الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الثقافية

قصة "الأرنب والسلحفاة"

#مكتبة الراديو l 2020-05-26

مكتبة الراديو

ⓒ Getty Images Bank

سلسلة خاصة عن القصص التراثي الكوري خلال شهر مايو

القصة الرابعة: قصة "الأرنب والسلحفاة"



لكن المبالغة في الاحتفال، والشراهة في تناول الطعام والشراب باستمرار كان ثمنها غاليًا، فأصيب التنين الملك بمرض شديد. "أوه، لا. أشعر أن الموت يدنو مني". ولم تقصر حاشيته في خدمته، فبذلوا كل ما بوسعهم ليجلبوا له أفضل أنواع الدواء، وأشهر الأطباء وأمهر المعالجين، لكن شيئًا لم ينفعه، ولم يبدُ عليه أي إمارة تدل على تحسنه. "لعلها أيامي الأخيرة على هذه الأرض. لن أتمكن بعد هذا من تناول الأطعمة الشهية، ومشاهدة المناظر البديعة. ياللحزن! ياللألم الذي يسببه لي التفكير في فراق هذا العالم الساحر". لكن في يومٍ من الأيام، رأى في منامه رؤيا عجيبة.


 في الرؤيا، كانت السحب الملونة بكل لون من ألوان الطيف تحيط بالقصر الذي شيده تحت الماء، وأتاه رجلٌ عجوز بلحية بيضاء طويلة. صاح الملك: "من أنت؟"، رد عليه الرجل العجوز قائلًا: "أنا روح مقدسة أتت من السماء. سمعتُ أنك مصابٌ بداء عضال، فأتيت كي أراك". سأل التنين في لهفة: "هل تستطيع أن تساعدني إذن؟"، قال الشيخ العجوز: "دعني أتحسس نبضك أولًا"، مد التنين ساعده بسرعة وقال: "تفضل تفضل". تفحصه العجوز لفترة ثم قال: "أخشى أن مرضك لا يمكن علاجه بأي دواء على هذه الأرض". سأله التنين: "ماذا تعني؟ أرجوك يا سيدي، لا بد من وجود أي شيء يمكن الاستعانة به لإنقاذ حياتي". قال الشيخ العجوز: "هناك طريقة لكن…"، سأل التنين: "وما هي؟ سوف أفعل أي شيء لأنقذ نفسي"، قال الشيخ العجوز: "ستشفى إذا أكلت كبد أرنب"، تساءل التنين في عجب: "كبد أرنب؟ وما هو الأرنب؟ ماذا يكون هذا الأرنب الذي يجب أن آكل كبده لأنجو؟". كان التنين الملك قد عاش حياته كلها تحت ماء المحيط الواسع، ولم يكن قد رأى أو سمع عن أرنبٍ في حياته. أجابه الشيخ العجوز: "الأرنب هو حيوان له أذنان طويلتان، وعينان واسعتان، وجسد نحيف، وذيل مكوّر". 

تقدم السلحفاة البحرية وقال: "أنا يا مولاي، أنا سوف أذهب للبحث عن أرنب من أجلك".

راح "بيول جوبو" يسبح دون كدّ ولا تعب حتى وصل إلى عالم البشر على سطح الأرض وهو يحمل صورة الأرنب المرسومة في جيب معطفه بكل حرص. 

وقف السلحفاة المبهور يتأمل هذا كله، ثم قال لنفسه: "يا إلهي! ياله من عالم غريب! لم أدرِ أن عالمًا كهذا موجودٌ خارج البحر. هذا رائع. يالها من مناظر ساحرة!". أُخذ "بيول جوبو" بكل الجمال الساحر الغريب حوله حتى أنه كاد ينسى مهمته الأصلية التي أتى من أجلها إلى عالم البشر.

قال لنفسه: "لكن ما هذا الذي أفعله؟ لدي عمل يجب أن أنجزه. يجب أن أصيد أرنبًا وآخذه إلى قصر التنين الملك. لكن أين أجد أرنبًا هنا؟".

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;