الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

ما وراء الأخبار

سعر صرف الوون مقابل الدولار يصل إلى أقل مستوياته

#قضايا ساخنة l 2019-05-19

الأخبار

ⓒYONHAP News

سجل سعر صرف الوون الكوري مقابل الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الماضي أقل مستوياته منذ حوالي عامين ونصف، نتيجة لتصاعد النزاعات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وفي هذا السياق، قال نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير التخطيط والمالية الكوري "هونغ نام كي" يوم الأربعاء الماضي إن الاضطرابات الخارجية توسعت في الآونة الأخيرة، مؤكدا أن الحكومة تراقب عن كثب التطورات التي تحدث في سعر الصرف.

وكانت الولايات المتحدة قد قامت يوم الجمعة الماضي برفع الرسوم الجمركية من 10% إلى 25% على ما يساوي 200 مليار دولار من الواردات الصينية، وذلك بعد انتهاء المفاوضات التجارية مع الصين دون إحراز تقدم. وردا على ذلك، اتخذت الصين إجراءات انتقامية، حيث قررت رفع الرسوم الجمركية بما يتراوح بين 5% و25% على ما يساوي 60 مليار دولار من المنتجات الأمريكية المستوردة.

وأسفرت هذه النزاعات التجارية بين واشنطن وبكين عن انخفاض سعر صرف الوون الكوري مقابل الدولار الأمريكي ليصل إلى 1190.5 وون مقابل الدولار الواحد يوم الأربعاء الماضي، مسجلا بذلك أقل مستوياته منذ عامين وأربعة أشهر.

ويرى بعض المراقبين الاقتصاديين أنه من المحتمل أن يتجاوز السعر 1200 وون مقابل الدولار الواحد قريبا.

الجدير بالذكر أن سعر صرف الوون الكوري مقابل الدولار الأمريكي قد تمتع باستقرار منذ شهر نوفمبر من العام الماضي، ثم بدأ ينخفض منذ شهر مارس هذا العام، حيث انخفضت قيمة الوون الكوري مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 2.9% خلال الفترة من يوم الأول من أبريل وحتى الثامن من مايو الماضي، لتحتل كوريا الجنوبية بذلك المركز الثالث عالميا بعد تركيا والأرجنتين من حيث معدل انخفاض قيمة عملتها.

ويرجع السبب في انخفاض سعر صرف الوون الكوري إلى الركود الذي يعاني منه الاقتصاد الكوري، واستفزازات كوريا الشمالية الصاروخية الأخيرة، بالإضافة إلى الفرق بين سعر الفائدة الأساسي في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وعقدت الحكومة الكورية اجتماعا يوم الاثنين الماضي لرصد التطورات التي تحدث في الاقتصاد الكوري والسوق المالية في ظل النزاعات التجارية بين واشنطن وبكين، كما عقد البنك المركزي الكوري اجتماعا مماثلا يوم الاثنين الماضي أيضا لرصد تأثيرات فشل المفاوضات التجارية بين واشنطن وبكين.

وتقاسم المشاركون في هذين الاجتماعين الآراء بأن التأثيرات ستكون محدودة على الاقتصاد الكوري، وأن السوق المالية الكورية تتمتع باستقرار بشكل نسبي، على أمل أن تواصل الولايات المتحدة والصين مفاوضاتهما التجارية.

ولكن مازالت هناك حالة من عدم اليقين تسود مستقبل المفاوضات التجارية بين واشنطن وبكين، وهو ما قد يتسبب في حدوث تقلبات في السوق المالية الكورية والعالمية.

موضوعات بارزة