الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

الثقافية

الأرنب على سطح القمر

#حكايات كورية l 2021-01-15

حكايات كورية

ⓒ Getty Images Bank

يحتفل الكوريون في الخريف بعيد الحصاد، ويدعى "تشوسوك". ويكون بدر الحصاد –أي بدر اليوم الخامس عشر من الشهر الثامن حسب التقويم القمري- كبيرًا وساطعًا أكثر من أي وقت آخر. ويذكر بدر الحصاد الكوريين بحيوان معين، وهو الأرنب. وفي بعض الثقافات الغربية، نجد الناس يذكرون كيف يبدو البدر كوجه رجل. أما في كوريا، فيرى الكوريون على صفحة القمر مشهد أرنب يدق الأرز بالهاون كي يطحنه تحت شجرة. وسوف نحكي اليوم قصة الأرنب على سطح القمر.

كان يا ما كان، في قديم الزمان، عاش أرنب وثعلب وقرد في قرية جبلية صغيرة. وقد قرر الحيوانات الثلاثة أن يوهبوا حياتهم كلها في خدمة التعاليم البوذية، فقضوا سنوات عمرهم في التدريبات الروحية والتأمل. وفي يوم من الأيام، أراد أحد الآلهة الأسطورية المكلفة بحماية البوذية اختبار صدق إيمان الحيوانات الثلاثة. فأمرهم بإحضار شيء ليأكله. أسرع الثعلب ليصيد سمكة ويعطيها له، بينما عاد القرد بعد قليل وهو يحمل بعض المكسرات. أما الأرنب، فقد عاد وهو لا يحمل إلا بعض فروع الشجر، ثم أشعل فيها النيران وقال: "مولاي، إنني أقدم لك نفسي، تناولني بعد أن يتم نضجي، وبالهناء والشفاء". ثم قفز وسط النيران! تأثر الإله بإخلاص الأرنب وأرسله حارسًا على القمر. وقد عاش الأرنب هناك منذ ذلك الحين، وهو دائمًا يطحن الأرز بالهاون تحت الشجرة. أما الأشياء التي تبدو وكأنها دخان حوله على سطح القمر، فهي ترمز للنيران التي أشعلها ليشوي نفسه فيها.

قصة الأرنب على القمر قصة مميزة الطابع، وهي تترك أثرًا لا ينسى في خاطر سامعها. لا عجب إذن أنها محفورة في وجدان الثقافة الكورية، ونجده يظهر في عدة مواضع منها أغنية الأطفال الكورية الشهيرة "نصف قمر". وهي أغنية شهيرة ذات شعبية كبيرة. وتقول بعض كلماتها:

"في مجرة درب التبانة وسط السماء الزرقاء

تسبح مركب بيضاء صغيرة

تحمل شجرة غار وأرنب"

وهذا المقطع من الأغنية شهير للغاية، لدرجة أن الكثير من الكوريين يظن أنه عنوان الأغنية.

 يُعرف الأرنب على القمر أيضًا باسم "أرنب اليشم"، واليشم هو نوع من الأحجار الكريمة. وأسطورة أرنب اليشم ليست شهيرة في كوريا فقط، بل نجدها في عدة ثقافات آسيوية أخرى مثل الصين، واليابان، وغيرها من البُلدان الأسيوية. وفي الأسطورة الصينية، نجد الأرنب الشهير مشغول في استخلاص إكسير الحياة في الهاون من أجل إلهة القمر. أما في كوريا، فهو يستخدم الهاون لطحن الأرز وتحويله إلى ما يشبه الدقيق كي يصنع كعكات الأرز الشهية. ويعتبر الأرنب في كوريا رمزًا للخصوبة، وهو أمر شائع في عدة ثقافات أخرى أيضًا. لا عجب إذن أن الكوريين يتمنون حياة سعيدة تتمتع بالرخاء والوفرة وهو يشاهدون بدر الحصاد الجميل الساطع ويتخيلون الأرنب المخلص المشغول في طحن الأرز على سطحه.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;