الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

ما وراء الأخبار

دخول القانون الإطاري للحياد الكربوني حيز التنفيذ

#قضايا ساخنة l 2022-03-26

الأخبار

ⓒGetty Images Bank

دخل القانون الإطاري للحياد الكربوني، الذي يستهدف تحقيق الحياد الكربوني في كوريا الجنوبية حتى عام 2050، حيز التنفيذ يوم الجمعة الماضي. وبهذا، أصبحت كوريا الجنوبية الدولة الرابعة عشرة على مستوى العالم التي شرعت قانونا للحياد الكربوني.

وكان مجلس الوزراء قد وافق يوم الثلاثاء الماضي على مشروع إنقاذ القانون الإطاري للحياد الكربوني والنمو الأخضر والخاص للاستجابة لأزمة المناخ.

وينص القانون على تخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 40% حتى عام 2030 بالمقارنة مع عام 2018، ثم تحقيق الحياد الكربوني حتى عام 2050.

وقد تم تمرير قانون الحياد الكربوني يوم الرابع والعشرين من شهر سبتمبر من العام الماضي. ومنذ ذلك الحين، قامت لجنة الحياد الكربوني باتخاذ التدابير اللازمة لتمرير القوانين ذات الصلة بالتعاون مع الوزارات المعنية. كما تم وضع خطط أساسية لتنفيذ الحياد الكربوني على المستويين الوطني والإقليمي من أجل تحقيق هدف تخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وبموجب هذا القانون، سيتوجب على الحكومة الكورية وضع خطة وطنية إطارية للحياد الكربوني تمتد لـ 20 عاما في غضون عام واحد. كما سيتوجب على الحكومات المحلية وضع خطط عشرية مرتبطة بالخطة الإطارية الوطنية. 

وسيتم بموجبه أيضا تشكيل لجنة مشتركة بين القطاعين العام والخاص للحياد الكربوني والنمو الأخضر لتعمل على جمع آراء الطبقات الاجتماعية المختلفة، ووضع السياسات والخطط المتعلقة بالحياد الكربوني.

ومن المقرر أن يتم إدخال ميزانية إدراك تخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من أجل تحليل آثار المشروعات الوطنية الرئيسية والكبيرة على تخفيضها.

وتخطط وزارة البيئة بالتعاون مع وزارة المالية لتطبيق هذه الميزانية بدءا من العام القادم.

وقد خصصت الحكومة 2.4 تريليون وون هذا العام في دعم أربعة مجالات رئيسية في هذا السياق، وهي: تخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وإنشاء نظام بيئي للصناعات الجديدة الواعدة منخفضة الكربون، والتحويلات العادلة، وبناء قاعدة إدارية أساسية للحياد الكربوني.

الجدير بالذكر أن الحياد الكربوني يستهدف تخفيض انبعاثات الكربون إلى أقصى حد والتعويض عما لا يمكن التخلص منه. 

ويمكن تحقيق ذلك بسبل متعددة، منها استخدام السياسات النظيفة، والتحول إلى الاقتصاد الأخضر والمشروعات الصديقة للبيئة، وذلك بدلا من التصنيع كثيف الانبعاثات، وكذلك التحول إلى مصادر الكهرباء الأكثر تناغما مع البيئة، مثل الرياح والطاقة الشمسية، والتوسع في مبادرات التشجير.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;