الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

الثقافية

"صيف الخيانة" للكاتبة "باك وان-صو 박완서"

#مكتبة الراديو l 2022-10-11

مكتبة الراديو

ⓒ Getty Images Bank

'ظلت السيارات تتوقف أمام الباب الأوتوماتيكي بين الحين والآخر، وكان يخرج منها رجال خبيثو الطلعة، بدوا مختلفين تمامًا عن أبي الذي بدا وكأنه مستعد للسير لأميال طويلة في المطر الغزير ليجنب أيًّا منهم التعرض لقطرة مطر واحدة. وكان أبي يبالغ في إبداء الحفاوة والترحيب بهم في كل مرة. كانت ضخامة جسد أبي، والزي المبهرج المبالغ فيه كان مجرد زي مهرج مخصص لإرضاء عقدة العظمة التي يعاني منها هؤلاء الجرذان الذين يضعون أربطة العنق. هنا فقط لاحظت اللافتة التي كتب عليها: مكتب أمن العقار'.



 'في مقدمة كتابه "أيها الصِبية، كونوا طموحين"، تحدث الكاتب عن ثلاثة أشياء يحبها أثرت في حياته. كانت هذه الرغبة في الحب، واستكشاف المعرفة، والتعاطف اللامحدود مع الضعفاء والمساكين الذين يعانون من الظلم والمعاناة. كانت هذه الفقرة دائمًا ما تجعل دمي الشاب يغلي في عروقي. كانت هذه هي الأشياء التي تستحق حماسي كله حتى أموت'.

ذات يوم صيفي حار، دخل الأب حجرة الصبي، وتأمل صور السيد "جون غو-را 전구라".

'الأب: "كيف يمكنك أن تذاكر مع كل هذه الصور على الجدران؟"

الابن: "أبي، هذا ليس مجرد نجم سينمائي، هذا…"

الأب: "أليس هذا جون غو-را، لقد ارتمى عند أقدامي ذات يوم طالبًا الغفران والسماح له بالعيش"

الابن: "مستحيل، لا شك أنك مخطئ"

الأب: "لا تتعجل، استمع"'.



# من شريط المقابلة مع البروفيسور "بانغ مين-هو" أستاذ الأدب الكوري بجامعة سيول الوطنية

ظن الصبي أن "جون غو-را" كان رجلًا عظيمًا، وقد استنتج ذلك من كل الكتب التي كتبها ذلك الرجل. وهكذا رأى الصبي أنه يجب أن يتخذ من ذلك الرجل ذا الروح النبيلة مثلًا أعلى يحتذي به في حياته الشخصية. ولكن ذلك الرجل الذي اعتبره بطلًا، اتضح أنه مجرد رجل أنانيّ مدعٍ، يعتدي على حقوق الآخرين، ويستغل التقسيمات غير العقلانية للطبقات الاجتماعية ليورط رجلًا مسكينًا في مشكلة قانونية. ولنتصور صدمة الصبي عندما سمع تلك القصة من أبيه. لا شك أنها كانت صدمة مزلزلة لصبيٍّ على وشك بدء حياته في العالم الحقيقي ليصبح رجلًا بالغًا عاملًا في المجتمع.



'عندما ألقاني أبي في حمام السباحة، ارتبك جسمي للحظات قليلة قبل أن أجد موطئًا لقدمي. عندما دمر أبي مثلي الأعلى وألقاني خارج الباب الإلكتروني، استغرق الأمر بعض الوقت قبل أن أستعيد توازني. ولكن هذه المرة سيستغرق الأمر وقتًا طويلًا قبل أن أستطيع الوقوف على قدمي مرة أخرى. الكرامة الحقيقية، الرجولة التي أبحث عنها في الخارج، قد يكون من المستحيل أن أجدها إلا إذا وجدتها داخلي أنا. سأظل أتعثر حتى تلك اللحظة. أن أكون رجلًا حقيقيًّا وحدي! ياله من تحدٍّ صعبٍ تشوبه الوحدة! كنت وحيدًا تمامًا. وكانت ضحكات أبي تؤلم وحدتي أكثر'.




الكاتبة "باك وان-صو 박완서"

- وُلدت في مقاطعة كيونغي في 20 أكتوبر 1931، وتوفيت في 22 يناير 2011.

- أول أعمالها: قصة بعنوان "شجرة عارية"، وقد نشرت عام 1970.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;