الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الاقتصاد

شركة "موبيل تِك MobilTech"

#شركة كورية ناجحة l 2020-08-10

أضواء على الاقتصاد

ⓒ MOBILTECH

سنتعرف على شركة "موبيل تِك MobilTech" التي تقوم بتطوير خرائط ثلاثية الأبعاد للسيارات ذاتية القيادة.


مديرها التنفيذي "كيم جيه صونغ":

"موبيل تِك 모빌 테크" تعني "تطبيق التكنولوجيا على التنقل". لقد تأسست الشركة في ربيع عام 2017 من قبل باحثين في كلية الدراسات العليا بجامعة "يون سيه" بغرض تعزيز الابتكار في منصات التنقل الجديدة باستخدام المعلومات المكانية الحالية. حاليا، توفر الشركة القائمة على تكنولوجيا المعلومات المكانية ذات الذكاء الاصطناعي، بيانات رقمية مزدوجة عالية الدقة وبيانات خرائط عالية الدقة لمقدمي تكنولوجيا القيادة الذاتية في كوريا. بالإضافة إلى تلك البيانات المتعلقة بالخرائط، تقدم الشركة أيضا تقنية توطين دقيقة تمكن السيارات ذاتية القيادة أو الروبوتات من تحديد المواقع بدقة والتحرك بأمان حتى بدون معلومات "جي بي إس GPS".


تم تأسيس "موبيل تِك" بواسطة باحثين حاصلين على درجتي الماجستير والدكتوراه، ومتخصصين في إنتاج الخرائط ثلاثية الأبعاد ومعالجة الصور. ويقول الخبراء إنه في عصر القيادة الذاتية، لم تعد الخرائط مجرد رسوم للأماكن، لكنها صارت جزءا لا يتجزأ من مخ السيارة. ولكن في كوريا، هناك عدد قليل من الشركات التي تقدم معلومات مكانية عالية الدقة بالدرجة المطلوبة للقيادة الذاتية، وقد اهتم السيد "كيم" بهذه الحقيقة وأنشأ شركته الخاصة.


مديرها التنفيذي "كيم جيه صونغ":

حتى الآن، تم تطوير الخرائط من أجل البشر. ولكن في عصر الثورة الصناعية الرابعة، ستحتاج أشياء أخرى بخلاف البشر، مثل السيارات والروبوتات ذاتية القيادة، إلى الخرائط لأنه يتعين عليها تحديد محيطها بدقة في أثناء التنقل. لإنشاء خدمة خرائط جديدة لتستخدمها منصات التنقل هذه، وجهنا أعيننا إلى خرائط ثلاثية الأبعاد، حيث إن من شأنها أن تُظهر البيئات المحيطة بدقة أكبر من البيئات ثنائية الأبعاد. وسط جائحة فيروس كورونا، على وجه الخصوص، هناك طلب متزايد على الخدمات "غير المباشرة". ومع وضع هذا الموقف في الاعتبار، قررنا تقديم خدمات معلومات مكانية ثلاثية الأبعاد للشركات "غير البشرية"، بما في ذلك "روبوتات التوصيل غير البشرية".


اكتسبت "موبيل تِك" سمعة جيدة في مجالها من خلال تقنية رسم الخرائط ثلاثية الأبعاد عالية الدقة باستخدام مستشعرات "ليدار LiDAR"، التي غالبا ما توصف بأنها عين للمعدات ذات التقنية العالية،  مثل المركبات المستقلة والروبوتات الصناعية ومرافق الأتمتة، والتي ستقود الثورة الصناعية الرابعة. عندما تعمل سيارة ذاتية القيادة، يجب أن يتعرف جهاز الكمبيوتر الخاص بها دائما على محيطها بشكل دقيق. وباستخدام الليزر، تساعد مستشعرات "ليدار" على التعرف على المناطق المحيطة بسرعة، حتى في الطقس السيئ، وإنشاء خريطة ثلاثية الأبعاد يمكن للكمبيوتر فهمها.


