطلاق نار، مثل البرازيل والمكسيك وكولومبيا.


رئيسها التنفيذي "كيم دونغ أوه":

أعتقد أن السلامة هي شاغلنا الأساسي. مع المزج الذكي بين التكنولوجيا الرقمية والذكاء الاصطناعي، نحن نسعى إلى  نغيير نموذج صناعة السلامة على مستوى العالم، وهذا يعني أنه يمكننا استخدام هذا الحقل كمحرك نمو جديد ومهم. سوف يدرك المزيد والمزيد من الناس في جميع أنحاء العالم فائدة هذا النظام الذي يساعد الناس المصابون بالهلع خلال الكوارث على إنقاذ حياتهم من خلال توجيههم في حالات الطوارئ بطريقة فعالة وفي الوقت المناسب. وسوف نواصل العمل بكل اجتهاد لكي نصبح شركة عالمية رائدة في هذا المجال.


شركة "كورنرز" الكورية تستخدم تقنياتها المتميزة لمنع الأضرار خلال الكوارث وإنقاذ حياة الناس بشكل فعال. وبذلك، تساهم هذه الشركة في ضمان السلامة في المجتمع، وبالتالي تغيير العالم إلى الأفضل.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;