الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الثقافية

سا إي تشانمي / وول جونغ ميونغ / أوندا

#أنغامنا الجميلة l 2019-09-04

أنغامنا الجميلة


أدرك الكوريون منذ وقت ليس بالقصير، أن الثقافة الكورية والمنتجات الكورية تناسب الكوريين أكثر من أي شيء آخر. وهذه الأيام، يرى الكثير من الكوريين أن الثقافة الكورية التراثية لا تقل أبدًا عن مثيلاتها من البلاد الأخرى، حتى الغربية منها. لكن لا يستطيع الكثيرين تحديد الأمر الذي يميز الثقافة الكورية عن غيرها، وما يميز الفن الكوري التراثي عن غيره. ولهذا، عانى متخصصي الموسيقى التراثية الكورية كثيرًا مع الجماهير الكورية العامة لتطوير لونًا من الموسيقى التراثية بما يتناسب مع الذوق الحديث للجمهور المعاصر.

أول ما يخطر ببال أي كوري عند سماع "ترنيمة الموت"، هو مطربة تُدعى يون شيم-ضُك. كانت يون هي السوبرانو الرسمية الأولى في كوريا. لكنها تُعرف أيضًا بكونها المطربة التي انتحرت بالقفز في الماء من سفينة ركاب كانت تقلها من اليابان إلى كوريا مع عشيقها الذي كان متزوجًا كيم أو-جين. كانت "ترنيمة الموت" تغنى على لحن أغنية "أمواج الدانوب"، وقد كتبت يون شيم-ضُك بنفسها الكلمات.

سجلت يون شيم-ضُك الأغنية في اليابان قبيل انتحارها مباشرة. وقد دفعت أخبار موتها الصادمة مبيعات الألبوم لتتخطى مائة ألف نسخة، وكان ذلك رقمًا فلكيًا بالنسبة لمبيعات ألبوم غنائي في ذلك العصر. وقد اختار الموسيقيّ "لي جونغ-بيو" 12 أغنية من الأغاني الأكثر شعبية في عصر الاستعمار الياباني واستخدمهم لإطلاق ألبوم غنائي بعنوان "صالون كيونغ صُنغ". والأغاني في ذلك الألبوم أعيد إنتاجها بلمسة عصرية دون أن تفقد مشاعرها الأصلية التي ميزت النسخة الكلاسيكية، وهي تتضمن أغانٍ مثل "دموع موكبو"، و"أطلال هوانغ صُنغ"، وغيرها.

 فرقة "دوبونجيه دال  두번째 달" أو القمر الثاني تعرف بكونها فرقة لأداء الأغاني التراثية المدمجة مع لمحة عصرية، وهي تقوم بإعادة ترجمة الأغاني التراثية، والأعمال الموسيقية الأخرى من مختلف الألوان الموسيقية لإنتاج مقطوعات موسيقية وأغاني غربية الطابع بنكهة كورية أصيلة. عندما شاركت الفرقة في مهرجان "يو أو راك 여우락" عام 2014، حاولت إدماج فن البانسوري، وهو فن غنائي قصصي أوبراليّ كوريّ أصيل، في أغانيهم. وفي 2015 دعت الفرقة مطربي البانسوري "كيم جون سو 김준수" و"كو يونغ يول 고영열" إلى إطلاق ألبوم غنائي خاص بعنوان "بانسوري تشون هيانغ غا". كانت هذه مغامرة تنطوي على قدر لا بأس به من المخاطرة، لكن الفرقة استطاعت بفضل تلك المخاطرة أن تفوز بجائزة أفضل أغنية جاز وكروس-أوفر في الدورة الرابعة عشر من حفل جوائز الموسيقى الكورية. وفي العام الماضي، تعاونت الفرقة مع مطربة الفن التقليدي الشابة سونغ سو-هي لإطلاق بعض الأغاني الشعبية عصرية الطابع، كما أطلقت الفرقة ألبومًا جديدًا هذا العام تحت عنوان "السفر عبر المقاطعات الثمانية"، والألبوم يضم أغاني على طراز الشيجو، والبانسوري، والأغاني الشعبية التقليدية. وقد جاء تركيز فرقة "دوبونجيه دال  두번째 달" على الموسيقى التراثية الكورية بعد عدة أعوام من استكشاف الموسيقى الخاصة بعدة بلدان أخرى في مختلف أنحاء العالم.


المقطوعات المقدمة في حلقة هذا الأسبوع:

-    "سا إي تشانمي 사의 찬미" أو "ترنيمة الموت" غناء "لي جونغ بيو 이정표".

-    مقطوعة "وول جونغ ميونغ 월정명"، غناء "ها يون جو 하윤주" وأداء "دوبونجيه دال  두번째 달".

-    أغنية "أوندا" ضمن أحدث ألبومات فرقة "جامبيناي".

موضوعات بارزة