الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

ما وراء الأخبار

تجاوز معدل ارتفاع أسعار المستهلك في كوريا 4%

#قضايا ساخنة l 2022-04-16

الأخبار

ⓒYONHAP News

تجاوز معدل ارتفاع أسعار المستهلك في كوريا الجنوبية 4% لأول مرة منذ أكثر من 10 سنوات في ظل معاناة الاقتصاد العالمي من التضخم الناجم عن الارتفاع الحاد في أسعار النفط والحبوب الغذائية والمواد الخام الأخرى بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وضمن الجهود الرامية إلى مواجهة هذا التضخم، تقوم الحكومات والبنوك المركزية في مختلف دول العالم، بما في ذلك كوريا الجنوبية، باتخاذ التدابير اللازمة مثل رفع سعر الفائدة الأساسي، ولكن من المرجح أن تزداد الصعوبات. 

ويقول الخبراء الاقتصاديون إن العالم الآن يبدو أنه يدخل حقبة جديدة من التضخم، مشيرين إلى أن العوامل التي تسبب هذا التضخم العالي سوف تستمر لفترة من الزمن.

وفي الواقع، تشهد الدول المتقدمة الرئيسية ارتفاعا حادا في أسعار المستهلك، وكوريا الجنوبية ليست استثناء. فطبقا لتقرير صادر عن بنك التسويات الدولية، اتضح أن حوالي 60% من الدول المتقدمة تشهد أعلى من 5% من معدل ارتفاع أسعار المستهلك، مسجلا بذلك أعلى مستوياته منذ أعوام الثمانينيات من القرن الماضي.

وعادة ما تحدد الاقتصادات المتقدمة هدف التضخم عند مستوى 2%، هو ما يدل على أن العالم يعاني من مستوى خطير من ارتفاع الأسعار.

وفي الواقع، قفز معدل التضخم في الولايات المتحدة بنسبة 8.5% في شهر مارس الماضي، مسجلا بذلك أعلى مستوياته منذ شهر ديسمبر من عام 1981. وتلتها كل من ألمانيا بـ7.3%، وإيطاليا بـ6.7%. وسجل معدل التضخم في الدول الأعضاء الـ19 في الاتحاد الأوربي 7,5%، مسجلا بذلك أعلى مستوياته على الإطلاق.

وأشار تقرير بنك التسويات الدولية إلى أن معدل التضخم في كل من تركيا والأرجنتين قد قفز إلى أعلى من 50% منذ بداية هذا العام، ثم البرازيل بـ11.32%، والهند بـ6.95%، بينما تجاوز متوسط معدل التضخم في أكثر من نصف عدد الدول الناشئة حول العالم 7%.

وطبقا لتقرير صادر عن هيئة الإحصاءات الكورية يوم الخامس من مارس الجاري، بلغ مؤشر أسعار المستهلك في كوريا 106.06 نقطة في مارس، بزيادة نسبتها 4.1% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وتعد هذه هي أكبر زيادة على أساس سنوي منذ شهر ديسمبر من عام 2011 عندما نما المؤشر بنسبة 4.2%.

ويرجع السبب الرئيسي في التضخم في كوريا الجنوبية إلى ارتفاع أسعار المنتجات النفطية والخدمات، الناجم عن الارتفاع الحاد في أسعار المواد الخام العالمية، الذي بلغ 35% منذ بداية هذا العام وحتى الآن على أساس نفط خام تكساس، فيما ارتفعت أسعار القمح بنسبة 42%، وفول الصويا بنسبة 26%، والذرة 30%، خلال نفس الفترة.

وبهذا يكون مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الأغذية في شهر مارس قد ارتفع بنسبة 12.6% مقارنة بالشهر الأسبق، ليصل إلى 159.3 نقطة، مسجلا بذلك أعلى مستوياته على الإطلاق للشهر الثاني على التوالي.

وفي المقابل، بدأت البنوك المركزية في الدول المتقدمة الرئيسية تتخذ إجراءات للتقشف والانضباط المالي ضمن الجهود الرامية إلى مواجهة التضخم.

وقررت لجنة السياسات النقدية في البنك المركزي الكوري في اجتماعها الشهري يوم الخميس الماضي رفع سعر الفائدة الأساسي بمقدار 0.25% ليبلغ 1.5%. وذلك بعد 3 أشهر فقط من رفع سعر الفائدة بمقدار 0.25% أيضا.

ومن المتوقع أن يرفع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة الأساسي بنسبة أكثر من 0.5% في شهر مايو القادم.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;