الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الاقتصاد

شركة " نيورو ميكا Neuromeka"

#شركة كورية ناجحة l 2020-06-15

أضواء على الاقتصاد

ⓒ Neuromeka

سنتعرف على شركة " نيورو ميكا Neuromeka" الرائدة في مجال الروبوتات التعاونية.


مديرها التنفيذي "بارك جونغ هون":

يمكن تثبيت الروبوتات التعاونية في أي مكان دون أي سياج أمان لأنها يمكن أن تكتشف التصادم المحتمل بأنفسها، وهذا يختلف عن الروبوتات الصناعية التي تتطلب أجهزة أمان لأنها لا تضمن السلامة ضد التصادم. بالنسبة للشركات المصنعة الصغيرة ومتوسطة الحجم، من الصعب تأمين مساحة لأسوار السلامة، ويتكلف إعادة ترتيب خطوط الإنتاج من أجل ذلك تكلفة كبيرة. ولكن يمكن تثبيت الروبوتات التعاونية واستخدامها في أماكن العمل بسهولة، لأنها لا تحتاج إلى أي جهاز للأمان. يدعم الروبوت التعاوني الذي ننتجه برمجة فريدة وبديهية تسمى "التدريس المباشر"، وهو ما يمكّن المستخدمين من التحكم في مفاصل الروبوت حتى يخبروه بالطريق الذي يجب أن يذهب إليه، تمامًا مثل الآباء الذين يقودون أطفالهم باليد لتوضيح الطريق لهم. وبفضل هذه الميزة، من الممكن برمجة الروبوت بسهولة حتى بالنسبة للعمال العاديين، ناهيك عن المتخصصين.


تم تصميم الروبوتات الصناعية لتحل محل العمال البشريين، وهي تعمل في أماكن منفصلة عن البشر. وفي المقابل، فإن الروبوتات التعاونية هي روبوتات تعمل مع البشر في فضاء مشترك لإنجاز العمل معا بشكل أكثر كفاءة. ولذلك، من المهم لتلك الروبوتات أن تكون قادرة على إدراك التحركات البشرية حولها. الروبوتات الصناعية غير مدركة لتحركات البشر، ولذلك فقد تؤذي الناس في أماكن العمل. وعلى العكس من ذلك، فإن الروبوتات التعاونية لديها مخاطر أقل في حوادث السلامة، بالإضافة إلى أنها قادرة على أداء مهام مختلفة. وبفضل كل هذه الفوائد، توصف الروبوتات التعاونية بأنها بديل للروبوتات الصناعية، وهي تجذب بشكل خاص اهتمام الشركات المصنعة الصغيرة ومتوسطة الحجم التي لديها عدد قليل من العمال الذين يجدون صعوبة في التعامل مع الروبوتات الصناعية.


مديرها التنفيذي "بارك جونغ هون":

الروبوتات الصناعية مثالية للشركات الكبيرة التي تنتج كميات ضخمة من منتجات محددة. لكن العديد من الشركات المصنعة الصغيرة تنتج عناصر متعددة بكميات صغيرة. وبالنسبة لهذه الشركات فإن استعمال روبوتات صناعية وصيانتها يتكلف الكثير، وبالتالي فإن الروبوتات التعاونية تعتبر عنصرًا رئيسيًا مفيدا لها في الإنتاج. إن التقنية الخاصة بنا تتيح الأتمتة القائمة على الروبوت في التصنيع بسهولة أكبر، وهو ما نعتقد أنه أمر ذو أهمية كبيرة. يتطلب الكشف عن التصادم والتعليم المباشر خوارزميات عالية المستوى للتحكم في الروبوت. لقد بحثت في هذا المجال لأكثر من 20 عامًا، وبثقة كبيرة واهتمام شديد، ظللت أعمل في هذا المجال لإنتاج روبوتات تعاونية.


درس السيد "بارك" الهندسة الميكانيكية في جامعة "بو هانغ" للعلوم والتكنولوجيا. وبصفته متخصصًا في برامج الروبوت وتكنولوجيا التحكم، أجرى أبحاثًا على الروبوتات لأكثر من عقديْن من الزمان، ثم أسس شركته الخاصة "نيورو ميكا" في عام 2013 على أمل تطوير روبوتات تعاونية سهلة الاستخدام ومنخفضة السعر، للدخول في عصر يمكن فيه للمصنعين الصغار استخدام الروبوتات التعاونية في الإنتاج. وقد ركزت الشركة منذ البداية على خطوط إنتاج الشركات الصغيرة، وتمكنت من تأمين التكنولوجيا الأساسية من أجل تحسين القدرة التنافسية السعرية للروبوتات.