ⓒ MOBILTECH

مديرها التنفيذي "كيم جيه صونغ":

فيما يتعلق بأجهزة استشعار "ليدار LiDAR"، نعتقد أننا الأفضل في كوريا. باستخدام هذه المستشعرات التي تعمل بالليزر، نقوم بتطوير الأجهزة اللازمة للقيادة الذاتية. نستخدم الذكاء الاصطناعي لمعالجة البيانات التي تم جمعها في الأجهزة وتحليل البيئة المحيطة. تكمن قوتنا في هذه التقنيات. مع تطور المدن كل يوم، قد لا تضمن البيانات القديمة التشغيل الآمن للروبوتات أو السيارات ذاتية القيادة. أردنا تحسين هذا الجزء. بالنسبة للمركبات ذاتية القيادة المجهزة بأجهزتنا أو باستخدام خدمتنا، لدينا تقنية لجمع بيانات المستشعر، وكشف أي تغييرات في البيئات وتحديث البيانات تلقائيا. سيستخدم الأشخاص خرائطنا الدقيقة ثلاثية الأبعاد التي تتميز بتقنية التحديث في الوقت الفعلي بطريقة آمنة ومريحة.


توفر هذه التقنية معلومات تحديد الموقع، التي تعد أحد الأجزاء الأساسية للقيادة الذاتية. ووفقا للشركة، يمكن لمنتجاتها تقدير مكان وجود المركبات بخطأ يتراوح بين 10 و15 سنتيمترا فقط. وتقديرا لتقنيتها المتطورة، قررت بعض الشركات الكبرى في كوريا مثل "هيون ديه" للسيارات و"نيفر" بضخ استثمارات في شركة "موبيل تِك"، التي تم اختيارها في العام الماضي كواحدة من الشركات الناشئة التي تمثل صناعة القيادة الذاتية في كوريا.


مديرها التنفيذي "كيم جيه صونغ":

في العام الماضي، تم اختيار شركتنا ضمن برنامج "تيبس TIPS" الذي تديره وزارة الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة، كما أصبحنا عضوا في "مجلس تطوير صناعة القيادة التعاونية المستقلة" التابع لوزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل. ونتيجة لذلك، تمكنّا من التعبير عن رأينا والمساهمة في التطوير التكنولوجي من خلال الوكالات الحكومية. وفي يونيو من العام الماضي، انضممنا إلى وفد الشركات الناشئة المرافق للرئيس "مون جيه إين" خلال زيارته إلى فنلندا. في ذلك الوقت، أتيحت لنا فرصة كبيرة لعرض خدمة المعلومات المكانية عالية الدقة التي ننتجها، أمام الرئيسين الكوري والفنلندي. 


تُستخدم الخرائط ثلاثية الأبعاد في الغالب للمركبات ذاتية القيادة، وتقول شركة "موبيل تِك" إن تقنيتها لا يجب بالضرورة أن تقتصر على مجال محدد، حيث يمكن تطبيقها في مجال العقارات أو خطط إدارة المدن الذكية أو الألعاب، أو حتى المجالات العسكرية. وتهدف الشركة إلى بناء نظام أساسي لخرائط  البيانات الضخمة يمكن استخدامه في مجموعة واسعة من الصناعات.


مديرها التنفيذي "كيم جيه صونغ":

تتمثل رؤيتنا في جلب الابتكار إلى الصناعات في جميع المجالات من خلال المعلومات المكانية. نأمل في إنشاء نظام أساسي جديد يتم فيه رقمنة البيئات الافتراضية، ليس فقط للسيارات ذاتية القيادة. باستخدام مثل تلك المنصة، سيكون من الممكن التحكم في القيادة الذاتية والتحقق من ظروف الطريق. وباستخدام البيانات الرقمية، يمكن للمستخدمين معرفة الطرق التالفة وتحديد ما إذا كانوا يريدون إصلاحها، دون الحاجة إلى زيارة المواقع بالفعل. نهدف إلى بناء منصة خريطة بيانات ضخمة قادرة على دعم الأعمال الجديدة المتعلقة بالثورة الصناعية الرابعة والخدمات القائمة على الموقع وكذلك الصناعات القائمة.


تستعد "موبيل تِك" لمستقبل لكي تصبح الأفضل في مجال التعرف على بيئة القيادة الذاتية، ومن المؤكد أنها سوف تتقدم إلى الخارج وتنمو لتصبح شركة تكنولوجية عالمية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;