الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الاقتصاد

شركة "توس لاب Toss Lab"

#شركة كورية ناجحة l 2020-04-27

أضواء على الاقتصاد

ⓒ Toss Lab

سنتعرف على شركة "توس لاب Toss Lab"، وهي شركة ناشئة تروج لمنهج العمل 


مديرها التنفيذي "كيم ديه هيون": 

اسم الشركة "توس لاب "토스  يشير إلى أنها تسمح للموظفين في المكاتب بالتعبير عن أفكارهم دون قيود، حيث تبحث عن طرق لجعل التواصل بين العاملين في المكاتب أكثر كفاءة. المنتج الرئيسي للشركة هو "جاندي Jandi"، وهو عبارة عن خدمة مراسلة جماعية توفر مميزات تعاون فعالة. في هذه الأيام، يتم التركيز بشكل أكبر على التعاون بين العمال ضمن فريق، وبين الفرق المختلفة داخل الشركة، وبين الشركات المختلفة. تدعم خدمة "جاندي" التواصل في مكان العمل بالكامل، وهو أمر ضروري للتعاون بين الموظفين. بالطبع، غالبًا ما يستخدم الموظفون الرسائل أو الهواتف الشخصية، أو يعقدون اجتماعات دون اتصال بالإنترنت لأداء مهامهم، ولكن قد ينتهي الاجتماع كحدث لمرة واحدة ومن ثم، قد يكون من الصعب تنظيم الملفات بكفاءة باستخدام الهواتف الذكية. أيضا، قد تنشأ مشاكل خلال عملية تبادل المعلومات المتعلقة بالمهام بين الموظفين في الخارج والداخل. وبالإضافة إلى ذلك فإن الشركات من جانبها تشعر بالقلق إزاء أمن البيانات. وقد عالجت خدمة "جاندي" كل هذه المشاكل. وعلاوة على ذلك، يمكن للناس أن يتعلموا كيفية استخدام هذه الأداة للتعاون الجماعي بسهولة وبسرعة مثلما يستعملون برامج المراسلة الفورية.


قبل بضع سنوات فقط، استخدمت الشركات الـ"إنترانت intranet" ورسائل البريد الإلكتروني كأدوات اتصال داخلية. ولكن تم استبدال هذه الأدوات ببرامج المراسلة، حيث أصبح التعاون والتواصل السريع مهمين بشكل متزايد. ولذلك يستخدم العديد من العاملين في المكاتب في كوريا تطبيقات المراسلة الفورية على الهواتف المحمولة، مثل تطبيق "كاكاو توك KakaoTalk" للتواصل مع زملائهم في العمل. لكن التوسع في استعمال مثل تلك التطبيقات في العمل قد يؤدي إلى مخاوف بشأن انتهاك الخصوصية. ومن ناحية أخرى، تحتاج الشركات إلى منع تسرب المعلومات. وقد تم حل هذه كل المشاكل بواسطة شركة "توس لاب" التي تم تأسيسها في عام 2014، حيث تقدم خدمة "جاندي" التي تتيح منصة جديدة لاتصالات الأعمال. ولكن ما الذي يجعل "جاندي" مختلفة عن تطبيقات المراسلة الأخرى التي نستخدمها بشكل شائع؟


مديرها التنفيذي "كيم ديه هيون": 

جاندي هي أداة تعاون جماعي تمكّن المستخدمين من أداء مهامهم بما يتماشى مع مختلف الموضوعات، حيث يتم تخزين جميع البيانات المتعلقة بالمهام كأصول تابعة للشركة. وبالإضافة إلى الرسائل الجماعية وإدارة المهام، تقدم جاندي خدمة مشاركة الملفات، حيث يتم تخزين جميع الملفات التي تم تحميلها في جاندي بشكل دائم ومشاركتها من قبل الموظفين في أي وقت، بناءً على قاعدة أمان بيانات قوية. لذلك لا داعي للقلق بشأن احتمال فقدان تلك الملفات. وهناك ميزة أخرى مفيدة، وهي ميزة البحث عن الملفات، حيث تقوم جاندي بتصنيف الملفات حسب جدول زمني وتسجل ما محتويات مجموعات الملفات، وهو ما يساعد العاملين على مشاركة الملفات وتنظيمها والبحث فيها بسهولة، ومن ثم، ضمان العمل الجماعي بشكل فعال، وسلاسة سير العمل.


