الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الاقتصاد

الآثار الاقتصادية المتوقعة من نجاح فرقة بي تي إس

#قضية اقتصادية l 2020-09-14

أضواء على الاقتصاد

ⓒ Big Hit Entertainment

تصدرت فرقة "بي تي إس" الشبابية الكورية مخطط "بيلبورد هوت 100" للأغاني للأسبوع الثاني على التوالي، بأحدث أغانيها "داينامايت "Dynamite، والتي تأمل الفرقة من خلالها في مواساة المعجبين الذين يعانون من ضغوط بسبب جائحة كورونا. وبذلك أصبحت بي تي إس أول فنان أو فرقة كورية على الإطلاق تصل إلى المركز الأول على ذلك المخطط. ومن بين 43 أغنية ناجحة، بما في ذلك أغاني "مايكل جاكسون"، التي ظهرت لأول مرة على رأس مخطط بيلبورد هوت 100، فإن أغنية داينامايت هي الأغنية رقم عشرين التي بقيت على قمة هذا المخطط الموسيقي لأسبوعين متتاليين.


الباحث "لي إين تشول" مدير معهد "ريال غود إيكونومي":

في تقرير نُشر بشكل مشترك من قبل وزارة الثقافة والرياضة والسياحة ومعهد الثقافة والسياحة الكوري التابع لها، يُقدر أن غزو بي تي إس لمخطط بيلبورد هوت 100 سيولد 1.2 تريليون وون من حيث التأثيرات المحفزة للإنتاج و480 مليار وون من حيث القيمة المضافة. بشكل عام، من المتوقع أن يصل التأثير الاقتصادي إلى 1.7 تريليون وون، أي ما يقرب من 1.5 مليار دولار أمريكي. بفضل هذا العمل الفذ، من المتوقع أن تزداد صادرات السلع الاستهلاكية ذات الصلة، مثل مستحضرات التجميل والمواد الغذائية والملابس بمقدار 312 مليون دولار. ومن المتوقع أيضا أن يؤدي هذا الإنجاز إلى خلق 7928 وظيفة. تستند هذه النتيجة إلى تحليل حجم مبيعات الوكالة الراعية لفرقة بي تي إس، والإحصائيات الصادرة عن هيئة الجمارك الكورية والبنك المركزي الكوري وبيانات "غوغل ترندس Google Trends".


تقدر المبيعات العالمية لأغنية "داينامايت" بـ 245.7 مليار وون، أي حوالي 207 ملايين دولار أمريكي، بناء على عائدات ألبوم بي تي إس السابق "خريطة الروح" الذي تصدّر قائمة بيلبورد 200 في عام 2019. ولم تأخذ هذه الأرقام بعين الاعتبار إيرادات الحفلات الموسيقية غير المتصلة بالإنترنت. وبالإضافة إلى المبيعات المباشرة، فإن نجاح بي تي إس لديه تأثير صناعي هائل أيضا. 


الباحث "لي إين تشول":

 سيكون التأثير الاقتصادي لأغنية بي تي إس الجديدة على الإنتاج والقيمة المضافة والتوظيف هائلا. فوفقا لدراسة أجراها معهد أبحاث هيون ديه، عندما زادت شعبية بي تي إس بنسبة نقطة مئوية واحدة، بناء على حجم البحث في "غوغل ترندس"، ارتفعت الصادرات الكورية من مستحضرات التجميل بنسبة 0.72%، كما ارتفع حجم صادرات المواد الغذائية بنسبة 0.45%، والملابس بنسبة 0.18%. وبالنظر إلى هذا التحليل، من المرجح أن تساهم بي تي إس في زيادة المبيعات الخارجية لمستحضرات التجميل بمقدار 276 مليار وون، والمنتجات الغذائية بمقدار 74 مليار وون، والملابس بمقدار 21 مليار وون. وقد بلغت آثارها المحفزة للإنتاج في مستحضرات التجميل 595 مليار وون، وفي الأغذية  178 مليار وون، وفي الملابس 40 مليار وون.


ويشير الخبراء إلى أن هذه الدراسة لم تأخذ في الاعتبار التأثير المحتمل على صناعة السياحة الكورية، مثل ارتفاع عدد السياح الأجانب الذين قد يزورون كوريا، وذلك بعدما أدى وباء كورونا إلى تقييد السفر إلى الخارج عالميا. وبالنظر إلى جولات الحفلات الموسيقية المستقبلية لـ بي تي إس، وتأثير جذب السياح الأجانب وصورة العلامة التجارية المحسّنة لكوريا، فمن المرجح أن يتجاوز التأثير الاقتصادي لتصدر بي تي إس قائمة بيلبورد هوت 100 التقدير الأخير البالغ 1.5 مليار دولار.


الباحث "لي إين تشول":

بدأت بي تي إس أنشطتها بجدية في عام 2014 وانتشرت على مستوى العالم في أكتوبر 2019، حيث روجت لصورة كوريا في جميع أنحاء العالم. ووفقا لتقرير صادر عن المؤسسة الكورية للتبادل الثقافي الدولي، زار ما يقرب من 800 ألف أجنبي كوريا الجنوبية سنويا لأسباب متعلقة بفرقة بي تي إس. وتشير التقديرات إلى أن بي تي إس كانت مسؤولة عن 7.6% من إجمالي السياح الأجانب الذين يزورون كوريا. ويقدر تأثير تحفيز الإنتاج السنوي لهذه الفرقة الموسيقية بنحو 3.6 مليار دولار، مع توقع تأثير تحفيز القيمة المضافة بحوالي 1.2 مليار دولار.


