الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الثقافية

جُنغ-صُن أراري / يون-بوون / تشان-بيغا

#أنغامنا الجميلة l 2019-12-04

أنغامنا الجميلة

تتميز كل منطقة في كوريا بنسخة خاصة من الأغنية الكورية التراثية الأشهر على الإطلاق: أريرانغ. أقدمها هي جُنغ-صُن 정선 أريرانغ، وتعرف أيضًا باسم آراري 아라리 في تلك المنطقة من مقاطعة كانغ-وون. في ذلك الوقت الذي حلت فيه مملكة جوسون محل مملكة كوريو، فر الجنود الذين كانوا لا يزالون يدينون بالولاء للمملكة المهزومة غوريو، واختبأوا في أعماق جبال منطقة جُنغ-صُن 정선. والقصيدة التي ألفوها وتغنوا بها تعبيرًا عن شوقهم لموطنهم هو، على الأغلب، أصل أغنية جُنغ-صُن 정선 أريرانغ. وهناك رواية أخرى حول أصل جُنغ-صُن 정선 أريرانغ، وهي تدور حول رجل وامرأة عاش كل منهما في الضفة المقابلة للآخر من النهر. كانا يتواعدان، وكانا قد اتفقا على الخروج للتنزه معا في يوم ما، لكن عاصفة أمطار شديدة جعلت النهر يفيض، مما منع أي منهما من عبور النهر للجهة الأخرى للقاء حبيبه. ويقال إن المقطع الذي يقول: "ترى هل ستُثلج؟ أم ستُمطر؟ أم ستحل عاصفة ماطرة؟ إن الغيوم السوداء تتجمع فوق جبل مانسوو" هو مقطع يعود أصله إلى تلك القصة. 

كان من غير اللائق أن يتواعد شباب المتحابين وأن ينفردوا ببعضهم في الماضي القديم. وكان الجو يلعب دورًا كبيرًا في حياة الناس. ولذلك، كان الجو السيء يعتبر عائقًا ضخمًا في تكوين العلاقات الرومانسية. لكن على الجانب الآخر، كانت مواجهة ظروف الجو السيئة تعبر عن قوة العلاقة وصلابة المشاعر التي بنيت العلاقة عليها.

أغنية "يون-بوون 연분" كُتبت خصيصًا للمطربات من النساء، وكن يؤدينها أثناء الجلوس على الأرض في وقار. والأغنية بطيئة للغاية، مما يتيح للجمهور فرصة لإدراك تغير وتبدل صوت المطربة وكأنه آلة من الآلات الموسيقية، بدلًا من التركيز على الكلمات فقط. ترى، هل استطعتم أنتم أيضًا أن تستشعروا المشاعر العميقة للصوت وهو مصاحب بأنغام البيانو اللطيفة البطيئة. لنعد إلى القصص التي تدور حول الأحوال الجوية. في عصر جوسون، كان رجلًا يدعى إيم-جيه يسافر في يوم من أيام الشتاء، حين فاجأته عاصفة رعدية. لم يكن جاهزًا لمواجهة عاصفة، ولذلك فقد ابتل تمامًا من مياه المطر الغزيرة. ورغم تلك الظروف الصعبة، استطاع أن ينظم قصيدة تقول:

"كانت سماء الشمال صافية، ولذلك غادرت بدون تجهيزات المطر/  لكن الثلوج انهمرت على الجبال، والأمطار انهمرت على الحقول / وقد ابتللت تمامًا بمياه المطر الباردة اليوم، ولذلك سوف أتجمد الليلة في نومي" وما كان يعنيه بمياه المطر الباردة هو أنه قابل جارية كيسنغ تُدعى "هان-ووه"، وهو اسم يمكن ترجمته للمطر البارد. وقد ردت عليه الجارية الحسناء بقصيدة أخرى، قالت فيها: "ماذا؟ تتجمد في نومك؟ ولماذا تتجمد في نومك؟ / لمن تترك الجواهر وتتجمد في نومك؟ / لقد قابلت الأمطار الباردة اليوم،ولسوف أعد عدتي كي تذوب البرد الليلة"


المقطوعات المقدمة في حلقة هذا الأسبوع:

-    أغنية "جُنغ-صُن أراري 정선아라리" أداء فرقة "أفوغاتو 아포가토".

-    أغنية "يون-بوون 연분" أو حب مقدر تغنى على أنغام البيانو، نستمع لها الآن معًا بصوت "ها يوون-جوو 하윤주".

-    أغنية "تشان-بيغا 찬비가" أو أمطار باردة، أداء أنسامبل "شيناوي 시나위".

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;