جاندي هو تطبيق متطور للمراسلة داخل الشركات، يتيح التواصل بين الموظفين وتبادل الملفات ومشاركتها وتخزينها والبحث عنها بسهولة. علاوة على ذلك، يتم تشفير جميع الرسائل والملفات لضمان الأمان. ويحتوي هذا التطبيق على ميزة أخرى، وهي توفير اتصالات متزامنة لما يصل إلى 100 شخص ضمن مؤتمر عبر الفيديو. وهكذا، باستخدام جاندي، يمكن للموظفين أو الناس عامة، عقد اجتماعات عن بُعد بسهولة. وقد أصبحت هذه الوظيفة مهمة حاليا، حيث يعمل المزيد من الناس من منازلهم هذه الأيام بسبب تفشي فيروس كورونا على مستوى العالم. والأهم من ذلك كله، أن هذا التطبيق سهل الاستخدام، وهو يساهم في فتح عصر "العمل الذكي".  


ⓒ Toss Lab

مديرها التنفيذي "كيم ديه هيون": 

ظللت آمل أن تساهم تكنولوجيا المعلومات في جعل العالم مكانًا أفضل، وكنت أومن بأن تطوير حلول جديدة لخدمة هذا الغرض سيكون مفيدًا ومفيدًا. يقضي الموظفون الكوريون عادةً من 8 إلى 10 ساعات في أماكن عملهم يوميًا. ولذلك فإن خدمات تكنولوجيا المعلومات عالية الجودة في أماكن العمل ستفيد عددًا كبيرا جدا من الناس. لقد عملت سابقًا في شركات صغيرة وشركات كبيرة، وفي أثناء قيامي بوظائف مختلفة، اكتشفت أن نقص الاتصالات أو المعلومات غالبًا ما يؤدي إلى عدم الكفاءة في العمل. ولهذا السبب توصلت إلى فكرة ابتكار تطبيق جديد مثل جاندي.


شغل السيد "كيم" مناصب متعددة في شركات مختلفة، وفي تلك الأثناء أدرك أن المشاركة والتواصل بشكل جيد يعتبران شيئا أساسيا في إدارة الأعمال. ولذالك أنشأ شركة "توس لاب" حيث قام بتطوير المنصة المبتكرة للتعاون والابتكار في العمل، جاندي، بحيث يمكن للناس العمل في أي وقت وفي أي مكان باستخدام الإنترنت والهواتف الذكية، وعقد مؤتمرات عن بُعد. وعلى هذه الخلفية، تنمو شركة "توس لاب" بسرعة، حيث وصل عدد مستخدمي "جاندي" إلى مليوني شخص، واستحوذت الشركة على أكبر حصة في سوق هذه التطبيقات في كوريا. كما أدت جائحة كورونا طويلة الأمد على وجه الخصوص، إلى تسليط الضوء على فعالية هذا التطبيق. 


مديرها التنفيذي "كيم ديه هيون": 

تجد الشركات أنه من الضروري السماح لموظفيها بالعمل من المنازل لمنع انتشار فيروس كورونا-19. لكن العديد من الشركات ليست مستعدة بعد لهذا النوع من بيئة العمل. ولذلك عرضت شركتنا منصتها "جاندي" مجانًا. وقد أعلنت الوكالة الوطنية لترويج صناعة تكنولوجيا المعلومات أنها ستدعم الخدمات المستندة إلى السحابة الإلكترونية. وبموجب هذه الخطة، تدفع الحكومة جزءًا من رسوم تلك الخدمات التي تستخدمها الشركات. وقد تم اختيار خدمة جاندي الخاصة بنا كواحدة من الحلول التي تستحق الدعم الحكومي.


تم اختيار هذه الشركة كواحدة من مقدمي الحلول المستندة إلى السحابة الإلكترونية للشركات الصغيرة والمتوسطة ضمن مشروع حكومي. ومن خلال المساهمة في التغلب على أزمة فيروس كورونا، تنفذ الشركة رؤيتها المتمثلة في "جعل العالم مكانًا أفضل". وبالإضافة إلى وضع هذه الرؤية في الاعتبار، تستكشف الشركة الأسواق الخارجية أيضا.


مديرها التنفيذي "كيم ديه هيون": 

تحتل شركة "توس لاب" الحصة الأكبر في سوق أدوات التعاون في تايوان. لقد ترسخنا أيضًا في السوق اليابانية منذ أن وقعنا اتفاق مشاركة مع شركة محلية مدرجة في البورصة خلال العام الماضي. وحاليًا، تستخدم حوالي 600 شركة في اليابان خدماتنا. هدفنا هو توسيع وجودنا في جميع أنحاء آسيا وأن نصبح المزود الأول للبرمجيات في آسيا.


وبالإضافة إلى فتح الأسواق في تايوان واليابان، توسع شركة "توس لاب" أعمالها لتشمل منطقة الشرق الأوسط ودول جنوب شرق آسيا، بما في ذلك فيتنام. ومن خلال خدماتها المفيدة والفعالة، تعمل هذه الشركة على تعزيز ثقافة التواصل والتعاون عبر الإنترنت في أماكن العمل.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;