الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

ما وراء الأخبار

رفع سعر الفائدة الأساسي للمرة الرابعة منذ أغسطس من العام الماضي

#قضايا ساخنة l 2022-04-23

الأخبار

ⓒYONHAP News

رفع البنك المركزي الكوري سعر الفائدة الأساسي للمرة الرابعة منذ شهر أغسطس من العام الماضي.

ويرجع السبب الرئيسي في هذه الزيادة إلى ارتفاع أسعار المستهلك في كوريا الجنوبية الناجم عن الغزو الروسي لأوكرانيا، وارتفاع أسعار المواد الخام العالمية، والتضخم العالمي. 

وفي هذا الصدد، يتوقع الخبراء أن يرتفع سعر الفائدة أكثر في المستقبل.

وقررت لجنة السياسات النقدية في البنك المركزي الكوري في اجتماعها الشهري يوم الرابع عشر من أبريل رفع سعر الفائدة بنسبة 0.25% ليبلغ 1.5% سنويا. وتوقعت اللجنة انخفاض معدل النمو الاقتصادي الكوري بشكل قليل، والاستمرار في ارتفاع أسعار المستهلك، فيما سيتمتع الاقتصاد بانتعاش. وأشارت اللجنة إلى أن الاقتصاد الكوري مستمر في تعافيه نتيجة للزيادة في الصادرات والاستهلاك الخاص رغم أنه سيتأثر من الأزمة الأوكرانية.

كما توقعت أن يقل معدل النمو في الناتج المحلي الإجمالي عن توقعاتها في شهر فبراير الماضي البالغة 3%، وأن يصل معدل ارتفاع أسعار المستهلك إلى أكثر من 4% لفترة من الزمن، وأن يتجاوز معدل ارتفاع أسعار المستهلك لهذا العام توقعاتها في فبراير البالغة 3.1%.

وقالت اللجنة إنه من المتوقع أن يستمر الانتعاش الاقتصادي للبلاد رغم حالة عدم اليقين في الظروف الداخلية والخارجية، وأن تتجاوز أسعار المستهلك المستوى المستهدف لفترة طويلة من الزمن، مؤكدة أنها ستقوم بإجراء تعديل على السياسات النقدية التحفيزية حسب الأوضاع المحيطة بالاقتصاد الكوري.

وقد جاء رفع سعر الفائدة الأساسي في كوريا نتيجة لمعدلات التضخم العالمي الأعلى مما كان متوقعا، واحتمال قيام الدول الرئيسية، ومنها الولايات المتحدة، برفع سعر الفائدة الأساسي.

وتثير الأوضاع الدولية في الآونة الأخيرة، بما في ذلك الأزمة الأوكرانية، المخاوف من انكماش الاقتصاد العالمي، ومع ذلك، فقد أصبح رفع سعر الفائدة الأساسي أمرا سائدا في العالم لأن الضغوط التضخمية قوية للغاية. 

ففي كوريا، بلغ مؤشر أسعار المستهلك 106.06 نقطة في شهر مارس الماضي، بزيادة نسبتها 4.1% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وتعد هذه هي أكبر زيادة أساس سنوي منذ ديسمبر من عام 2011 عندما نما المؤشر بنسبة 4.2%.

وإلى جانب هذا، شهدت الولايات المتحدة والدول الأوربية زيادة في أسعار المستهلك تتراوح نسبتها بين 5% و7%، مما تسبب في أن تقوم بنوكها المركزية برفع سعر الفائدة الأساسي.

وتضغط كل هذه الظروف المحلية والدولية على رفع سعر الفائدة في كوريا الجنوبية.

وكان البنك المركزي الكوري قد قام بتخفيض سعر الفائدة بنسبة 0.5% يوم السادس عشر من شهر مارس من عام 2020 استعدادا لمواجهة الركود الاقتصادي الناجم عن جائحة كورونا، وبعد شهرين، خفضه مجددا بـ0.25%. وبذلك يكون سعر الفائدة قد تم تخفيضه في كوريا في غضون شهرين إلى مستوى 0.5% بعد أن كان 1.25%.

وبعد ذلك تم تجميد سعر الفائدة لمدة 15 شهرا متتالية، ثم رفعه البنك المركزي 4 مرات منذ يوم السادس والعشرين من شهر أغسطس من العام الماضي، حتى وصل في النهاية إلى 1.5%.

ويرى الخبراء أن رفع المزيد من سعر الفائدة يعد أمرا لا مفر منه، لأن هناك احتمالا كبيرا لقيام الولايات المتحدة برفع سعر الفائدة الأساسي بنسبة 0.5% في شهر مايو، كما أن الضغوط على التضخم في كوريا الجنوبية تظل قائمة. 

وأعرب المرشح لمنصب محافظ البنك المركزي الكوري "لي تشانغ يونغ" عن تأييده لرفع سعر الفائدة الأساسي، ملمحا بذلك إلى احتمال رفع المزيد من سعر الفائدة، بينما توقع بنك "جي بي مورغان" أن يقوم البنك المركزي الكوري برفع سعر الفائدة بنسبة 0.25% كل ربع سنوي ليكون السعر 2.25% في الربع الأول من العام القادم.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;