الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

ما وراء الأخبار

القوات الأمريكية تعترف بقدرة كوريا الشمالية على ضرب الأراضي الأمريكية

#قضايا ساخنة l 2019-07-13

الأخبار

ⓒYONHAP News

اعترفت القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية بأن صاروخ "هوا صُنغ - 15" الكوري الشمالي، الذي يعتبر من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، قادر على ضرب الأراضي الأمريكية. 

وطبقا لما ورد في الملخص الإستراتيجي لعام 2019 والذي أصدرته قيادة القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية يوم الخميس الماضي، تمتلك كوريا الشمالية 3 أنواع من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات ، وهي صواريخ "هوا صنغ - 13"، و"هوا صنغ - 14"، و"هوا صنغ - 15" .

والجدير بالذكر أن قيادة القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية تصدر ملخصا إستراتيجيا كل عام لتزويد الجنود الأمريكيين المتمركزين في سيول بالمعلومات المتعلقة بالأوضاع في شبه الجزيرة الكورية والمناطق المحيطة بها، وتاريخ علاقات التحالف بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، بالإضافة إلى التعريف بواجبات ومهام قيادة القوات الأمريكية والوحدات العسكرية التابعة لها.

وأشار الملخص الإستراتيجي لهذا العام إلى أن مدى صاروخ "هوا صنغ - 13" قد بلغ 5 آلاف و500 كيلومتر، أما صاروخ "هوا صنغ – 14" فبلغ مداه 10 آلاف و58 كيلومترا، وبلغ مدى صاروخ "هوا صنغ – 15" 12 ألفا و874 كيلوتمرا، وبعد تجميع هذه البياناتخلصت قيادة القوات الأمريكية إلى أن صاروخ "هوا صنغ – 14" قادر على الوصول إلى معظم الأراضي الأمريكية، وأن صاروخ "هوا صنغ – 15" أصبح قادرا على ضرب كامل الأراضي الأمريكية.

بالإضافة الى ذلك تمتلك كوريا الشمالية أنواعا مختلفة من الصواريخ الباليستية قصيرة المدى التي يصل مداها الأقصى إلى 729 كيلومترا، والصواريخ الباليستية متوسطة المدى التي يتراوح مداها بين ألف و3 آلاف كيلومتر، ومنها "سكود" ، و"بوك غوك صنغ"، و"رودونغ"، قضلا عن صاروخ "هوا صنغ -10" ، و"هوا صنغ – 12".

وقالت قيادة القوات الأمريكية إنه من المرغوب فيه توقف كوريا الشمالية عن استفزازاتها النووية والصاروخية، لكنها أضافت أن علاقة التحالف بين واشنطن وسيول لا تزال تتعرض لتهديدات كوريا الشمالية.

وأكدت أنه مازال هناك طريق طويل يجب قطعه للوصول إلى الهدف النهائي وهو نزع السلاح النووي لبيونغ يانغ بشكل نهائي وقابل للتحقق الكامل.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة تأمل في أن تجمد كوريا الشمالية نشاطها النووي كبداية لعملية نزع أسلحتها النووية ، مشيرة بذلك إلى احتمال حدوث تغيير في موقف واشنطن بشأن التوصل إلى نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية ، من خطة تقضي بتوقيع "صفقة كبيرة" إلى اعتماد خطة "على مراحل" في التعامل مع هذه القضية، وهو ما يثير قلق المجتمع الدولي والدوائر السياسية الأمريكية من احتمال أن تعترف إدارة  الرئيس "ترامب" بكوريا الشمالية،كدولة نووية.

موضوعات بارزة