ⓒ Neuromeka

مديرها التنفيذي "بارك جونغ هون":

قد يختلف أداء الروبوت التعاوني وتكلفته اعتمادًا على كيفية تنفيذ وظيفتيْه الرئيسيتين، وهما: كشف التصادم، والتعليم المباشر. من أجل تجنب الاصطدام، فإن تركيب جهاز استشعار لقياس القوة المطبقة على مفاصل الروبوت سوف يرفع التكاليف، كما يتطلب المستشعر رسوم صيانة عالية. إن روبوت "نيورو ميكا 뉴로메카" المميز "إندي Indy" قادر على أداء هاتين الوظيفتين بدقة وثبات استنادًا إلى خوارزميات وبرامج تحكم في الروبوت خاصة بالشركة، بدون استخدام أي مستشعر أو أجهزة إضافية. أيضا هناك جهاز يسمى "الواجهة البشرية الروبوتية"، وهو أحد العناصر المهمة التي تحدد تكلفة إنتاج الروبوتات. وفي هذا الصدد خفضت "نيورو ميكا" تكلفة الإنتاج من خلال توفير الواجهة على شكل تطبيق يعمل على أي جهاز يعمل بنظام أندرويد Android"، أي أنه لا يتطلب نوعًا محددا من الأجهزة. ونتيجة لذلك، يفتخر روبوت "نيورو ميكا" بأداء ممتاز وفي نفس الوقت بتكلفة أقل بـ30% مقارنة بالبدائل الأخرى.


الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم تجد أنه من الضروري استعمال الروبوتات التعاونية، لكن معظمها يتردد في القيام بذلك بسبب ارتفاع الأسعار، حيث تتجاوز 30 ألف دولار، وأيضا بسبب الوظائف المعقدة. وقد حلت شركة "نيورو ميكا" هذه المشاكل من خلال تقنياتها المتميزة التي تركز على خوارزميات التحكم، لإنشاء روبوت سهل التركيب والاستخدام. فعندما يكون المستعمل والروبوت على وشك الاصطدام، يكتشف الروبوت هذا الوضع بناءً على خوارزميات برمجية بدون أي جهاز استشعار، مما يمنع وقوع حوادث أو إصابات في مكان العمل. ويمكن للمستخدمين التحقق من الروبوت وبيانات عمله في أي وقت وفي أي مكان باستخدام تطبيق يعمل على الهاتف. وبناءً على هذه التكنولوجيا المبتكرة، نجحت الشركة في إنتاج روبوتات تعاونية بأسعار تبلغ حوالي 10 آلاف دولار. لكن وضع الروبوت في مكان العمل لا يعني أن الروبوت يمكنه التعامل مع كل شيء بمفرده، حيث تتطلب أتمتة الروبوت أعمالًا وتكاليف إضافية حتى بعد شرائه. وقد حلت "نيورو ميكا" هذه المشكلة أيضا بطريقة إبداعية.


مديرها التنفيذي "بارك جونغ هون":

نعتقد أنه من المهم للغاية بالنسبة لعملائنا التعامل مع برمجة الروبوتات التعاونية واستخدامها بأنفسهم. لكن على الرغم من ذلك، ليس من السهل على الشركات الصغيرة أن يكون لديها موظفون مسؤولون بالكامل عن هذه المهمة، ولذلك توصلت شركتنا إلى فكرة فريدة تتملثل في أن يتواصل مهندس تابع لنا مباشرةً مع العملاء في مكان عملهم لتقديم الحلول اللازمة لأي تغيير في عملية الإنتاج الخاصة بهم. تقدم الشركة نوعًا جديدًا من خدمات أعمال المنصات من خلال مساعدة الشركات الصغيرة على استعمال وتفعيل الروبوتات التعاونية بطريقة أكثر سلاسة واستقلالية.


تقدم شركة "نيورو ميكا" لعملائها خدمات تتراوح بين التحليل والتصميم والتركيب وحتى استخدام الروبوتات وصيانتها، بحيث يمكن حتى للشركات الإنتاجية الصغيرة التي ليس لديها موظفون متخصصون في الروبوت إدخال الأتمتة الروبوتية وتشغيلها دون مشاكل. ومن خلال إرسال متخصصين في الروبوت إلى تلك الشركات، توفر "نيورو ميكا" الحلول التي يحتاجها العملاء، كما تعلّم العمال كيفية استخدام الروبوت. وقد أصدرت الشركة روبوتها التعاوني الرئيسي "إندي" المصمم خصيصًا للشركات الصغيرة والمتوسطة في عام 2016. وتخطط لإنتاج المزيد من الروبوتات الأكثر تطورا في النصف الثاني من هذا العام، لتفتح حقبة جديدة تستطيع فيها الشركات الصغيرة في جميع أنحاء العالم استخدام الروبوتات.


مديرها التنفيذي "بارك جونغ هون":

هذا العام، أصدرت "نيورو ميكا" منتجا قائما على التعلم العميق يسمى "إندي آي IndyEye" من أجل الاستجابة لبيئة التصنيع المتغيرة بشكل أكثر فعالية. هذا الروبوت مزود بمستشعرات للرؤية، بحيث يمكن للمستخدمين أتمتة أي عملية إنتاج بطريقة أكثر كفاءة. هناك طلب متزايد على الروبوتات التعاونية التي تبلغ سعتها الاستيعابية 10 و12 كيلوغراما، ونحن نخطط لإنتاجها بكميات كبيرة خلال النصف الثاني من هذا العام.


طورت شركة "نيورو ميكا" روبوتات تعاونية منخفضة التكلفة بناء على تقنياتها الخاصة، لمساعدة الشركات الصغيرة في كوريا على إيجاد محركات نمو جديدة، كما تبيع منتجاتها في الصين وجنوب شرق آسيا. ومن المؤكد أنها ستنمو لتصبح شركة عالمية في تصنيع الروبوتات التعاونية، وهو ما يعطي أملا للشركات الصغيرة في جميع أنحاء العالم.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;