الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الثقافية

كوتشي دونغهوا / تشونيون هاك / جونجينغ إيصو

#أنغامنا الجميلة l 2020-07-15

أنغامنا الجميلة


يتميز الموسيقيون الذين درسوا الموسيقى الكورية التقليدية التي تعرف باسم "كوغاك" لفترةٍ طويلة بإحساسٍ قوي بالمسؤولية من أجل الحفاظ على الموسيقى الكورية التراثية وتطويرها. والموسيقى الكورية التراثية هي لونٌ من التراث القيم المحفوظ، لكن لا يبذل الكثيرون الجهد الكافي لضمان استمرارها. ولحسن الحظ، تلاشت الحدود الصارمة بين أنواع الموسيقى المختلفة في السنوات الأخيرة، فأصبح من السهل أن نجد عازفي الموسيقى الكلاسيكية الغربية يستخدمون الآلات الموسيقية الكورية التراثية، أو الموسيقيين الكوريين التقليديين يغنون أغاني الجاز. والتحدي الأكبر أمام الموسيقى الكورية التراثية هو نشر الموسيقى الكورية التراثية بين العامة حتى يستطيع الناس العاديون الاستمتاع بالموسيقى التراثية وتقديرها بشكل طبيعي. ويوجد مطرب بوب كوري شهير كرَّس حياته لدراسة الـ"كوغاك" وتطويرها. وهو "كيم سو-تشول 김수철"، فنان الروك والبوب الشهير، الذي أطلق عليه لقب العملاق الصغير في ثمانينات القرن الماضي. وله عدة أعمالٍ حققت نجاحًا ساحقًا مثل: "الزهرة الوحيدة التي لم تتفتح"، و"أنا أيضًا قادم"، وغيرها. ثم أخذ قرارًا مفاجئًا بدراسة الموسيقى التراثية، وكرس لها أربعين عامًا من حياته.

تم إدخال أغنية "كوتشي دونغهوا 꽃의 동화"، أو "حكاية خيالية عن الزهور" لـ"كيم سو-تشول" في أغاني فيلم "المهرجان" الذي أنتج عام 1996 من إخراج "ليم غوون-تيك 임권택". وكان "كيم سو-تشول 김수철" قد اختير مخرجًا موسيقيًا للألعاب الآسيوية التي عقدت عام 1986، والألعاب الأولمبية في سيول عام 1988، وأثني عليه لأنه دمج عناصر من الكوغاك في عروضه الموسيقية خلال هذين الحدثين الرياضيين. وقد اعترف أنه عندما بدأ دراسة الموسيقى الكورية التراثية في منتصف ثمانينيات القرن الماضي، وجدها غير مألوفة أبدًا، فكان النعاس يصيبه أثناء دروسه خلال السنين الثلاثة الأولى. وقد استغرق الأمر سنوات طويلة حتى استطاع فنان البوب عازف الغيتار أن يستوعب الموسيقى الكورية التراثية وأن يتشربها. وقد أطلق ألبوم للموسيقى التراثية عام 1987، احتوى على المقطوعة الراقصة التي فازت بجائزة بعد ذلك بعنوان "عالم الأرواح". وفي العام الذي تلاه، أطلق ألبوم كوغاك آخر في ذكرى والده الراحل. لكن هذه الألبومات فشلت بكل أسف، ولم يباع منها سوى عدة مئات من النسخ، لأن الموسيقى التراثية لم تكن تتمتع بشعبية كبيرة في ذلك الوقت. وأي شخص آخر كان سيشعر بالإحبط واليأس بعد الفشل لمرتين متتاليتين، لكن كيم استمر في إنتاج مقطوعات الكوغاك للرقصات، والأفلام الوثائقية، والبرامج التلفزيونية، والأفلام. وأشهر أعماله هي مقطوعات فيلم "سو بيون جيه 서편제"، وهو فيلم مميز من أفلام المخرج "ليم غوون-تيك". كان ألبوم أغاني فيلم "سو بيون جيه" هو أول ألبوم كوغاك يجني أرباحًا. حيث باع أكثر من مليون نسخة في ذلك الوقت.

أطلق ألبوم سانجو الغيتار عام 2002، وضم عددًا من المقطوعات المتنوعة المتعلقة بكأس الفيفا 2002 في كوريا واليابان. والسانجو هو مقطوعة منفردة بطريقة العزف الحر، ويمكن عزفها بدمج عدد من الآلات الموسيقية، مثل الجانغو 장고 والغيتار، أو الديغم والغيتار. وكلمة سانجو يمكن ترجمتها حرفيا لـ: النغمات المتناثرة، وغالبًا ما تشير إلى النغمات المرتجلة لتناسب الإيقاع. ولا تتبع مقطوعة سانجو الغيتار التي عزفها "كيم سو-تشول" الإيقاعات التراثية بالضبط، لكنها تركز على الجانب الارتجالي في السانجو لتتناسب مع الصفات المميزة لموسيقى الكوغاك التراثية. ولا يزال "كيم سو-تشول" يعمل بكل جد لإبداع المزيد من المقطوعات الثقافية الكورية المميزة رغم تجاوزه سن الستين. وطبقًا له، فإن الإنجاز الذي يشعره بالفخر الأكبر هو ألبوم بعنوان "بالمان ديجانغكيونغ 팔만대장경". وعندما كان يعمل في تأليف الألبوم، أقلع عن التدخين وشرب الكحوليات كي يوفر كل طاقته لإنتاج عمل يؤثر في قلوب مستمعيه لسنواتٍ طويلة. 


المقطوعات المقدمة في حلقة هذا الأسبوع:

-    أغنية "كوتشي دونغهوا 꽃의 동화"، أو "حكاية خيالية عن الزهور" بعزف "باك يونغ-هو 박용호" على السوغم.

-    مقطوعة "تشونيون هاك 천년학" من ضمن مقطوعات فيلم "سو بيون جيه"، عزف "باك يونغ هو 박용호" على الديغم، ويليها مقطوعة سانجو كاياغم أداء "كيم سو-تشول 김수철".

-    مقطع "جونجينغ إيصو 전장에서" أو "في الحرب" من ألبوم "بالمان ديجانغكيونغ 팔만대장경"، أداء "كيم سو-تشول 김수철".

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;