الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

الثقافية

حكاية هنغبو

#كتبٌ صوتيةٌ إلى العالم - كان يا ما كان في كوريا l 2021-06-29

كتبٌ صوتيةٌ إلى العالم - كان يا ما كان في كوريا

ⓒ YEOWON MEDIA HANKOOK GARDNER CO. LTD

كان يا ما كان، في قديمِ الزمانِ،

عاش الشقيقان هنغبو ونولبو في قرية نائية.

بعدَ وفاةِ والديهما، استحوذَ "نولبو" على الإرثِ كلِّهِ،

وطردَ شقيقَهُ وزوجتَهُ وأطفالَه.


ⓒ YEOWON MEDIA HANKOOK GARDNER CO. LTD

كان الصغارُ يبكونَ من الجوعِ والبرد، وكانت الظروفُ في الكوخِ الصغيرِ تزدادُ سوءًا. شعر هنغبو أنه لا يستطيع الاحتمالَ أكثرَ من ذلك، فانطلقَ إلى منزلِ شقيقِهِ نولبو.

هنغبو: "زوجة أخي، أعطيني بعضَ هذا الأرزِ من فضلك"

زوجة الأخ: "ماذا؟ تريد أرزًا؟!"

ثم صفعته على وجهِهِ بمغرفةِ الأرز.


ⓒ YEOWON MEDIA HANKOOK GARDNER CO. LTD

 ومع حلولِ الربيعِ، عادت طيورُ السنونو التي كانت قد هاجرت في الشتاء.

وقد بنى أحدُها عُشَّهُ فوقَ سقفِ كوخِ هنغبو المتهالك.

هنغبو: "يا إلهي! ألم تجد سوى كوخي المتهالكَ كي تبني عُشَّكَ عنده؟"

"يا إلهي! لقد سقطَ فرخٌ صغيرٌ على الأرضِ!"

صنع هنغبو ضُمادةً لساقِ الطائرِ المكسورة واعتنى به.

وبعدَ شهرٍ، كان الطائرُ يحلقُ في السماءِ سعيدًا وقد شُفي من إصابتِهِ.


ⓒ YEOWON MEDIA HANKOOK GARDNER CO. LTD

وفي الربيع التالي، عاد طائر السنونو وهو يحمل زهور يقطين.

غرسَ هنغبو وزوجتُهُ حبوبَ اليقطين،

وسرعانَ ما نمت ونضجت ثمارُها.

"هيا نقطع الثمرة"

"هيا نشقها معا"

"هيا بنا"

أخرجت الثمار التي شقها هنغبو صندوقًا لا ينفد منه المال وجوالا لا ينفد منه الأرز

فأصبح هنغبو من أثرى الأثرياء.


ⓒ YEOWON MEDIA HANKOOK GARDNER CO. LTD

سمع نولبو ما حدث لأخيه،

فأخذ طائرًا من العُشِّ وكسرَ له ساقَهُ بنفسِهِ!

ثم أعد ضمادة للطائر.

وعندما عاد الطائر في الربيع التالي وهو يحمل بذور اليقطين زرعها نولبو

وأثمرت أخيرًا.

لكن ترى ما الذي وجده نولبو في ثمار اليقطين؟


ⓒ YEOWON MEDIA HANKOOK GARDNER CO. LTD

خرجَ من الثمرة رجال أشداء نهبوا منزل نولبو

وانهالوا على نولبو وزوجته ضربًا بالهراوات.

"وماذا عن شقيقِكَ الطيبِ هنغبو الذي طردتَهُ وعاملتَهُ بقسوة؟"

"أنا آسف، لقد أخطأت خطئًا فادحًا"

شعر نولبو وزوجته بالجوع والتعب، ولم يجدا مأوى إلا منزل هنغبو.

استقبلهما هنغبو بالترحاب،

وفي كل ربيع، كانت طيور السنونو تأتي لتبني أعشاشَها عند سقف القصر، ولا تغادرُ إلا في أواخرِ الخريف.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;