الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الثقافية

نانغامهانيه / سوكونغا / سوكونغا

#أنغامنا الجميلة l 2019-11-20

أنغامنا الجميلة


عملية التغيير التي قد تطرأ على الموسيقى الكورية التراثية هي بطيئة للغاية. فأحيانًا يستغرق الأمر أعوامًا طويلة حتى تشتهر مقطوعة غوغاك جديدة وتلقى استحسان الجمهور. لكن على الجانب الآخر، حينما تعرف مقطوعة غوغاك بوصفها مقطوعة موسيقية جميلة، فإنها تبقى من العلامات الموسيقية المميزة، ولا تصير قديمة أو مهملة مع مرور الزمن. من أمثلة ذلك، "نانغامهانيه 난감하네" أو أمر لا يُحتمل لفرقة "بروجكت روك"، وهو غالبًا ما يعرض في برامج المنوعات. أطلقت الأغنية للمرة الأولى عام 2007، لكن بلوغها أوساط الجمهور وانتشارها فيه استغرق وقتًا طويلًا. وغالبًا ما تستخدم الآن كخلفية موسيقية لكلماتها الممتعة ولحنها المبهج. وأغنية "نانغامهانيه" هي إعادة تصور لقصة السلحفاة من أغنية البانسوري الشهيرة سوكونغا. وإذا فكرنا في الأمر لوجدنا أن السلحفاة قد تعرضت لمعاملة غير عادلة أبدًا في القصة. كانت السلحفاة في القصة قد عاشت حياتها بالكامل في البحر، لكن ملك البحر الجنوبي أمره بالخروج من البحر لاصطياد أرنب، وهو حيوان لم يكن السلحفاة المسكين قد رآه من قبل في حياته، وكان الأرنب ضروريًا كي يشفى ملك البحار من مرضه. ولم يكن أمام السلحفاة خيارًا سوى طاعة أوامر الملك.

قصة سوكونغا هي قصة شهيرة في كوريا. وفي القصة، يخدع السلحفاة أرنبًا ويقنعه باصطحابه إلى عالم ما تحت البحار، لأن ملك البحار كان يؤمن أنه إن أكل كبد أرنب سيشفى من مرضه الشديد. لكن الأرنب حينما أدرك أن السلحفاة قد خدعه، وأنه مقبل على موت قريب، لم يفزع أو يرتبك، بل استخدم الحيلة والدهاء كي يرد مكرًا بمكر، فخدع ملك البحار ومعاونيه حتى أعادوه مرة أخرى للبر. وهكذا، يفر الأرنب الذكي فور وصوله إلى البر. لكن ترى ماذا حل بملك البحار بعد فرار الأرنب؟ وفي التراث الكوري، كان ملك البحار هو المسؤول عن إنزال المطر، فلا بد أن موت ملك البحار بسبب عجزه عن تناول كبد الأرنب كان سيسبب كارثة للمزارعين. ويبدو أن ملك البحار في القصة قد شفي من مرضه بعد حين على أي حال. لكن ماذا حل بالأرنب إذن؟ بما أنه فر بأعجوبة من الموت، هل عاش حياة سلام وسعادة بعدها؟ قطعا لا! فالأرنب هو أحد أضعف الحيوانات في الجبل، في أطراف السلسلة الغذائية. وحتى في سوكونغا، نرى الأرنب وهو يعيش حياة نضال مستمر، يتغلب على مشكلة بعد مشكلة، وأزمة بعد أزمة باستغلال ذكائه ودهائه. عندما فر من القصر في عالم ما تحت البحار، سب السلحفاة، وركض هاربًا إلى عمق الجبل، لكنه سقط في فخ أعده صياد في طريقه، لكن الأرنب لم يكن مستعدًا للاستسلام بهذه السهولة، فقد طلب من ذبابة مارة أن تضع بيضها عليه حتى تغطيه الديدان الصغيرة عندما يعود الصياد لتفقد الفخ. وما إن رأى الصياد الديدان المقززة وهي تغطي فراء الأرنب حتى ظن أن لحمه قد فسد، فأخرجه من الفخ وألقى به بعيدا، وهكذا حصل الأرنب الماكر على فرصة جديدة للحياة.

يقع الأرنب في فخ بعد فخ بسبب غروره ومكره. فما إن فر من مصيدة الصياد حتى توجه إلى منزله في خيلاء، وهو معجب بنفسه وذكائه. لكن نسرًا ضخمًا يظهر فجأة ويصيده. حركات قليلة من جناحي الطائر المفترس الضخم كانت كفيلة برفعه في الهواء، حيث يواجه الموت لا محالة هذه المرة. هذه المرة، يكذب الأرنب على النسر، ويدعي أنه حصل على صرة سحرية من ملك البحار يمكن للمرء أن يخرج الطعام الذي يحب منها دون أن ينفد ما فيها. راح الأرنب يتلو قائمة طويلة من أشهى الأطعمة التي يحبها النسور، مثل أمعاء الخنازير، والكتاكيت الصغيرة، ويخبر الطائر الضخم أنه أخفى الصرة السحرية في كهف على سفح الجبل. انطلت الحيلة على النسر، فحمل الأرنب حتى الكهف المذكور، وهو ينتظر أن يعود إليه حاملًا الصرة السحرية. لكن، كما هو متوقع، لم ير النسر الأرنب مجددا. وهذه الحوادث الطريفة لا علاقة لها بالقصة الأساسية لأغنية سوكونغا، لكنها أضيفت إلى القصة كي تُظهر مكر الأرنب، ولتجعل القصة أكثر طرافة وإمتاعا.


المقطوعات المقدمة في حلقة هذا الأسبوع:

-    مقطع من أغنية "نانغامهانيه 난감하네" أداء فرقة "بروجكت لاك 프로젝트 락".

-    مقطع من أغنية " سوكونغا  수궁가" غناء "باك تشو-وول 박초월".

-    مقطع من أغنية "سوكونغا 수궁가" غناء "نام هيه-صُنغ 남해성"، وطبول "كيم تشونغ-مان 김청만".

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;