الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الثقافية

غونسا صوروم / جوك بيوك هوا جون / غون سا جوم غو

#أنغامنا الجميلة l 2019-03-27

أنغامنا الجميلة


مقطوعة البانسوري الكورية "جوك بيوك غا" أو أغنية المنحدرات الحمراء أُسست قصتها على قصة كلاسيكية صينية بعنوان "رومانسية الممالك الثلاثة" التي كتبها "لو كوانغجونغ". وهي رواية صينية تعود للقرن الرابع عشر، وتدور حول الفترة الفوضوية في أواخر عصر مملكة هان، وتظهر فيها شخصيات أسطورية، أبطال وأشرار، مثل "ليو باي" و"جوجو"، وقد أحبها الجميع، حتى الكوريين، لما ظهر فيها من خطط حربية وعسكرية بارعة، وتعاملات بشرية مؤثرة وصادقة. الأمر الذي يميز النسخة الكورية من قصة معركة المنحدرات الحمراء، والحرب الكبرى التي تصورها القصة، هو إبرازها لشخصيات عادية من الجنود العاديين والعامة، وقد غطى عليهم الحضور القوي للشخصيات الأسطورية في الرواية الأصلية. ومن ضمن هذه المشاهد، المشهد الذي يصور تأسف الجنود على حيواتهم أثناء ما ظنوه معركتهم الأخيرة في هذه الحياة. فقد جمع الجنرال "جوجو" عشرات الآلاف من الجنود ليغزو جنوب الصين، وواجه "ليو باي" ورجاله على ضفاف نهر اليانغز. وبما أنه كان تحت إمرته رجال أكثر وعدد حربية أقوى من خصمه، فقد ظن "جوجو" أنه سيفوز فوزًا ساحقًا في المعركة، وحاول أن يرفع من روح الجنود المعنوية باستخدام المشروبات الروحية. لكن هل كان الجنود العاديين يشعرون بالأمر نفسه؟ فلم يكن هناك نفع يعود عليهم من القتال بشراسة والفوز في المعركة. لكنهم إن انهزموا، على الجانب الآخر، فهذا يعني أنهم قد خسروا كل شيء. ولهذا اجتمعوا حول النيران، يتذكرون آبائهم وأحبائهم في قراهم، وراح القلق على مستقبل هؤلاء الأحبة من بعدهم ينهشهم. وسنستمع الآن إلى مقطع من "جوك بيوك غا 적벽가" بعنوان "غونسا صوروم 군사설움" أو "حزن جندي" يصف بكاء جندي وهو يتحدث عن حبه لزوجته، غناء "بارك دونغ جين 박동진" وعزف "جو بونغ شين 주봉신" على البوك.


هؤلاء الذين يعلنون الحرب غالبًا يكونون ممن لا يوجد لديهم ما يخسروه إذا انهزموا. فلا بد أن أسرهم وعائلاتهم يكون لديها ملاذ آمن قبل بدء الحرب، ولا بد أن حمايتهم مضمونة. وبالنسبة لأناس كهؤلاء، فإن مخاوف الجنود من العامة وقلقهم أمر لا يستحق التفكير. كان "جوجو" أيضًا من هؤلاء القادة الذين لا يهتمون إطلاقا بجنودهم. ولذلك، فقد بدأ المعركة وهو واثق من النصر ثقة عمياء، دون أن يفكر في أي شيء آخر. لكن الرياح هبّت من جهة الجنوب الشرقي، وهو ما جعل النيران التي أشعلتها قوات "ليو باي" تُمسك بمعسكر "جوجو". وقد أرعبت النيران جنود "جوجو" وتحول معسكره إلى رماد. كانت فكرة استخدام النار بهذه الطريقة للقضاء على قوات العدو هي فكرة "جيه غال ليانغ" مستشار "ليو باي". كان على الجنرال المهزوم التراجع مع من بقي من جنوده. وسوف نستمع الآن معًا إلى مقطع من "جوك بيوك غا" بعنوان "جوك بيوك هوا جون 젹벽화전" بصوت "يون جين تشول 윤진철"، وعزف "جو يونغ سو 조용수" على البوك.


فرّ "جوجو" مع قلة قليلة ممن نجا من جنوده، وتوقف للحظة ليعد من تبقى من الجنود. وكانت هذه هي اللحظة التي هاجمت فيها قوات "ليو باي" من تبقى من جنود "جوجو". وفي النهاية، اضطر الجنرال المهزوم أن يركع على ركبتيه مترجيًا قائد قوات العدو ألا يقتله. وفي النسخة الكورية من القصة، التي ترويها أغنية البانسوري "جوك بيوك غا"، يوصف هذا المشهد بشكل يثير الضحك. فعلى أي حال، "جوجو" كان لديه أكبر عدد من الجنود، أكثر من أي فرد آخر ظهر في القصة. وفي النهاية، راح يتشاجر مع القلة القليلة المتبقية من رجاله ويجادلهم فيمن كان السبب الأساسي في هذه الهزيمة المخجلة، فكان من أسوأ أنواع الخاسرين. وهو مقطع يرينا تساوي الناس في النهاية، سواء كانوا من القادة أم العامة. وفي ختام حلقتنا اليوم سنستمع إلى هذا المقطع من أغنية "جوك بيوك غا" بعنوان "غون سا جوم غو 군사점고"، غناء "أوه جونغ سوك 오정숙" وعزف "كيم تشونغ مان 김청만" على البوك.


المقطوعات المقدمة في حلقة هذا الأسبوع:

-    مقطع من "جوك بيوك غا 적벽가" بعنوان "غونسا صوروم 군사설움" أو "حزن جندي" غناء "بارك دونغ جين 박동진" وعزف "جو بونغ شين 주봉신" على البوك.

-    مقطع من "جوك بيوك غا" بعنوان "جوك بيوك هوا جون 젹벽화전" بصوت "يون جين تشول 윤진철"، وعزف "جو يونغ سو 조용수" على البوك.

-    لمقطع من أغنية "جوك بيوك غا" بعنوان "غون سا جوم غو 군사점고"، غناء "أوه جونغ سوك 오정숙" وعزف "كيم تشونغ مان 김청만" على البوك.

موضوعات بارزة