ومن ناحية أخرى، في يوم 8 سبتمبر، احتلت الفرقة البناتية الكورية "بلاك بينك" المرتبة 13 في قائمة بيلبورد هوت 100 بأحدث أغنية منفردة لها بعنوان "آيس كريم Ice Cream". وبهذا الإنجاز، ارتقت إلى مستوى مهني جديد واحتلت المرتبة الأعلى في الرسم البياني الموسيقي المؤثر كفرقة فتيات كورية. وقد وصلت "بلاك بينك" إلى القائمة بأغنيتين في وقت سابق من هذا العام. ووفقا لإدارة بيلبورد، فإن بلاك بينك هي أول فرقة فتيات تدخل بثلاث أغنيات متتالية إلى قائمة أفضل 40 أغنية، منذ فرقة الفتيات الأمريكية "فيفث هارموني" في عام 2016. وهكذا سيكون التأثير الاقتصادي الناتج عن فرق الكي بوب أكبر، نتيجة للأداء الممتاز على المسرح العالمي. وبتشجيع من النمو الملحوظ للمحتوى الثقافي الكوري، الذي ظهر بواسطة كل من بي تي إس وبلاك بينك وفيلم "الطفيلي" الحائز على جائزة الأوسكار، احتلت كوريا الجنوبية المركز العاشر في مؤشر الابتكار العالمي لعام 2020، الذي أعلنته المنظمة العالمية للملكية الفكرية يوم 2 سبتمبر.


الباحث "لي إين تشول":

لا شك أن فيلم "الطفيلي" وفرقة بي تي إس أظهرا بوضوح قوة المحتوى الثقافي الكوري. صعدت كوريا الجنوبية درجة واحدة إلى المركز الـ10 في مؤشر الابتكار العالمي بعدما كانت في المركز الحادي عشر في العام الماضي. وتعد هذه هي المرة الأولى التي تنضم فيها كوريا إلى قائمة العشرة الأوائل عالميا، كما أن هذا الترتيب هو ثاني أعلى مرتبة في آسيا، بعد سنغافوره التي احتلت المرتبة الثامنة. وقد ظلت كوريا في المرتبة العاشرة في فئة "مدخلات الابتكار"، لكنها ارتفعت من المركز الـ13 إلى المركز العاشر في فئة "ناتج الابتكار". وفي مجال "السلع والخدمات الإبداعية" على وجه الخصوص، صعدت كوريا 23 مركزا إلى المركز التاسع عشر من المركز الـ42، مما يشير إلى أن الصناعة الثقافية في البلاد قد حققت تقدما ملحوظا.


بدأ العمل بمؤشر الابتكار العالمي في عام 2007، والغرض منه هو قياس قدرة الابتكار في كل بلدان العالم، حيث إن القدرة على الابتكار تعد عنصرا مهما في التنمية الاقتصادية، وبالتالي يمكن تزويد البلدان بالمعلومات اللازمة لوضع سياسات عامة واستراتيجيات أعمال فعالة. وفي مؤشر هذا العام، وصلت كوريا الجنوبية إلى المراكز العشرة الأولى في المؤشر، وهو ما يدل على أن جهودها المستمرة من أجل تعزيز قدراتها التنافسية العالمية، قد أثمرت. ولا جدال في أن الكثير من هذا الفضل يجب أن يعود أساسا إلى موسيقى البوب والدراما والأفلام الكورية.


الباحث "لي إين تشول":

شكّل إنتاج الصناعة الثقافية في كوريا 3.7% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2000، لكن هذا الرقم ارتفع إلى 5% في العام الماضي. وهذا يعني أن حصة الصناعة الثقافية في الاقتصاد أصبحت أكبر. لكي تنتقل الصناعة إلى المستوى التالي، يقول المحللون إنه من الضروري تعزيز القدرة التنافسية لمنصات المحتوى الثقافي. ويقول معهد أبحاث هيون ديه إن الصناعة الثقافية في كوريا هي سابع أكبر صناعة ثقافية في العالم، وأن وجود الملكية الفكرية لهذه الصناعة آخذ في التوسع على خلفية القاعدة الجماهيرية القوية لـ"هالليو"، أي موجة ثقافة البوب الكورية. وبالنسبة للمهام التي يجب التعامل معها، يشير المعهد إلى أن كوريا تفتقر إلى منصات المحتوى التنافسية عالميا مثل نتفليكس، وأن إنتاجية العمل في الصناعة الثقافية منخفضة نوعا ما. ومن أجل تطوير هالليو إلى اتجاه صناعي، وليس مجرد محتوى ثقافي، من الضروري بذل جهود بحثية أكبر وتوسيع نطاق التسويق الخارجي بشكل أكبر.


من جانبها، صرحت وزارة الثقافة والرياضة والسياحة الكورية بأنها نشرت هذا التقرير من أجل إظهار التأثير الاقتصادي الهائل لغزو بي تي إس لمخطط بيلبورد القياسي، مشيرة أيضا إلى أن إنجاز بي تي إس يتجاوز الأرقام بكثير. وفي الواقع، يعد التأثير الاقتصادي البالغ 1.5 مليار دولار تقديرا منخفضا. وعلاوة على ذلك، لا يمكن تحديد سعر لموسيقى بي تي إس التي ساعدت الكثير من الناس الذين يعانون من تأثيرات وباء كورونا. والآن، نحن نتطلع إلى أسطورة أخرى يتم إنشاؤها بواسطة فرقة بي تي إس، وتأثيراتها الإيجابية على الاقتصاد الكوري.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;